• ...

      المزيد
    • اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • أظهر استطلاع للرأي، أجري في ألمانيا: أنه رغم أن ألعاب الفيديو والتسلية الإلكترونية أخذت مكانًا مهمًا في الحياة اليومية، لاسيما عند الأطفال، وأن غزو التسلية الإلكترونية لحياتنا اليومية لم يقلل من شغف الأطفال في ألمانيا بالقراءة.وتشير الدراسة التي شملت آراء أكثر من 5500 من الأ ...

      المزيد
    • العديد منا يمتلك العديد من العادات السلبية يفعلها بعد تناول وجبته الأساسية هذه العادات تضر بالصحه ويجب اجتنابها او تبديلها بعادات صحية سليمة في هذا المقال نبرز لكم أبرز 5 أخطاء لا تفعلها بعد تناول وجبتك الأساسية.1 – شرب الشايأغلبنا يعتبر كوب الشاي جزء من الوجبة و فور انتها ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • تهلل لساني اعظم الهي فوق الكل عالي نزل من علاه يصلح حالي عاش بينا انسان كله حنان واله كامل السلطان يشفي المستعصى بسلطان الغفران يقول للميت قوم يقوم في ثوان كتير كتير امنوا بيه علشان شافوا فيه المعلم الصالحومفيش من يضاهيه يفتح القلوب ي ...

      المزيد
    • الغضب هو طاقةٌ سلبيّة تنتج عندما يتعرّض الانسانُ لموقفٍ ما يسببّ له الضيق أو الانزعاج ، سواءٌ كانَ هذا الموقف سببه شخصٌ ما ، أو كانَ بسببِ ظرفٍ معيّن ، وعندها تختلف ردود الناس تبَعاً لأنماطهم الشخصيّة وتبعاً لقدرتهم على تفادي الغضب أو انفاذ هذا الغضب. والغضب يتمَ تشبيهه ب ...

      المزيد
    • علم النفس وتطوير الذات الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، فهو لا يستطيع أن يعيش بشكل انفرادي، فأساس الحياة يقوم على احتكاك الناس ببعضهم البعض، والتعايش في سبيل تلبية الاحتياجات الإنسانيّة الأساسيّة من خلال عمليّة التفاعل الاجتماعي ما بين البشر، ويتعرّض الأفراد لمواقف اجتماعيّة ...

      المزيد
    • الــ“مارشميلو” هو حلوى جافة إسفنجية مُلوَّنة بألوان زاهية مُغرية بجاذبية لا تُقاوم، للصغير والكبير. وعلى مَرِّ خمسين عامًا مضت ارتبط اسمها باختبار قوة العزيمة وصلابة الإرادة. إنَّ اختبار المارشمالو يعنى اختبار ضبط النفس. ففي عام ١٩٦٠ أجرى “د. والتر ميشيل” - عالم ...

      المزيد
    • نبـيٌّ عظيم قِسم من الناس آمنوا بالمسيح كنبي عظيم: " فَأَخَذَ الْجَمِيعَ خَوْفٌ، وَمَجَّدُوا اللهَ قَائِلِينَ: قَدْ قَامَ فِينَا نَبِيٌّ عَظِيمٌ، وَافْتَقَدَ اللهُ شَعْبَهُ " كتاب سيدنا عسى بحسب ما دونه الحواري لوقا فصل 7 أية 16 هذه الكلمات التي قالها الناس في قرية نايي ...

      المزيد
    • قد تنجح في لفت انتباه فتاة ما، أو تقوم بخطبة فتاة أحلامك، ولكن هذه ليست إلا البداية فقط، ولكي تحافظ على الفتاة التي لديك، عليك أن تحافظ على إعجابها بك ولهذا نرصد لك أهم خمسة أشياء قد تبعد الفتاة عنك1- قلة الثقة بالنفس:-  ثقتك بنفسك هي أهم ما تمتلكه في حياتك، قد تشاهد أحيانا بع ...

      المزيد
    • لسان حال كل امرأة طموحة: "أفتقد لرجل يفرح لنجاحى ويشجعنى ويساندنى ولا يتعامل معى كالخادمة ولا يحملنى أثقالاً، لا ليعجزنى، أحتاج لهذا الرجل بشدة لينقذنى من أشباه الرجال الأنانيين المرضى الذى يعنى غيابهم لنا الراحة والشفاء النفسى والجسدى، ارحلوا عنا، فحتمًا سنكون أفضل". ...

      المزيد
    • • لو حد قالك أنه بيحبك بس مواقفه مش بتقول كده هتصدقه؟؟من أكثر الجمُل اللي بنسمعها أن الحب أفعال مش كلام، والمواقف بتبين اللي بيحب من اللي بيمثل أنه بيحب، الكلام ده منطقي بنسبة كبيرة...موقف عملي:-لو حد طول الوقت بيعبرلك عن مشاعره وفي وقت الأزمة، لو تعبت مثلًا ملقتوش جنبك وأتح ...

      المزيد
    • يميل معظم الناس إلى إرضاء الآخر، وخاصة الحبيب قبل القيام بما يرضيهم. فيجدون صعوبةً في التعبير عن رغباتهم الخاصّة. ليس التصرّف بأنانيّة أحيانًا أمراً سيّئاً، بل إنّها فرصة لتكتشف ماذا تريد في الحياة وتبني قراراتك وطريقة حياتك مع الشريك على هذا الأساس. فماذا عليك أن تفعل، أو ت ...

