• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • النداء الأخير.. "التعليم العالى" تعلن إغلاق باب تسجيل الرغبات لطلاب مرحلة التنسيق الأولى مساء غدا.. وتؤكد: 100 ألف سجلوا رغباتهم ويتبقى 9 آلاف.. والمتخلفون لا يلومون إلا أنفسهم وعليهم انتظار الأماكن الشاغرةيغلق باب تسجيل الرغبات لطلاب مرحلة التنسيق الأولى للثانوية العامة ...

      المزيد
    • قال الدكتور هانى الناظر استشارى الأمراض الجلدية رئيس المركز القومى للبحوث سابقا ، إن الكثير من الأشخاص يبدأ الاستعداد للذهاب للمصايف خلال أجازات عيد الفطر وبعد العيد ، موضحا أن جميع الأسر لابد أن تضع فى اعتبارها عدم الاستغناء عن " شنطة المصيف " لحماية الجلد والبشرة من ح ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • أيها الطير المهاجر لِمَ أراك واجمًا؟تقضي في الحزن ليالٍ تبدو فيها نادمًاصرتَ للدنيا أسيرًا تعيش فيها حالمًاقد نسيتَ أن ربَّك لم يزل بشؤونك عالمًا تركض خلف الفُتاتِ من نفوذٍ أو جَمالِتلهث خلفَ الأماني والبريق.. والمُحالِتحمل وِزر الليالي ولا تضجر من القتالِحتَّامَ يبقى ...

      المزيد
    • يعتاد الانسان بمرور سنواته في هذه الحياة على الشعور بالطمأنينة الزائفة التي يشعر بها داخل قوقعته الخاصة والتي تنحصر على العادات والاعمال اليومية التي يقوم بها واي خروج عن هذه الدائرة يسبب له القلق ان يكون هذا التجديد امر غير مريح ولا يأتي كما نشتهي لذا يفضل الانسان دوما ان ي ...

      المزيد
    • تأثير الألوان على النفس لقد أثبتت العديد من الدراسات العملية مدى تأثير الألوان على الجانب النفسي للإنسان، حيث يتأثر مزاج الشخص باللون الذي يراه، فعلى سبيل المثال يتم اختيار اللون الأخضر لزي الأطباء أثناء العمليات الجراحية وذلك لما يوفره من رؤية واضحة أثناء الجراحة، وذلك ل ...

      المزيد
    • زعموا أن قطعة صغيرة من الخشب تذمَّرت بمرارة في أحد الأيام لأن مالكها كان يبري منها ويحفرها بالأزميل، ويُحدث فيها ثقوبًا.  لكن مَنْ كان يعمل هذه الأشياء لم تهمُّه احتجاجات قطعة الخشب.  لقد كان يصنع من قطعة خشب الأبنوس تلك مزمارًا، وكان أحكم من أن يتوقَّف عندما صدر عن الخش ...

      المزيد
    • أنا خايف.. وإنت؟”.. “خايف من اللي جاي”.. “من الناس”..  “من...”أقوال كثيرة مثل هذه تتردَّد على الألسنة هذه الأيام.  الكل في حيرة واضطراب يبحث عن حل وعن ملاذٍ.  هذا أعادني إلى وعدٍ ننساه رغم مسيس احتياجنا له، ورغم كثرة ترديده في الكتاب بفم الله نفسه: «لا ...

      المزيد
    • يواجه العديد من الشباب مشكلة كبيرة عندما يقرر التقدم لوظيفة ما، هذه المشكلة مصدرها طريقة إعداد السيرة الذاتية. فالسيرة الذاتية هي عنوانك الذي سيجذب إليك المسئولين عن التوظيف، إما أن يمنحوك الوظيفة أو يحرموك منها؛ لذا فالسيرة الذاتية محك أساسي في حصولك على عمل أو لا، والت ...

      المزيد
    • النساء دائماً يتحدثن عن السن والكبر، لكنهن لا يردن أن يكبرن أو تزيد أعمارهن، ففى كل عيد ميلاد لهن يبدين فرحة لكن فى الحقيقية يخفين خلفها مشاعر كثيرة من الحزن على العمر الضائع، يظل ذلك الشعور ملازمهن بداية من عمر 25 عاما، وقبل أن يصلن إلى سن الـ30 تزيد مخاوفهن كثيراً وكأن دخول ا ...

