• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • كوديكس ليسيستر" هى مجموعة من الكتابات العلمية التي تركها ليوناردو دافنشي. فخلال حياته، كان دافنشي يحتفظ بالكثير من الدفاتر والمذكرات التي وثق بها أفكاره وتجاربه العلمية. وكانت أغلب تلك المذكرات مكتوبة بطريقة المرآة المعكوسة. ولعله فعل ذلك حتى يحفظ محتواها من أعين الفض ...

      المزيد
    • مع تقلبات الجو واختلاف درجة الحرارة يتعرض الأطفال إلى نزلات البرد والأنفلونزا، نظرا لعدم قدرتهم على التحمل ونقص المناعة، وحسب ما ذكره موقع webmd ،هناك بعض الخطوات التى يجب أن تتبعها الأم مع طفلها المصاب بالأنفلونزا خاصة فى فصل الصيف التى تكون فيها الأعراض أشرس، وهى كالآتى: 1: ي ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • لك الحمد مهما استطال البلاءومهما استبدّ الألم،لك الحمد، إن الرزايا(جمع رزية) عطاءوان المصيبات بعض الكرم.ألم تُعطني أنت هذا الظلاموأعطيتني أنت هذا السّحر؟فهل تشكر الأرض قطر المطروتغضب إن لم يجدها الغمام؟شهور طوال وهذي الجراحتمزّق جنبي مثل المدىولا يهدأ الداء عند الصباحولا ...

      المزيد
    • حقًّا إنها كبيرة ولذيذة!”.. “دلوقتي بطاطس أكتر!”.. “حجم أكبر!”.. “Mega”.. هكذا تُسَوَّق المنتجات! ليس المُهِم جودة السلعة، ولا الفائدة المرجوَّة منها! لكن ما يتم التركيز عليه هو أنها كبيرة! وما أسهل أن ننخدع بحجم مُنتَج ما أو كميته، ونغفل جودته وفائدته لنا.وهناك ...

      المزيد
    • ومن المؤكد أن الوصول إلى القمة في مجال الدراسة ليس أمرًا سهلاً وإنما يحتاج إلى مجهود كبير وإصرار أكيد وعزيمة قوية .     أثبتت العديد من الأبحاث أن هناك من يحققن نجاحًا كبيرًا فيما يتعلق بالدراسة ولكن هناك العديد ممن  يتعرضن للكثير من المشاكل النفسية والصحية التي تؤث ...

      المزيد
    • سقطت قطرة من العسل على الأرض، فمَرَّت نملة صغيرة وتذوقت العسل، ثم حاولت الذهاب لكن مذاق العسل راق لها فعادت وأخذت رشفة أخرى.. ثم أرادت الذهاب، لكنها شعرت بأنها لم تكتفِ بما ارتشفته من العسل وهي على حافة القطرة.. وقررت أن تدخل في قطرة العسل لتستمتع أكثر وأكثر.. دخلت النملة في ال ...

      المزيد
    • صور صعبة ودماءعندما نقرأ عن دخول شعب إسرائيل إلى أرض كنعان، نقف أمام صُوَرْ صعبة ومفاجئة؛ وهي قتل أناس أبرياء، مثل النساء والأطفال. فما هو السبب لسماح الله لهذا؟ ولماذا لم يعترض الله على هذا؟ لكي نفهم هذه الصور الصعبة، نحتاج أن نفهم الكثير من الأمور الهامة: 1- الله بيده أرو ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • قد تتعرض الفتاة في مجتمعنا الشرقي لأنواع معينة من العنف المبطن الذي قد لا يكون ظاهراً وواضحاً مثل العنف الجسدي والإيذاء المباشر، الذي هو شكل من أشكال العنف المتعددة. ولذلك فإن تشخيص العنف، والمعرفة المسبقة للحقوق الإنسانية، هي التي تحدّد وتعرّف نوع العنف الذي يوجه للفتاة.و ...

      المزيد
    • ليس من السهل البدء بالحديث مع أشخاص جدد – حتى لو كنا واثقين كل الثقة بأنفسنا، وكنا من النوع الذي يسهل عليه الكلام والتواصل. ربما نخاف أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو يظنون أننا نتحرش بهم. فيما يلي بعض الاقتراحات.موضوع المبادرة فيه بعض التحدي والمجازفة. ممكن أن يكون ذل ...

      المزيد
    • وقوع بصر الطفل على بعض الخصوصيات الزوجيَّة   نوم الطفل مع الأبوين في مرحلة الطفولة المبكرة، مهم جدًا لإشعاره بالدفء الحسي والمعنوي، وإحساسه بالاطمئنان. ولكن حين يبلغ الطفل عامه الأول، فمن الضروري أن يبدأ الأبوان بتعويده على النوم بمفرده، لكن المشكلة تكمن حين يرفض الطف ...

