• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • افتتح حلمى النمنم، وزير الثقافة  ﻭﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻋﺎﻃﻒ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪ، ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺛﺎﻧﻰ ﻣﻜﺘﺒﺔ ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ ﺑﺤﺪﻳﻘﺔ ﺍﻷ‌ﺯﻫﺮ ﺑﻌﺪ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﺍﻟﻤﻜﺘﺒﺔ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻰ ﺑﺤﺪﻳﻘﺔ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻥ ﺑﺎﻟﺠﻴﺰﺓ، ﺑﻬﺪﻑ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ...

      المزيد
    • تشتهر نساء اليابان بنحافتهن وصحتهن ووجوههن المشرقة. ورغم أن الوراثة تلعب دوراً في ذلك، يعتقد الكثيرون أن عادتهن الصباحية قد تكون ساعدتهن على البقاء بصحة جيدة. ببساطة، أغلب نساء اليابان يشربن الماء مباشرة بعد الاستيقاظ. إن هذه العادة، التي باتت متجذرة في اليابان، أصبحت ال ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • عارفين..فاهمين..واثقين..جوانا إيمان.. جوانا يقين-إن الرب إلهنا قوي-صالح وأمين!يبقى ليه وإزاي هنخاف- ونخاف من مين؟هتمر سنين..وهتيجي سنين.. واحنا هنفضل محميين!وما دام الرب ف وسطينا..وفي ليل الغربة بيحمينا..بينور شمسه في سكتنا-ومكان ما نروح عينه علينا!يبقى ليه وإزاي هنخاف- و ...

      المزيد
    • أصل كلمة (مصطبة)   كلمة فرعونية وتعني (صندوق الميلاد) وأصلها بالهيروغليفية (مس تبت) وهي مركبة من كلمتين (مس) بمعنى (ميلاد) و(تبت) بمعنى (صندوق، تابوت)، فيكون معناها (صندوق الميلاد) وهي تعني البعث أو الميلاد.أصل كلمة (مدمس)    ومعناها الفول المستوى في الفرن بواسطة دفنه أ ...

      المزيد
    • الملايين من البشر حول العالم يمتلكون أجهزة هاتف ذكية تعمل بنظام الاندرويدو هناك بعض المميزات في نظام الاندرويد غير مشهورة و قد لا يعلم معظم المستخدمين عنها شئإلكم أبرزها1 – أسهل طريقة للحفاظ على شحن البطاريةأي مستخدم لهاتف ذكي يعاني دوما من مشكلة البطارية و أن الشحن الخا ...

      المزيد
    • نحيا، ثم نتمنى،ثم نسعى،ثم نجد أن ما أمضينا السنوات في صنعه أصبح بلا قيمة بدون شئ آخر لا نمتلكه . إذًا لماذا نحيا مادامت المعادلة تنتج الناتج في النهاية صفر!فلابد أن نعلم أنه بالطبع لم نمتلك من الحياة كل شئ، أو ما نمتلكه ليس بالضرورة أن يكون ما سعينا إليه.سمعت تشبيه بخصوص هذا يق ...

      المزيد
    • الله على رأس العمليةكما رأينا في المقال السابق، قد قام الله بدينونة المصريين وآلهاتهم؛ ورأينا أيضًا كيف نقَّى الله شعبه في البرية، مما شمل الكثير من الضربات الصعبة، قبل أطلاقهم للدخول لأرض كنعان. لكن الصعب في المرحلة الثالثة، وهي إدانة شعوب كنعان التي تكلمنا عنها سابقًا، ه ...

      المزيد
    • الزوجة ليست بطبيعتها نكدية، بل عاطفية وأكثر انفعالية تجاه الأمور، وفي ظل التغيرات التي طرأت على المرأة في هذه الآونة الأخيرة، فلم يعد للمرأة وقت الفراغ الذي يمكن أن يدفعها لخلق مشكلة داخل أسرتها أو مع زوجها. فبصفة عامة لا يوجد نموذج المرأة النكدية إلا إذا كان لدى المرأة فراغ ...

      المزيد
    • إن كل صفة إيجابية في شخصية الفتاة هي ثروة تحتاج أن تحافظ عليها وتنميها ولا تترك الظروف والأيام تسرقها منها. فكم مرة سمعنا أناساً يقولون أن فلانة تغيرت، لقد كانت اجتماعية ومرحة، أما الآن فقد عصفت بها ظروف الحياة وسلبتها حيويتها، لماذا؟ هل هو الزواج ومتطلباته والحاجة إلى التأ ...