      المزيد
    • ربما وقعت بحب شاب وبدأ يرسل لك الكلمات الحلوة أو الهدايا الجميلة، ويعدك بأجمل الوعود، وبدا قصده شريفاً، وموخراص ايضاً يحدث العكس مع الشباب، أرجو أن تتقبلو مني هذه الرسالة بمحبة، وإن وجدتوا فيها ما يذكركم بجراحكم فاعلموا أنه "أمينة هي جروح المحب، وغاشة هي قبلات العدو" (ك ...

      المزيد
    • خذي وقتًا كافيًا في تدريب طفلك على تحمل مسئولية نفسه، وبناء المهارات التي تساعده على القيام بالعمل بثقة. يقول عالم التربية رودولف دريكورس: "لا تفعلي لطفلك ما يستطيع فعله بنفسه".      مقولة ترددها الأمهات كثيرًا: "أدلل ابني أكثر من اللازم، لكني لا أدري كيف أتوق ...

      المزيد
أرني أين قال المسيح: أنا الله فاعبدوني؟

 أرني أين قال المسيح: أنا الله فاعبدوني؟  أرني أين قال المسيح: أنا الله فاعبدوني؟
ماذا قـــالت أعمــال المسيح
  يوسف رياض
.
 إسكات عاصفة البحر
     لقد عمل المسيح خمس معجزات بالارتباط بالبحر، ذُكرت بالتفصيل في البشائر الأربع، وهي: إسكات عاصفة البحر عندما كان المسيح مع تلاميذه في السفينة، وكان هو في مُؤخر السفينة نائماً. ومرة أخرى أسكت المسيح العاصفة حين مشى فوق البحر الهائج، كما سنرى في الفقرة التالية. وثلاث معجزات أخرى عملها المسيح بالارتباط بصيد السمك (لوقا 5: 4-9؛ متى 17: 27؛ يوحنا 21: 3- 7). فالبحر خاضع له، وأيضاً سمك البحر السالك في سبل المياه (مزمور 8: 8).
دعنا الآن نركز الفكر في معجزة إسكات عاصفة البحر الأولى والتي بها أظهر المسيح سلطانه علي قوى الطبيعة.
     ولقد وردت معجزة إسكات المسيح للعاصفة في الأناجيل الثلاثة المتماثلة (متى8: 23-27؛ مرقس4: 35-41؛ لوقا8: 22-25). وكان المسيح قد قال لتلاميذه لنجتز إلي العبر. ثم دخلوا السفينة معاً، وأما هو فإذ كان متعباً فقد خلد للنوم علي وسادة في مؤخر السفينة. ويبدو أنه في أثناء نومه، أراد الشيطان "رئيس سلطان الهواء" أن يهز إيمان التلاميذ، فأهاج ريحاً عاصفة شديدة، ضربت السفينة، وبدأت المياه تدخل إليها، وصاروا في خطر. فماذا يفعلون؟
الأمر الطبيعي في مثل هذه الأحوال هو الصراخ إلي الله. علي أن التلاميذ التجأوا إلي يسوع الذي كان نائماً في سفينتهم، فهل أمكنه أن يخلصهم من شدائدهم؟
الإجابة العظيمة هي: نعم. واستمع إلي كلام البشير: "ثم قام، وانتهر الرياح والبحر، فصار هدوء عظيم" (متى8: 26)!
     ما أعجب هذا! الرياح سكنت، والأمواج هدأت، والجو صفا، والماء صار كصفحة الزجاج. ومع أن العاصفة عادة تتوقف تدريجياً، لكن ما حدث هنا كان خلافاً لهذا، فكلمته حملت معها الهدوء التام للعاصفة!
     من ذا الذي له سلطان علي الريح؟!