      المزيد
المدير الناجح (قصة حقيقية )

المدير الناجح (قصة حقيقية )

     في صباح يوم ربيعي والشمس الدافئة تنساب إلي مكتب رجل الأعمال العجوز والرئيس التنفيذي للشركة التي يملكها اتخذ قراراً بالتنحي عن منصبه وإعطاء الفرصة للدماء الشابة الجديدة بإدارة شركته. لم يرد أن يوكل بهذه المهمة لأحد أبنائه أو أحفاده، وقرر اتخاذ قرار مختلف.. استدعى كل المسئولين التنفيذيين الشباب إلى غرفة الاجتماع وألقي بالتصريح القنبلة: لقد حان الوقت بالنسبة لي للتنحي واختيار الرئيس التنفيذي القادم من بينكم. تسمر الجميع في ذهول واستمر قائلاً ستخضعون لاختبار عملي وتعودون بنتيجته في نفس هذا اليوم من العام القادم وفي نفس هذه القاعة. والاختبار سيكون كالتالي: سيتم توزيع البذور النباتية التالية التي أتيت بها خصيصاً من حديقتي الخاصة، وسيستلم كل واحد منكم بذرة واحدة فقط، يجب عليكم أن تزرعوها وتعتنوا بها عناية كاملة طوال العام. ومن يأتيني بنبتة صحية تفوق ما لدى الآخرين سيكون هو الشخص المستحق لهذا المنصب الهام. كان بين الحضور شاب يدعي جيم، شأنه شأن الآخرين استلم بذرته وعاد إلى منزله وأخبر زوجته بالقصة. أسرعت الزوجة بتحضير الوعاء والتربة الملائمة والسماد، وتم زرع البذرة وكانا كل يوم لا ينفكان عن متابعة البذرة والاعتناء بها جيداً. بعد مرور ثلاثة أسابيع بدأ كل منهم في الحديث عن بذرته التي نمت وترعرعت ما عدا جيم الذي لم تنم بذرته رغم كل الجهود التي بذلها. مرت أربعة أسابيع ومرت خمسة أسابيع، ولا شيء بالنسبة لجيم. مرت ستة أشهر، والجميع يتحدث عن المدى التي وصلت إليه بذرته من النمو وجيم صامت لا يتحدث. وأخيراً أزف الموعد.. قال جيم لزوجته بأنه لن يذهب للاجتماع بوعاء فارغ، ولكنها قالت علينا أن نكون صادقين بشأن ما حدث، وكان يعلم في قرارة نفسه بأنها على حق ولكنه كان يخشى من أكثر اللحظات الحرجة التي سيواجهها في حياته. وأخيراً اتخذ قراره بالذهاب بوعائه الفارغ رغم كل شيء. وعند وصوله انبهر من أشكال وأحجام النباتات التي كانت على طاولة الاجتماع في القاعة.. كانت في غاية الجمال والروعة. تسلل في هدوء ووضع وعائه الفارغ على الأرض وبقى واقفاً منتظراً مجيء الرئيس مع جميع الحاضرين. كتم زملاؤه ضحكاتهم، والبعض أبدى أسفه من الموقف المحرج لزميلهم. وأخيراً أطل الرئيس ودخل الغرفة مبتسماً. عاين الزهور التي نمت وترعت وأخذت أشكالاً رائعة، ولم تفارق البسمة شفتيه. وفي الوقت الذي بدأ الرئيس في الكلام مشيداً بما رآه مهنئاً الجميع على هذا النجاح الباهر الذي حققوه توارى جيم في آخر القاعة وراء زملائه المبتهجين الفرحين. قال الرئيس: يا لها من زهور ونباتات جميلة ورائعة، اليوم سيتم تكريم أحدكم وسيصبح الرئيس التنفيذي القادم. وفي هذه اللحظة لاحظ الرئيس جيم ووعاءه الفارغ فأمر المدير المالي أن يستدعي جيم إلى المقدمة. هنا شعر جيم بالرعب وقال في نفسه بالتأكيد سيتم طردي اليوم لأني الفاشل الوحيد في القاعة. عند وصول جيم سأله الرئيس ماذا حدث للبذرة التي أعطيتك إياها، قص له ما حدث له بكل صراحة وكيف فشل رغم كل المحاولات الحثيثة؟ كان الجميع في هذه اللحظة قائماً ينظر ما الذي سيحصل، فطلب منهم الرئيس الجلوس ما عدا جيم، ووجه حديثه إليهم قائلاً رحبوا بالرئيس التنفيذي المقبل جيم. جرت همسات وهمهمات واحتجاجات في القاعة.. كيف يمكن أن يكون هذا؟ وتابع الرئيس قائلاً في العام الماضي كنا هنا معاً وأعطيتكم بذوراً لزراعتها وإعادتها إلى هنا اليوم، ولكن ما كنتم تجهلونه هو أن البذور التي أعطيتكم إياها كانت بذوراً فاسدة ولم يكن بالإمكان لها أن تنمو إطلاقاً، جميعكم أتيتم بنباتات رائعة وجميلة، جميعكم استبدل البذرة التي أعطيتها له، أليس كذلك؟ جيم كان الوحيد الصادق والأمين والذي أعاد نفس البذرة التي أعطيته إياها قبل عام مضى، وبناء عليه تم اختياره كرئيس تنفيذي لشركتي. 
     إذا زرعت الأمانة فستحصد الثقة 
     إذا زرعت الطيبة فستحصد الأصدقاء 
     إذا زرعت التواضع فستحصد الاحترام 
     إذا زرعت المثابرة فستحصد الرضا 
     إذا زرعت التقدير فستحصد الاعتبار 
     إذا زرعت الاجتهاد فستحصد النجاح 
     إذا زرعت الإيمان فستحصد الطمأنينة 
     لذا كن حذراً اليوم مما تزرع لتحصد غداً 
وعلى قدر عطائك في الحياة تأتيك ثمارها

التالي
تابع التصفح
السابق