      المزيد
اغتصاب الزوجات

اغتصاب الزوجات



في البداية قبل أن نتحدث عن فكرة الاغتصاب من الضروري أن نسأل ما هو مفهوم الزواج، والمفهوم الذي ننتمي اليه يحدد ما اذا كان هناك اغتصاب أم لا. إن الزواج هو اتحاد بين شخصين. لكن هل هو اتحاد تكامل أم امتلاك أم ذوبان. فإذا كان مفهوم الزواج هو امتلاك وذوبان فليس هناك اغتصاب من الناحية النظرية، أما إذا تحدثنا عن الزواج كتكامل وهناك استقلال لكل طرف عن الآخر فنحن هنا نتحدث عن فكرة الاغتصاب في إبعادها الروحية والنفسية.                                                                                     أولا تعريف الاغتصاب: هو آخذ شئ مادي أو معنوي عنوة وبدون حق من الآخر. وبالتالي يأتي المفهوم والمعنى مثير للجدل لأن مايأخذه الشريك من الآخر هو حق أصيل بحكم العقد والعهد والشرعي، لذلك من الضروري تغير كلمة حق إلى بدون رضاه، أي أن أحد الطرفين يأخذ من الأخر دون رضاه النفسي أو المعنوي أو المادي، وبالتالي يصبح الاغتصاب انتهاك لنفسية الآخر أكثر من استخدام جسده على اعتبار أنه لا توجد شرائع وضعية تجرم هذا الأمر، أو تحد إطار العلاقة في ما هو اغتصاب وما ليس اغتصاب.                            
ثانياً الأسباب: يمكن حصر أسباب الاغتصاب إلى عدة نقاط                                                               1. المفاهيم الخاطئة: نسمع ونشاهد في مرات كثيرة بتعاليم خاطئة تصل إلى حد القناعة لدى المرأة أنها شيء ملك كامل للرجل دون إرادة مستقلة، وإذا امتنعت تلعنها الملائكة في يوم الدين.                             2. الخوف من الترك: زوجات كثيرات يتنازلن عن أدميتهن بسب الخوف من الإحساس بالتقصير، الذي من الممكن ان يؤدي للترك أو وجود زوجة أخرى                                                                                 3. ثقافة الاختلاف بين المرأة والرجل: قد لا يدرك الرجل أن تكوين المرأة من الناحية النفسية مختلف تماما عنه، فما يسعده ليس بالضرورة يسعد المرأة، ربما قمة السعادة لدى الرجل هي ممارسة الجنس للتعبير عن الرضا أو المصالحة، لكن التعبير واللمسة والكلمة الحلوة لدى المرأة أفضل جدا من ممارسة الجنس، أيضاً مفهوم الرجولة لدى العامة هي القدرة علي ممارسة الجنس عدة مرات ولمدد طويلة دون النظر للطرف الآخر إذا كان يفضل هذا الأمر أم لا هذه الاختلافات وفوارق أخرى تصل بعدد كثير من الرجال إنهم يمارسون اغتصاب زوجاتهم بصفة دورية دون إدراك حقيقي لما يقومون به.                                                                  
 ثالثا النتائج: من الضروري أن ندرك خطورة الوضع في حالة الاغتصاب المتكرر للمرأة حيث نصل إلى عدة نتائج هامة:
1. تجاه نفسها:                                                                                                                  •تفقد المرأة إحساسها بأنها إنسانة لتتحول مع الوقت إلى إحساسها بأنها شيء                                •عدم وصول المرأة إلى المتعة فتصبح العطية الإلهية نقمة وليس بركة                                                •السلبية في العلاقة فتصير مجرد جسد بلا عواطف                                                                      •ربما تتعاطف مع أي دعوة عاطفية خارج الزواج لتسدد ما فقدته في علاقتها بزوجها
2. تجاه الرجل: تكره الرجل لأنه أناني ومستغل ولا يفكر إلا في نفسه وفي رغباته فتترك نفسها له دون التركيز معه في شيء حتى لا تشعره بأي سعادة في ممارسة الجنس.                                           3. تجاه الأسرة:                                                                                                                   • يتحول عطاءها المحب لأسرتها إلى إلتزام إجباري في تدبير المنزل                                                   • فقدانها للقيمة يؤدي إلي عدم قدرتها في المشاركة في صناعة القرارت في البيت                                • لا تكافح من أجل سعادة ومستقبل بيتها                                                                                • المشاكل المتكررة والمفتعلة دائما في البيت                                                                                        
 رابعا العلاج:                                                                                                                          الجانب التعليمي                                                                                                                    •ضرورة إن كل شريك يفهم الشريك الآخر في نقاط الإتفاق ونقاط الاختلاف سواء علي المستوى الجسدي أو النفسي                                                                                                                 •كل شريك مسئول عن إسعاد الآخر وليس تحقيق رغباته هو الذاتية                                                 •التخلص من التعاليم والمفاهيم الخاطئة عن الزواج والتي تركز على تفوق الرجل على المرأة، وحقوق الرجل تفوق حقوق المرأة في هذا الجانب على وجهه الخصوص                                                               •التدريب معاً على الوصول لإشباع كل واحد للآخر                                                                        •يمكن اللجوء إلى مكاتب المشورة للتعليم
وعندما يتحدث الانجيل عن هذا الامر لا يتحدث عن ذوبان أو امتلاك لكن يتحدث عن التصاق مع وجود التميز بين الطرفين فكل واحد رغم اتحاده يبقى شخص مستقل. " لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا."كتاب التكوين الفصل  2 الاية 24

التالي
تابع التصفح
السابق