      المزيد
    •   ليس أجمل من أن تعيشي الحب الصادق الذي يضفي على حياتك رونقًا جديدًا، وبلسمًا يداوي جراحك، ونسيمًا يزيل الهم والألم عن روحك، لأنه مزيج من أشياء كثيرة، مثل الحنان والاهتمام، والشغف، والانتظار، والمودة، والمشاركة، والتواصل.والدخول في علاقة حب قد يكون أمرًا مربكًا لك وللطر ...

      المزيد
    •    كشفت دراسة أنجزها علماء في كلية لندن أن الأطفال عمومًا والفتيات تحديدًا كلما قضوا وقتًا أطول في مشاهدة التليفزيون أصبحوا أكثر عرضة لزيادة وزنهم.وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الصغار الذين توضع في غرف نومهم أجهزة تليفزيون، يميلون أكثر ممن لا توضع في غرفهم أجهزة تلفزيو ...

      المزيد
السيد المسيح يصلي ... أنا الحقير!!!

السيد المسيح يصلي ...  أنا الحقير!!!
    صُدمت وفزعت وتضايقت واحتدت روحي فيّ حين رأيت المسيح في إحدى حلقات المسلسل الإيراني" السيد المسيح" في معجزة صيد السمك، وهو يدعو الله قائلا:" اللهم استجب دعاي أنا الصغير الحقير...."

    هل وصل الأمر إلى هذا الحد؟؟!! هل وصلت السفاهة وتشويه الحقيقة إلى هذه المرحلة من الخزي والبجاحة والسماجة؟ وهل لا يعتبر هذا ازدراء بالأديان؟

    لا أعتقد أنه في القرآن، على اعتبار أن المسيح فيه مجرد نبي، ورد ذكر أن المسيح صلى أو دعا نفسه بهذه الصفة، ولا أعتقد على الإطلاق أنه جاء فيه هذا الوصف لأي نبي من أنبياء الله، ولا أعتقد مطلقاً، أنه جاء في أي عمل تليفزيوني أو سينمائي وصف لأي نبي بهذا الوصف المشين، فما بالنا بالسيد المسيح، الذي يعرفه الإسلام بأنه روح الله، وأنه الوحيد الذي لم ينخسه الشيطان.

    المسيح، له كل المجد،الذي وصفه الكتاب المقدس، كتاب الله عز وجل، والمنزه عن التحريف والتبديل والنسخ قائلا:" الله، بعد ما كلم الآباء بالأنبياء قديما، بأنواع وطرق كثيرة، كلمنا في هذه الأيام الأخيرة في ابنه - الذي جعله وارثا لكل شيء، الذي به أيضا عمل العالمين. الذي، وهو بهاء مجده، ورسم جوهره، وحامل كل الأشياء بكلمة قدرته، بعد ما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا، جلس في يمين العظمة في الأعالي، صائرا أعظم من الملائكة بمقدار ما ورث اسما أفضل منهم". (عبرانيين 1 : 1-4).

    المسيح، الذي انشقت السماوات وجاء صوت الله الآب قائلا:" وَصَوْتٌ مِنَ السَّمَاوَاتِ قَائِلاً: هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت" ( متى 3 : 17 ). وأيضا،" وفيما هو يتكلم إذا سحابة نيرة ظللتهم وصوت من السحابة قائلا: «هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت. له اسمعوا». "( متى 17 : 5 ).

    المسيح، الذي قال عن نفسه:"أنا هو الطريق والحق والحياة، ليس أحد يأتي إلى الآب إلا بي" (يوحنا 14 : 6 ).

    المسيح، الذي قال:" أنا هو الألف والياء، البداية والنهاية، يقول الرب الكائن والذي كان والذي يأتي، القادر على كل شيء."( رؤيا 1: 8 ) وأيضا، قد تم! أنا هو الألف والياء، البداية والنهاية. أنا أعطي العطشان من ينبوع ماء الحياة مجانا." ( رؤيا 21 : 6 )

    المسيح، ذاك الشخص الذي شغلَ كل عقول المفكرين سواء مؤمنين به أو غير مؤمنين، و سبى قلوب المحبين و أراح كل من أتى له من المتعبين و هو الذي قسم التاريخ بمولده وأعطى البشرية فداء وخلاصاً وأملاً بصلبه، الذي قهر الموت بقيامته، وأعطى رجاء لمن يؤمن به، وكسر شوكة الموت ورهبة الهاوية.