     ليس عجيباً إذاً أن سيدنا يُدعى اسمه "عجيباً"؛ فذاك الذي قبل لحظات كان نائماً من الإعياء، قام وانتهر قوى الطبيعة الثائرة! وهو إن كان قد ذكر قبل تلك المعجزة مباشرة أنه "ليس له أين يسند رأسه" (متى8: 20)، لكن دعنا لا ننسى أنه هو المتسلط علي كبرياء البحر، الرب يهوه. إنه واحد من المشاهد التي تظهر لنا بوضوح الطبيعتين في الشخص الواحد يسوع المسيح: الطبيعة الإلهية، والطبيعة البشرية!
     والمسيح حين صار إنساناً، لم يكف عن أن يكون الله، ولا تخلى عن أي صفة من صفات اللاهوت، فكان هو كلي العلم وكلي القدرة، ومعجزاته تُظهر ذلك.
     5- المشي فوق الماء
     هذه المعجزة حدثت أيضاً بالارتباط بالبحر، وتمت بعد معجزة إشباع الجموع بالأرغفة الخمسة والسمكتين. وهناك فارق هام بين هذه المعجزة والمعجزة السابقة، فعندما هبت العاصفة عليهم هذه المرة لم يكن المسيح معهم، بل هبت العاصفة عليهم في أثناء الليل، وهم وحدهم بدون رفقته لهم.
     لكن المسيح لم يترك تلاميذه في هذه التجربة الصعبة، بل نقرأ: "وفي الهزيع الرابع من الليل مضى إليهم يسوع ماشياً علي البحر".
     ونحن في هذه الحادثة نجد أربع معجزات للمسيح، وهذه أولها، إذ سار المسيح علي الماء!
     وعن باقي المعجزات المتضمنة في هذه المعجزة المركبة، نجد أن بطرس طلب من المسيح أن يأمره ليأتي إليه سائراً علي الماء، فقال له الرب "تعال" (متى14: 28، 29). وسار بطرس فعلاً فوق الماء بأمر المسيح. هذه هي المعجزة الثانية.
     والمعجزة الثالثة أنهما، أي الرب يسوع وبطرس "لما دخلا السفينة سكنت الريح" (ع 32).
     والمعجزة الرابعة مذكورة في يوحنا 6: 21 إذ بمجرد دخولهما السفينة صارت السفينة إلي الأرض التي كانوا ذاهبين إليها!
     ليس سوى المسيح الذي أمكنه أن يعمل هذه المعجزات الأربع وكلها تؤكد أنه لا يمكن أن يكون مجرد إنسان.
     6- إقامة الموتى
     إن معجزات إقامة الموتى تعتبر من أعظم الأدلة علي لاهوت المسيح. فيقول الرسول في رومية1: 4 إن المسيح "تعين (أو تبرهن أنه) ابن الله بقوة من جهة روح القداسة بالقيامة من الأموات".
     لاحظ أحدهم أن المسيح لما كان هنا علي الأرض لم يعظ في أية جنازة، وذلك لأنه إذ كان يوجد في مكان، كان الموت يهرب من أمامه! ولقد أقام المسيح في أثناء خدمته الكثيرين من الذين كانوا قد ماتوا. وتخبرنا البشائر الأربع عن ثلاثة أشخاص بالذات أقامهم المسيح من الأموات، وهم ابنة يايرس ( مت9: 23-26؛ مرقس5: 35-43؛ لوقا 8: 49-56) ثم ابن أرملة نايين (لوقا7: 11-17) وأخيراً لعازر الذي من بيت عنيا (يوحنا11: 1-44).
     في المعجزة الأولى أقام المسيح ابنة يايرس بعد موتها بفترة وجيزة، حيث كانت ما تزال علي فراشها وفي غرفتها. عندما وصل الرب إلي البيت، وجد هناك الضجيج والبكاء. وهذا يؤكد كم الإنسان ضعيف أمام هذا العدو اللعين: الموت، والذي يُسمى في الكتاب "ملك الأهوال"! لكن الأمر ليس كذلك بالنسبة للرب يسوع. لقد قهر المسيح عدو البشرية الأول، أعني الموت.
