• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • قامت النجمة العالمية كاثى جريفن بحلق رأسها تماما، وذلك من أجل تقديم الدعم لشقيقتها "جويس" التى تحارب حاليا مرض السرطان، وكان لعائلة جريفن تجربة مأسوية مع هذا المرض، حيث فقدت كاثي شقيقها "جارى" قبل ثلاث سنوات ووصفت مرضة بأنه "صراع وحشى" مع سرطان المرىء. فظهرت ...

      المزيد
    • قال الدكتور محمد كمال، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، إن تناول المياه الباردة والمشروبات المثلجة فى فصل الصيف من أبرز أسباب التهاب الأنف والحنجرة وعدم القدرة على التنفس ، موضحا أن جسم الانسان ترتفع درجة حرارته مع حرارة الجو المرتفعة فى الصيف، وتناول العصائر المثلجة يسبب صدم ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • يا الله قتلتني الغربة والعيشة بظروفي الصعبة راجعلك وانا كلي ايمان حتقبلني بحنان ومحبة الدنيا دي اللي سرقتني وعنك يا رب بعدتني ما عادليش فيها أمان واكتشفت انها كانت كذبة بهرتني واشعلت جنوني واعمت بنورها عيوني واليوم اهي اتخلت عني ورمتني كدة زي العقبة راجع لك ...

      المزيد
    • من السهل أن نعد أحدا بشيء ما ولكن من الصعب أن نحافظ على وعدنا ونفي به، ومع ذلك، من الواجب علينا جميعا أن نفي بوعودنا لأن إخلاف الوعد شيمة مقيتة، ولذلك إذا كان لديك مشاكل عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على وعودك، فلا تقلق فهذه الخطوات حتما ستساعدك:1- فكر قبل أن تتكلم:هذا أمر يصعب الق ...

      المزيد
    • مهما بلغ عدد المرات التي سافرت فيها جواً، فسيظل خافياً عنك بعض أسرار وخفايا الرحلات الجوية. ومن شأن معرفتك ببعض هذه الخبايا، مساعدتك على أن تقضي وقتاً أكثر راحةً على متن طائرتك. 1- اختر الرحلات الصباحية:إذا ما كان بوسعك اختيار موعد رحلتك، فلتعمل دوماً على أن تكون في الصباح ...

      المزيد
    • كانت سنة ١٧٩٦ سنة تعيسة على البشرية، بسبب انتشار وباء الجدري Smallpox وهو مرض خطير وفتاك سريع الانتشار، ومن أعراضه التعب والهزال مع ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم، ثم ظهور طفح شديد على الجلد. وعادة تبدأ الأعراض بالظهور بعد ١٢ يومًا من الإصابة. هدَّد الوباء حياة أكثر من ٦٠ مليون ش ...

      المزيد
    • إن أحد الأمور التي تميز المسيحية عن سائر ديانات العالم، هي أنها الوحيدة التي تقدم للإنسان براءة من الذنب وليس غفرانًا عن الخطايا فقط. أما جميع الديانات الأخرى فترجوا أن تساعد الإنسان الذي يؤمن بها، بأن يحصل على غفران لخطاياه وذنوبه، على أمل أن ينال الجنة بعد موته. لكن للأسف، ...

      المزيد
    • ما هي الاشياء التي تحب المرأة ان يتمتع بها الرجل وتعشقها فيه؟ 1-  تعشق المرأة ان تسمع منه دائماً كلمة" احبك" ولكن انتبه ايها الرجل المرأة قادرة ان تفرق بين كلمة احبك الصادقة من تلك التي تحمل المراوغة والتلاعب.2-  تحب المرأة من الرجل ان يراعي مشاعرها فلا يجرحها أمام ...

      المزيد
    • الفارق بين المرأة الحكيمة والمرأة العاطفية هو فارق كبير في بعض الأحيان يكون في مصلحة المرأة الحكيمة والبعض الآخر يكون في مصلحة المرأة العاطفيةسنذكر لكم عدة الفوارق ولكم الحكم1- عندما يرتكب الزوج خطأ ما فإن المرأة العاطفية تستمر في تأنيبه ولومه وتقول له انني قلت لك ان ذلك   ...

      المزيد
    • عندما ذاق مرارة الوحدة جراء وفاة زوجته وشقيقته، قرر البريطاني ديريك تايلور -البالغ من العمر 90 عاماً- أن يساعد من يواجهون شعوراً قاسياً مثل ذلك، على التغلب عليه.وهكذا، أعد تايلور -الذي يعيش في مدينة مانشستر البريطانية- قائمةً بنصائح يرى أن تطبيقها كفيلٌ بقهر الشعور بالوحدة أو ...

