• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    • في ظل أحداث الموت الكثيرة إلتي نسمع عنها هذه الأيام جميعنا نفكر في مصير الموتى ومصيرنا أيضًا وهنا ياتي تسأول...ماذا أفعل لاضمن نصيب في الجنة في حياة الخلود؟؟بالتأكيد جميعنا نتسأل هذا التسأول ويكون الرد السريع عندما يرضى عني المولى.... ولكن،كيف يرضى المولى على الأنسان المذنب و ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
أسرار الحب السبعة

  أسرار الحب السبعة

الحب هو اجمل وردة عندما تتفتح في الإنسان، والحب لا يبلى ولا ينتهي، مهما تعرض للأذى والمصاعب أو الأحزان، والحب الحقيقي لا ينتهي نهاية سعيدة، لأنه أصلاً دون نهاية، خاصة ذلك الحب الذي يتكون من سبعة أسرار..

     السر الأول:  الحب:
     أن يفهم كل واحد شريك حياته، ومن ثم التعبير عن هذا الفهم عن طريق زيادة قوة الارتباط بينهما، فكأنه يقول لها أنا أرتبط بك كما ترتبطين بي سواء على المستوى العلمي أو العاطفي أو الجسدي.
     السر الثاني: الرعاية:
     هي الشعور بالمسؤولية تجاه حاجة الشريك بحيث يكون الاهتمام من أعماق القلب وبمنتهى الصدق والأمانة لحاجته وكذلك لراحته وسلامته. وعلى هذا الأساس فإن كلاً منهما يفرح لفرح الآخر ويحزن لحزنه ويمرض لمرضه ويشفى لشفائه، وكلما ازداد الشعور بهذا الأمر، ازدادت رغبتهما في مساعدة الآخرين.
     السر الثالث: الفهم:
     إن حسن الإنصات والاستماع يعتبر من أهم المهارات التي يجب أن يتعلمها الزوجان، ولذلك فإن الزوج يستطيع أن يرى العالم من خلال عيون زوجته ويفهمها فهماً صحيحاً فيما لو أحسن الإنصات والاستماع لها.
     السر الرابع: الاحترام:
     هو أن تحترم حقوق الآخرين وحاجاتهم، بل وحتى أمانيهم، فكل إنسان له الحق في أن يختار لحياته ما يشاء وهو المسؤول عن ذلك أمام الله تعالى يوم القيامة، ويجب أن يفهم الزوجان ذلك جيداً، فكما للزوج حقوق فإن للزوجة حقوقاً أيضاً.
     السر الخامس: التقدير والاعتراف بالجميل:
     الاعتراف بالجميل وتقدير ما يقدمه الآخرون من جهد وعطاء، فمثلاً الزوج يشكر زوجته الحبيبة والمخلصة له على كل جهودها في سبيل إسعاده وإضفاء روح المحبة والراحة في بيته، وهو يشعر بمنتهى السعادة والرضا عن ذلك، والتقدير الطبيعي لمن يقدم له الدعم والمساعدة، ولذلك فإن التقدير يعتبر دافعاً طبيعياً للزوج أو الزوجة، ليقدم كل منهما المزيد من العطاء والإخلاص لأن ذلك يشعرهما بالسعادة والرضا عن بعضهما.
     السر السادس: التقبل:
     هو أن تتقبل الطرف الآخر أو سلوكه كما هو، وهذا لا يعني الموافقة تماماً والرضا بما يفعله، بل مجرد التقبل يكفي، فمثلاً الزوج يقول لزوجته: أنا أحبك يا زوجتي كما أحب طريقتك في الطبخ والعناية بالمنزل وترتيبه وتربية الأولاد وحتى ذوقك في التزين لي، وقد يريد الزوج أموراً أخرى أو حتى يهوى من زوجته أن تسلك سلوكاً معيناً، وهذا كله يدخل ضمن معنى (التقبل).
     السر السابع: الثقة:
     وهي الاعتراف والرضا بالخصائص الإيجابية للطرف الآخر مثل الأمانة، الكرامة، قوة الشخصية،الإحساس بالشخصية، العدالة، الإخلاص والصدق. لذا، فإنه إذا فقدت الثقة فإن الناس يدخلون في سوء الظن والشك والافتراضات الخاطئة وتفسير الأمور بطريقة خاطئة وحتى اتهام نوايا الناس، لكن إذا ما وجدت الثقة فهناك دائماً تفسير إيجابي ومقنع لأي تصرف، وأن هذا الشخص لديه أسباب لهذا السلوك. والأمر المهم هنا هو التعامل مع الطرف الآخر بثقة، يعني أننا مستعدون وراغبون في مساعدة بعضنا البعض، والعيش تحت مظلة سقف واحد.
يقدم الانجيل صورة رائعة عن المحبة ان استطاع كل طرف تقديمها للاخر لانتهت الخلافات الزوجية و سهل التعامل من الاختلافات بين الشخصيتين..نستطيع ان نجد هذه الصورة عن المحبة فى رسالة الرسول بولس الاولى الى اهل كورنثوس الفصل 13 الايات من 4 الى 7 "المحبة تصبر وتشفق. المحبة لا تحسد ولا تتباهى ولا تنتفخ بالكبرياء.المحبة لا تتصرف بوقاحة، ولا تسعى إلى مصلحتها الخاصة، ولا تثور ولا تتذكر الإساءة،ولا تفرح بالضلال، بل تفرح بالحق.المحبة تصفح عن كل شيء، وتصدق كل شيء، وتأمل في كل شيء، وتحتمل كل شيء".صدق الله العظيم.هل جربت هذا النوع من الحب؟؟هل تريد ان تستطيع تقديمه لاخرين؟؟راسلنا ان احتجت للمزيد.

التالي
تابع التصفح
السابق