• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    • في ظل أحداث الموت الكثيرة إلتي نسمع عنها هذه الأيام جميعنا نفكر في مصير الموتى ومصيرنا أيضًا وهنا ياتي تسأول...ماذا أفعل لاضمن نصيب في الجنة في حياة الخلود؟؟بالتأكيد جميعنا نتسأل هذا التسأول ويكون الرد السريع عندما يرضى عني المولى.... ولكن،كيف يرضى المولى على الأنسان المذنب و ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
صليب القيامة!!

صليب القيامة!!
 القس باسيلي نسيم باسيلي
راعي كنيسة المسيح بشر قبلي

     لم تكن القيامة نصراً علي الصليب.. فالصليب لم يكن هزيمة تحتاج إلي قيامة تنتصر عليها.. ولكنه نصر تتبعه القيامة وتدعمه.. فالصليب والقيامة طرفان في قصة النصر الواحدة..
       وها هي البشائر المتوافقة الثلاث (متي، مرقس، لوقا) تذكر عبارة: "صرخ بصوت عظيم" لكن في البشارة الرابعة فقط (يوحنا) وردت كلمات هذه الصرخة "قد أكمل" (يو19: 30) وهي الكلمة اليونانية Teleo والتي تترجم make an end-Finish-accomplish لم يهمس بها في انكسار من يجتازون وادي الهزيمة وإنما صرخة من انتصر علي العدا وكسب المعركة.
      لقد كانت هذه الصرخة برهان نصرة.. غير أنها لم تكن البرهان الوحيد لكن تلتها وأكدتها عدة براهين نذكر منها علي سبيل المثال لا الحصر:
      أولاً: الحجر الكبير المدحرج (مت27: 6- 28: 2)
      ويقول المؤرخ أدرشيم وهو يهودي الأصل: وهكذا وضعوا جسده داخل القبر المنحوت في الصخر وعند خروجهم دحرجوا حجراً عظيماً جداً (مر16: 4) علي الباب حسب عادة اليهود اسمه "جوليل" ولعلهم سندوا الحجر الكبير بحجر آخر صغير يسمونه "دوفج" والأغلب أن السلطات وضعت الختم ما بين الحجرين حتي يظهر أقل تغيير يطرأ عليه.
      ولاشك أن ضخامة الحجر وهذه الترتيبات الأمنية هي التي سببت قلقاً بالغاً انعكس علي كلمات النسوة فيما بينهن: "من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر"؟؟ لكن زلزلة عظيمة حدثت لأن ملاك الرب نزل من السماء وجاء ودحرج الحجر عن الباب وجلس عليه.. ومن خوفه ارتعد الحراس وصاروا كأموات "وفي الواقع أن الزلزلة والدحرجة لم تكن السبب في قيامة الرب وإنما كانت إعلاناً عن هذه القيامة الظافرة! فالحجر لم يدحرج لكي يخرج هو من الباب وإنما لإتاحة الفرصة أمام المريمات الحائرات وغيرهن من التلاميذ للدخول والمعاينة والتأكد من صدق الحدث وعظمته!!
      ثانياً: القبر الفارغ.. وهنا نتساءل لماذا قيل وصفاً لهذا القبر أنه جديد (مت27: 60؛ يو19: 14) لكن يا تري ما هو السبب لهذه الحيرة؟ لقد كانت حيرتهن أن القبر فارغ!! ولعل ما يحير بعضنا وصف القبر أنه جديد!! لكن سرعان ما تزول عنا هذه الحيرة إذا أدركنا أهمية كون القبر جديداً..
      ** لأن الفادي الكريم ولد من بطن عذراوي.. وكان لابد وأن يقوم بعد دفنه من قبر جديد "عذراوي" لم يدفن فيه أحد قبله ولا معه.
      ** لكون قيامته تمت بالقوة الإلهية وليس بأية وسيلة أخري كما حدث مع الجندي الميت عند دفنه في قبر أليشع النبي (2مل 13: 21)
      ** لأن مسيحنا قد ولد متحدياً ناموس الحياة.. وكان لابد أن يقوم من الأموات متحدياً ناموس الموت..!!
      ثالثاً: الأكفان الموضوعة: كانوا يلفون الأجساد بالكتان الذي سبق لف أسفار الشريعة بها وكان دواء المر يلصق الأكفان بالجسد حتي يصعب نزعها عن بدن الميت الذي يُلف به من الرقبة إلي الكعبين بالكتان، وكانوا يضعون الأطياب بين طيات الأكفان، ويصفه يوحنا بدقة "لفاه بالأكفان مع الأطياب وكانت الأكفان محملة بمائة من المر والعود" (يو19: 39)  
      ومن (يو20: 5) وفي هذا الشاهد الكتابي يرد ذكر الأكفان أنها موضوعة وهذه الكلمة في اللغة اليونانية المستخدمة تعني العناية في وضعها: أي تعني بلفاتها وطياتها دون أن تفك طية واحدة منها.. ملفوفة.. مرتبة.. كل ما حدث هو خروج الجسد منها وبقاؤها كما هي، كأنما الجسد قد تبخر كالأثير من وسط هذه اللفائف!! أليس هذا أمراً معجزياً خارقاً.. يجعلنا نتساءل: لو كانت القيامة حدثاً طبيعياً؟ فكيف بقيت الأكفان كما هي مرتبة في داخل القبر؟؟ وإن كانت الجثة سرقت (كما ادعي بعض القادة كذباً وبهتاناً) فكيف تبقي الأكفان مرتبة موضوعة في القبر؟؟ (مت27: 11- 28: 13)
     إن يسوع قام بلا أكفان لأن الموت لن يسوده فيما بعد، فهو الحي إلي أبد الآبدين- علي عكس لعازر تماماً – الذي قام مربوطاً بأكفانه لأنه كان مزمعاً أن يموت ثانية!!
      رابعاً: الرب نفسه:
      ففي سفر الأعمال الأصحاح الأول وفي العدد الثالث يسطر قولاً للكاتب لوقا الطبيب "الذي أراهم نفسه حياً ببراهين كثيرة" والرسول بولس يقول في (رو1: 4) "تعين (تبرهن) ابن الله بقوة من جهة روح القداسة بالقيامة من الأموات".
      وكلما جاء يوم الأحد يجدد اليقين بالقيامة، فبعد السبت (اليوم السابع) يأتي -اليوم الثامن- فرقم 8 في الكتاب المقدس هو رقم القيامة حيث يذكر ثمانية حالات إقامة من الموت.
      ومما يجدر بنا معرفته أن القيمة العددية لاسم يسوع باللغة اليونانية هي 888 فهو القيامة والحياة.. المقام الحي الذي له مفاتيح الهاوية والموت. وهذا ما حدا بالرسول بطرس أن يذكر حقيقة القيامة المذهلة في أربعة مواضع حساسة للغاية:
      1- عند اختيار متياس (أع 1: 16-22)    
      2- في يوم الخمسين (أع 2: 14-40)
      3- بعد شفاء المقعـد (أع 3: 12-26)     
      4- أمام رؤساء الكهنة والشيوخ (أع 4: 9-12)
      وأمام هذه البراهين الحاسمة غير القابلة للنقض أو النقد يتوجب علي كل منا أن يعلن في صدق الواثق قائلاً:
      إني أؤمن أن المسيح مات عني لأن هذه الحقيقة بعيدة عن التصديق!!
      وحري بنا أجمعين أن نردد أغنية النصر في يوم الظفر:
      اخرستوس آنستي.. آليثوس آنستي..
      المسيح قام.. بالحقيقة قام..

التالي
تابع التصفح
السابق