      المزيد
    • يقول علماء النفس انك عندما تخلق لابنك حدود يجعل هذا الطفل يشعر بالأمان والهدوء ولكن على العكس بعض الابحاث الحديثة فأن ذلك ربما يتسبب في نتيجة عكسية تماما و قد يجعل الطفل لا يشعر بالامان ويقلل من معدل نمو مهاراتهفي هذا المقال سنعرض لك 5 أشياء لا تمنع ابنك من فعلها ابدا1 – إلق ...

      المزيد
أزمة منتصف العمر

     ُسميت في القديم باسم "سن اليأس" عند المرأة وهذه التسمية مرتبطة بالموروث الثقافي، حيث إن انقطاع الدورة هي علامة من علامات التقدم في السن والعجز والشيخوخة. كما أن انقطاع الدورة يشير إلى توقف الإخصاب. وقد ارتبطت هذه الإشارة بقيمة المرأة حيث إن قيمتها تتلخص في قدرتها على الإنجاب.
   
    تلعب نظرة المجتمع دوراً أساسياً في تعميق مفهوم سن اليأس، فمثلاً، الإعلام يركز على فترة الشباب وأهميته وارتباطه بالجمال والجاذبية الجسمية والجنسية، بينما التقدم في السن يعني الاقتراب من الشيخوخة والموت.

     تصاحب أزمة منتصف العمر أعراض جسمية ونفسية، وهذه الأعراض تستمر لمدة خمس سنوات أو أكثر، وتبدأ تقريباً في سن 45: 53 عاماً. وتتوقف بداية فترة منتصف العمر على عدة عوامل من أهمها العنصر الوراثي.
  
     من أهم الأعراض الجسمية
    • انقطاع الدورة الشهرية: الشيخوخة مع تصبب العرق الغزير Hot Flashers، آلام في المفاصل، دوخة وخفقان في القلب مع صداع، كرامب في الساقين، وألم عند الاتصال الجنسي، بالإضافة لعدم التحكم في البول، وقد أثبتت الدراسات أن حوالي 13 مليون امرأة في أمريكا يعانين من هذا العرض.

     ترجع هذه الأعراض إلى اختفاء أو نقصان بعض الهرمونات في الجسم والتي أهمها:
- الاستروجين
- البروجسترون
- التستوسترون

      يتميز هرمون "الاستروجين والبروجستون" بأنهما يزيلان القلق ويقاومان الاكتئاب، حيث إن إفراز هذه الهرمونات مرتبط بمادة "السيرتونين"، الذي يحفز نشاط مراكز الابتهاج والفرح في المخ، هذا بالإضافة لأن هذه الهرمونات تعمل على تذويب الدهون العالقة بجدار الشرايين، فلا تصاب المرأة بتصلب في الشرايين.

     أما "التستوسترون" فهو هرمون ذكري يوجد بنسبة خفيفة لدى المرأة، ويتميز هذا الهرمون بأنه يحفز على النشاط والإقبال على الحياة، ويحافظ على الرغبة الجنسية.

    ولاشك أن هذه الأعراض الجسمية تؤثر على الحالة النفسية للمرأة والتي أهمها:
    1. تأرجح الحالة المزاجية Moody
   إذ تتصف هذه المرحلة بالانفعال الزائد والعصبية وعدم الاستمتاع بالحياة، وفي أحيان كثيرة تصاب المرأة بالتذمر والضيق.

    2. الشعور بالتعب والإجهاد والأرق ليلاً.

    3. توتر واضطراب وقلق وأحياناً ميل للبكاء والإصابة بالاكتئاب.

    4. اضطراب في التفكير وعدم قدرة على التركيز وضعف في الذاكرة.

    5. فقدان للرغبة الجنسية.

    وقد تؤدي هذه الأعراض إلى انزعاج المرأة نظراً لعدم قدرتها على التحكم في هذه التغيرات التي تحدث في جسدها. ومما يزيد من تفاقم هذه الأعراض بعض المتغيرات وذلك مثل:

    • غالباً ما يصل الزوج في هذه المرحلة العمرية لسن التقاعد مما يجعله في حالة فراغ تمكنه من التدخل في شئون المنزل ومراقبة كل صغيرة وكبيرة، مما قد يثير ضيق وتبرم الزوجة.

    • دخول الأولاد في مرحلة المراهقة، وما تحمله هذه المرحلة من صعوبات وتحديات مما يزيد من أعباء الزوجة.

    • مرور أكثر من 15 عاماً تقريباً على الزواج، مما يثير داخل الزوجة الشعور بالملل والروتينية وأحياناً النفور.