     وفي المعجزة الثانية، أقام المسيح الشاب ابن أرملة نايين، وكان قد مات من فترة أكبر، إذ كانوا يشيعونه إلي القبر، وفي الطريق التقى موكب رئيس الحياة بموكب الموت، فأقام الشاب من النعش ودفعه إلي أمه!
     يا لروعة المعجزة! يا لقوة ربنا يسوع! بهذه البساطة يقهر المسيح عدو البشرية المرعب والمخيف!
     ونلاحظ أن المسيح هنا لم يُصل كما فعل قبل ذلك إيليا عند إقامته ابن الأرملة التي كان نازلاً في بيتها (1ملوك17: 20-22)، وكما فعل بعد ذلك بطرس عند إقامته لطابيثا (أعمال9: 40)، ولا اضطجع فوق الميت كما فعل قبل ذلك إليشع عندما أقام ابن الشونمية (2ملوك4: 33-35)، ولا وقع علي الميت ليعتنقه كما فعل بولس عند إقامته لشاب آخر اسمه أفتيخوس (أع 20: 10)؛ بل كما كان يأمر الأمراض فتهرب من قدامه، ويأمر الشياطين فتخرج من الشخص، ويأمر الريح والبحر فيصير هدوء عظيم، هكذا هنا أيضاً باعتباره رئيس الحياة؛ أمر فعادت الحياة للشاب المائت!
أما المعجزة الثالثة فقد كانت أصعب وأهم معجزات إقامة الموتى، أعني بها معجزة إقامة لعازر بعد موته بأربعة أيام.
     ويخبرنا الوحي بأن ما عمله المسيح كان بقوته الشخصية، ولكي يتمجد هو نتيجة ما حدث. ونلاحظ أن المسيح ذكر مجد الله ومجده هو في تتابع لافت، فقال: "هذا المرض ليس للموت بل لأجل مجد الله، ليتمجد ابن الله به". ومن هنا يتضح أن مجد الله، ومجد ابن الله هو مجد واحد، لا تناقض بينهما، ولا حتى مجرد اختلاف.
     ولما جاء إلي القبر قال: "ارفعوا الحجر". وهنا اعترضت مرثا وقالت له: "يا سيد قد أنتن، لأن له أربعة أيام". كأنها أرادت أن تقول: "لا فائدة من المحاولة". قال لها الرب: "ألم أقل لك إن آمنت ترين مجد الله؟".
     ثم رفع المسيح الشكر للآب، وبعدها صرخ بصوت عظيم، لا ليسمعه لعازر، بل "لأجل .. الجمع الواقف"، وقال: "لعازر هلم خارجاً". وهي المرة الوحيدة التي فيها نادى الرب الميت باسمه. ولقد أصاب القديس أغسطينوس عندما قال: "لو لم يكن الرب في هذه المعجزة قال "لعازر"، لكان كل الأموات الذين في المدفن قد قاموا".
     وعند القبر لم يقل المسيح: "في اسم الآب قم أيها الرجل"، ولا قال: "أرجوك يا أبي أن تقيم لعازر"، بل أصدر أمراً للميت: " لعازر هلم خارجاً، فخرج الميت ويداه ورجلاه مربوطات بأقمطة، ووجهه ملفوف بمنديل" (يوحنا 11:43، 44). حدث هذا في وضح النهار، وأمام شهود قد يُعدون بالعشرات أو بالمئات. ونحن لا يمكننا أن نتخيل معجزة يمكن أن تكون أوضح أو أقوى من تلك التي عملها المسيح، كآخر معجزة مسجلة له في إنجيل يوحنا. وأن يسمع الميت الصوت الذي يناديه، ويطيعه، ويخرج الميت أمام جمع حاشد، من المدفن، فهذا برهان أكيد علي لاهوت المسيح. فإقامة الميت بعد أن أنتن، لا تقل عظمة عن الخلق نفسه.. أن يجمع الله ذرات جسد الإنسان بعد تحلله، هذا – بكل تأكيد - يتطلب عظمة قدرة الله الفائقة (أفسس1: 19، فيلبي3: 20، 21).

التالي
تابع التصفح
السابق