     إن روعة و جمال وتفرد شخصية المسيح تتميز بكمال صفاته الأدبية المجيدة السامية، التي لم ولن توجد في شخص غيره، هذا الذي قال متسائلا مؤكدا ومستنكراً: من منكم يبكتني على خطية؟ فقد كان موضوع شبع و كل سرور الآب كما إنه أثر في قلوب كثيرة في عظمة محبته و عظمة نعمته و عظمة تعاليمه و لم ُيعلّم شيئاً إلا وكان يعيشه.

     في تواضعه: وهو الله الظاهر في الجسد، الذي جاء لأرضنا في صورة إنسان" الذي إذ كان في صورة الله، لم يحسب خلسة أن يكون معادلا لله. لكنه أخلى نفسه، آخذا صورة عبد، صائرا في شبه الناس. وإذ وجد في الهيئة كإنسان، وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب. لذلك رفعه الله أيضا، وأعطاه اسما فوق كل اسم لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء ومن على الأرض ومن تحت الأرض، ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب. (فيلبي 2 : 6 – 11 )

      في رقته: نرى قلبه الرقيق المليء بالحب للمتألمين إذ على قبر لعازر نراه يبكي كابن الإنسان، كما بكى أيضاً على أورشليم لأنها لم تعرف زمان افتقادها.

    في حنانه: كان يَجول يصنع خيراً و يشفي جميع المتسلط عليهم إبليس.

   في مرقس1 جاءه أبرص قائلاً له إن أردت تقدر أن تطهرني... يخبرنا مرقس عن مشاعر المسيح (فتحنن يسوع و مد يده و لمسه و قال له أريد فاطهر)..إنه يشفي من الداخل أي القلب والنفس، و من الخارج المرض، فهذا الأبرص ممنوع بحسب الشريعة اليهودية أن يلمسه أحد، حتى لا يتنجس مثله، المسيح تحنن عليه و لمسه بلمسة حنان شفى قلبه المكسور مع جسده المعلول. ولم يخشى المسيح أن يتنجس لأنه المُطهر، هو الشمس التي تدخل لمكان مظلم وتخرِج الظلام خارجا، ولكنها، أي الشمس، لا تتأثر من الظلام، بل تهزمه وتخرجه خارجاً.

    في غفرانه: لما كان على الصليب قال:"يا أبتاه اغفر لهم لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون"  يغفر لمن أهانوه وصلبوه وقتلوه، هذا هو المسيح المحب الغفور السميع العليم، المخلص الفادي العظيم المجيد، الموجود في كل مكان، الذي حير العقول والأذهان وهدى من آمن به وأعطاه السلام، السلام المفقود الآن في العالم بسبب البعد عن ملك السلام، المسيح له كل المجد...

    قال عنه جبران خليل جبران:" إن إكليل الشوك على رأسك هو أجلّ وأجمل من تاج بهرام، والمسمار في كفّك أسمى وأفخم من صولجان المشتري، وقطرات الدماء على قدميك أسنى لمعانا من قلائد عشتروت .فسامح هؤلاء الضعفاء الذين ينوحون عليك لأنّهم لا يدرون كيف ينوحون على نفوسهم، واغفر لهم لأنّهم لا يعلمون أنّك صرعت الموت بالموت ووهبت الحياة لمن في القبور".

    كما قال أحدهم عنه": في الكيمياء، حول الماء إلى شراب، في الإحياء لقد ولد بدون الحمل الطبيعي، في الفيزياء فانه دحض قانون الجاذبية عندما صعد إلى السماء، في الاقتصاد دحض قانون تقليل المادة بإطعام 5000 رجل بسمكتين و خمسة أرغفة خبز،  في الطب شفى المرضى والعميان بدون استعمال جرعة واحدة من الأدوية، في التاريخ هو البداية و النهاية، في الحكومة قال أنه سيدعى المستشار الأعظم  أمير السلام، في الدين قال لا يأتي أحد إلى الآب إلا من خلاله".

    كما قال الكتاب المقدس، لو أردنا أن نتحدث عنه وعما قاله وفعله، لن تكفي كل كتب العالم، فهو الفريد في مولده، وفي حياته، وعطائه، في كلامه وتعاليمه، في موته وقيامته، في صعوده، وأيضا في مجيئه الثاني.

    لذا، فهذا المسلسل المشوه لشخصية المسيح الحقيقية، والمزور للتاريخ ولدلائله، ما هو إلا أنفاس من الشيطان ومحاولات منه كما فعل من قبل وما يزال، ليشوه الخالق ومحبته وصورته في أعين البشر، ليبقيه في الظلام والظلمات، ليبعده عن الطريق والحق والحياة، وكل ما في المسلسل لهو كذب وغش وتزوير وتزييف للحق وللحقائق.

التالي
تابع التصفح
السابق