    • الضغوط اليومية التي تعاني منها المرأة وذلك مثل تنظيف المنزل وشراء مستلزماته وتحضير الطعام، وقد تزيد هذه الأعباء إذا كان الزوج لا يشارك في هذه المستلزمات.

    أزمات الحياة Life Events
    قد تعاني المرأة من أزمة في حياتها بسبب سوء معاملة الزوج. فقد يسيء لمشاعرها وذلك بإهمالها أو تجاهلها أو الاستخفاف بأحاسيسها، أو قد يسيء لها جنسياً، كألا يضع في اعتباره حالتها النفسية أو إجهادها أو تعبها، فتصل لها رسالة بأنها مستغلة، أو أداة للمتعة، رغم أن الزواج لا يعتبر تصريحاً شرعياً للمتعة.

    ضغوط في العمل:
    فمع تقدم السن تزداد المسئوليات في العمل، وخاصة المسئوليات ذات الطابع المالي (بنوك أو خزانة)، أو ضغوط من ناحية الزملاء أو المديرين.

    ضغوط عائلية
    كأن يكون أحد أفراد العائلة ـ مثل الوالد أو الحماة ـ في حاجة إلى الرعاية أو المتابعة الصحية أو الزيارة الأسبوعية المتكررة للاهتمام بشئونه.
   
    الجدير بالذكر أن هناك علاقة متداخلة بين الجانب الجسمي والجانب النفسي، فمثلاً قد لا ترجع عدم الرغبة الجنسية لدى المرأة إلى فقدان الجسم لهرمون التستوسترون أو الإحساس بالألم فقط، ولكن قد ترجع إلى مشكلة تؤرقها، كمرض أحد الأبناء أو تعثره في الدراسة، أو إلى الإجهاد والتعب والأرق.

    ما هو موقفك من هذه المرحلة؟
   أول ما يتبادر إلى الذهن للتخلص من الأعراض التي تهاجمك في تلك الفترة، هو تعاطي الهرمونات البديلة، والتي بدأ ظهورها ابتداء من عام 1940، إلا أنه في دراسة على المرأة في أمريكا، وجد أن 80 % ممن كانوا يتعاطون هذه الهرمونات، قد توقفوا عنها بسبب عدم جدواها.

    إن التركيز على إزالة هذه الأعراض ليس هو الحل، ولكن الحل يتلخص في تغيير المنظومة الفكرية. فانقطاع الدورة ليس حالة مرضية ولكنها تغيير مرحلي، أعده الله للمرأة في خطة رائعة.
إنها نهاية الخصوبة ولكنها ليست نهاية للإنتاج والإبداع.

      فلا تربطي انقطاع الدورة بالأحاسيس السلبية، ولا تستسلمي للنمط الكئيب، بل انظري لهذه المرحلة العمرية على أنها مرحلة تكتسبين فيها حكمة ونضوج وتألق، وتضعي فيها هدفاً له معنى لحياتك، تتفرغين فيها لخدمة من حولك فتكوني سبب بركة لهم.

      إنها مرحلة تخرجين فيها من ذاتك وتكوني أكثر إيجابية وانطلاقاً واستمتاعاً بالحرية والحياة. واعلمي أن الصحة هي حالة من التوازن بين الجسد والعقل والروح.

      فبالنسبة للجسد: اهتمي بساعات كافية من النوم، ثم ضعي نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً.. مارسي الرياضة المحببة لك.

      بالنسبة للعقل: حولي أفكارك من الأفكار السلبية إلى الأفكار الإيجابية، واعلمي أن الأفكار الإيجابية تعمل على تقوية جهاز المناعة، الذي يحمينا من الأمراض، كما أن هذه الأفكار تساعد على إفراز مادة "المورفين" التي تخفف الآلام الجسدية.

     بالنسبة للروح: اهتمي بالدعاء إلي اللة والصلاة والقراءة في الكتب السماوية (الانجيل والتوراة) 

    وأخيراً: اعلمي أن نجاحنا في الحياة يتوقف على قدرتنا على التعامل مع متغيرات الحياة، وأن سعادتنا من صنع أفكارنا.
عزيزتي / عزيزي  مهما عدي بك العمر ومهما ان شخت تذكر ان الله لا ينساك ف كل الاحوال فقد عاش سيدنا داود هذة المرحلة وقال انة من صباة حتي الشيخوخة لم يري صالحاً نسية الله (كتب الاوليين كتاب المزامير فصل 37 اية 25 "كُنْتُ صَبِيًّا، وَأَنَا الآنَ شَيْخٌ، وَمَا رَأَيْتُ صَالِحًا نَسِيَهُ اللهُ، وَلا نَسْلَهُ يَتَسَوَّلُ لِلْخُبْزِ" )

التالي
تابع التصفح
السابق