• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    • في ظل أحداث الموت الكثيرة إلتي نسمع عنها هذه الأيام جميعنا نفكر في مصير الموتى ومصيرنا أيضًا وهنا ياتي تسأول...ماذا أفعل لاضمن نصيب في الجنة في حياة الخلود؟؟بالتأكيد جميعنا نتسأل هذا التسأول ويكون الرد السريع عندما يرضى عني المولى.... ولكن،كيف يرضى المولى على الأنسان المذنب و ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
المدير الناجح (قصة حقيقية )

المدير الناجح (قصة حقيقية )

     في صباح يوم ربيعي والشمس الدافئة تنساب إلي مكتب رجل الأعمال العجوز والرئيس التنفيذي للشركة التي يملكها اتخذ قراراً بالتنحي عن منصبه وإعطاء الفرصة للدماء الشابة الجديدة بإدارة شركته. لم يرد أن يوكل بهذه المهمة لأحد أبنائه أو أحفاده، وقرر اتخاذ قرار مختلف.. استدعى كل المسئولين التنفيذيين الشباب إلى غرفة الاجتماع وألقي بالتصريح القنبلة: لقد حان الوقت بالنسبة لي للتنحي واختيار الرئيس التنفيذي القادم من بينكم. تسمر الجميع في ذهول واستمر قائلاً ستخضعون لاختبار عملي وتعودون بنتيجته في نفس هذا اليوم من العام القادم وفي نفس هذه القاعة. والاختبار سيكون كالتالي: سيتم توزيع البذور النباتية التالية التي أتيت بها خصيصاً من حديقتي الخاصة، وسيستلم كل واحد منكم بذرة واحدة فقط، يجب عليكم أن تزرعوها وتعتنوا بها عناية كاملة طوال العام. ومن يأتيني بنبتة صحية تفوق ما لدى الآخرين سيكون هو الشخص المستحق لهذا المنصب الهام. كان بين الحضور شاب يدعي جيم، شأنه شأن الآخرين استلم بذرته وعاد إلى منزله وأخبر زوجته بالقصة. أسرعت الزوجة بتحضير الوعاء والتربة الملائمة والسماد، وتم زرع البذرة وكانا كل يوم لا ينفكان عن متابعة البذرة والاعتناء بها جيداً. بعد مرور ثلاثة أسابيع بدأ كل منهم في الحديث عن بذرته التي نمت وترعرعت ما عدا جيم الذي لم تنم بذرته رغم كل الجهود التي بذلها. مرت أربعة أسابيع ومرت خمسة أسابيع، ولا شيء بالنسبة لجيم. مرت ستة أشهر، والجميع يتحدث عن المدى التي وصلت إليه بذرته من النمو وجيم صامت لا يتحدث. وأخيراً أزف الموعد.. قال جيم لزوجته بأنه لن يذهب للاجتماع بوعاء فارغ، ولكنها قالت علينا أن نكون صادقين بشأن ما حدث، وكان يعلم في قرارة نفسه بأنها على حق ولكنه كان يخشى من أكثر اللحظات الحرجة التي سيواجهها في حياته. وأخيراً اتخذ قراره بالذهاب بوعائه الفارغ رغم كل شيء. وعند وصوله انبهر من أشكال وأحجام النباتات التي كانت على طاولة الاجتماع في القاعة.. كانت في غاية الجمال والروعة. تسلل في هدوء ووضع وعائه الفارغ على الأرض وبقى واقفاً منتظراً مجيء الرئيس مع جميع الحاضرين. كتم زملاؤه ضحكاتهم، والبعض أبدى أسفه من الموقف المحرج لزميلهم. وأخيراً أطل الرئيس ودخل الغرفة مبتسماً. عاين الزهور التي نمت وترعت وأخذت أشكالاً رائعة، ولم تفارق البسمة شفتيه. وفي الوقت الذي بدأ الرئيس في الكلام مشيداً بما رآه مهنئاً الجميع على هذا النجاح الباهر الذي حققوه توارى جيم في آخر القاعة وراء زملائه المبتهجين الفرحين. قال الرئيس: يا لها من زهور ونباتات جميلة ورائعة، اليوم سيتم تكريم أحدكم وسيصبح الرئيس التنفيذي القادم. وفي هذه اللحظة لاحظ الرئيس جيم ووعاءه الفارغ فأمر المدير المالي أن يستدعي جيم إلى المقدمة. هنا شعر جيم بالرعب وقال في نفسه بالتأكيد سيتم طردي اليوم لأني الفاشل الوحيد في القاعة. عند وصول جيم سأله الرئيس ماذا حدث للبذرة التي أعطيتك إياها، قص له ما حدث له بكل صراحة وكيف فشل رغم كل المحاولات الحثيثة؟ كان الجميع في هذه اللحظة قائماً ينظر ما الذي سيحصل، فطلب منهم الرئيس الجلوس ما عدا جيم، ووجه حديثه إليهم قائلاً رحبوا بالرئيس التنفيذي المقبل جيم. جرت همسات وهمهمات واحتجاجات في القاعة.. كيف يمكن أن يكون هذا؟ وتابع الرئيس قائلاً في العام الماضي كنا هنا معاً وأعطيتكم بذوراً لزراعتها وإعادتها إلى هنا اليوم، ولكن ما كنتم تجهلونه هو أن البذور التي أعطيتكم إياها كانت بذوراً فاسدة ولم يكن بالإمكان لها أن تنمو إطلاقاً، جميعكم أتيتم بنباتات رائعة وجميلة، جميعكم استبدل البذرة التي أعطيتها له، أليس كذلك؟ جيم كان الوحيد الصادق والأمين والذي أعاد نفس البذرة التي أعطيته إياها قبل عام مضى، وبناء عليه تم اختياره كرئيس تنفيذي لشركتي. 
     إذا زرعت الأمانة فستحصد الثقة 
     إذا زرعت الطيبة فستحصد الأصدقاء 
     إذا زرعت التواضع فستحصد الاحترام 
     إذا زرعت المثابرة فستحصد الرضا 
     إذا زرعت التقدير فستحصد الاعتبار 
     إذا زرعت الاجتهاد فستحصد النجاح 
     إذا زرعت الإيمان فستحصد الطمأنينة 
     لذا كن حذراً اليوم مما تزرع لتحصد غداً 
وعلى قدر عطائك في الحياة تأتيك ثمارها

التالي
تابع التصفح
السابق