• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • كوديكس ليسيستر" هى مجموعة من الكتابات العلمية التي تركها ليوناردو دافنشي. فخلال حياته، كان دافنشي يحتفظ بالكثير من الدفاتر والمذكرات التي وثق بها أفكاره وتجاربه العلمية. وكانت أغلب تلك المذكرات مكتوبة بطريقة المرآة المعكوسة. ولعله فعل ذلك حتى يحفظ محتواها من أعين الفض ...

      المزيد
    • مع تقلبات الجو واختلاف درجة الحرارة يتعرض الأطفال إلى نزلات البرد والأنفلونزا، نظرا لعدم قدرتهم على التحمل ونقص المناعة، وحسب ما ذكره موقع webmd ،هناك بعض الخطوات التى يجب أن تتبعها الأم مع طفلها المصاب بالأنفلونزا خاصة فى فصل الصيف التى تكون فيها الأعراض أشرس، وهى كالآتى: 1: ي ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • لك الحمد مهما استطال البلاءومهما استبدّ الألم،لك الحمد، إن الرزايا(جمع رزية) عطاءوان المصيبات بعض الكرم.ألم تُعطني أنت هذا الظلاموأعطيتني أنت هذا السّحر؟فهل تشكر الأرض قطر المطروتغضب إن لم يجدها الغمام؟شهور طوال وهذي الجراحتمزّق جنبي مثل المدىولا يهدأ الداء عند الصباحولا ...

      المزيد
    • حقًّا إنها كبيرة ولذيذة!”.. “دلوقتي بطاطس أكتر!”.. “حجم أكبر!”.. “Mega”.. هكذا تُسَوَّق المنتجات! ليس المُهِم جودة السلعة، ولا الفائدة المرجوَّة منها! لكن ما يتم التركيز عليه هو أنها كبيرة! وما أسهل أن ننخدع بحجم مُنتَج ما أو كميته، ونغفل جودته وفائدته لنا.وهناك ...

      المزيد
    • ومن المؤكد أن الوصول إلى القمة في مجال الدراسة ليس أمرًا سهلاً وإنما يحتاج إلى مجهود كبير وإصرار أكيد وعزيمة قوية .     أثبتت العديد من الأبحاث أن هناك من يحققن نجاحًا كبيرًا فيما يتعلق بالدراسة ولكن هناك العديد ممن  يتعرضن للكثير من المشاكل النفسية والصحية التي تؤث ...

      المزيد
    • سقطت قطرة من العسل على الأرض، فمَرَّت نملة صغيرة وتذوقت العسل، ثم حاولت الذهاب لكن مذاق العسل راق لها فعادت وأخذت رشفة أخرى.. ثم أرادت الذهاب، لكنها شعرت بأنها لم تكتفِ بما ارتشفته من العسل وهي على حافة القطرة.. وقررت أن تدخل في قطرة العسل لتستمتع أكثر وأكثر.. دخلت النملة في ال ...

      المزيد
    • صور صعبة ودماءعندما نقرأ عن دخول شعب إسرائيل إلى أرض كنعان، نقف أمام صُوَرْ صعبة ومفاجئة؛ وهي قتل أناس أبرياء، مثل النساء والأطفال. فما هو السبب لسماح الله لهذا؟ ولماذا لم يعترض الله على هذا؟ لكي نفهم هذه الصور الصعبة، نحتاج أن نفهم الكثير من الأمور الهامة: 1- الله بيده أرو ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • قد تتعرض الفتاة في مجتمعنا الشرقي لأنواع معينة من العنف المبطن الذي قد لا يكون ظاهراً وواضحاً مثل العنف الجسدي والإيذاء المباشر، الذي هو شكل من أشكال العنف المتعددة. ولذلك فإن تشخيص العنف، والمعرفة المسبقة للحقوق الإنسانية، هي التي تحدّد وتعرّف نوع العنف الذي يوجه للفتاة.و ...

      المزيد
    • ليس من السهل البدء بالحديث مع أشخاص جدد – حتى لو كنا واثقين كل الثقة بأنفسنا، وكنا من النوع الذي يسهل عليه الكلام والتواصل. ربما نخاف أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو يظنون أننا نتحرش بهم. فيما يلي بعض الاقتراحات.موضوع المبادرة فيه بعض التحدي والمجازفة. ممكن أن يكون ذل ...

      المزيد
    • وقوع بصر الطفل على بعض الخصوصيات الزوجيَّة   نوم الطفل مع الأبوين في مرحلة الطفولة المبكرة، مهم جدًا لإشعاره بالدفء الحسي والمعنوي، وإحساسه بالاطمئنان. ولكن حين يبلغ الطفل عامه الأول، فمن الضروري أن يبدأ الأبوان بتعويده على النوم بمفرده، لكن المشكلة تكمن حين يرفض الطف ...

      المزيد
اغتصاب الزوجات

اغتصاب الزوجات



في البداية قبل أن نتحدث عن فكرة الاغتصاب من الضروري أن نسأل ما هو مفهوم الزواج، والمفهوم الذي ننتمي اليه يحدد ما اذا كان هناك اغتصاب أم لا. إن الزواج هو اتحاد بين شخصين. لكن هل هو اتحاد تكامل أم امتلاك أم ذوبان. فإذا كان مفهوم الزواج هو امتلاك وذوبان فليس هناك اغتصاب من الناحية النظرية، أما إذا تحدثنا عن الزواج كتكامل وهناك استقلال لكل طرف عن الآخر فنحن هنا نتحدث عن فكرة الاغتصاب في إبعادها الروحية والنفسية.                                                                                     أولا تعريف الاغتصاب: هو آخذ شئ مادي أو معنوي عنوة وبدون حق من الآخر. وبالتالي يأتي المفهوم والمعنى مثير للجدل لأن مايأخذه الشريك من الآخر هو حق أصيل بحكم العقد والعهد والشرعي، لذلك من الضروري تغير كلمة حق إلى بدون رضاه، أي أن أحد الطرفين يأخذ من الأخر دون رضاه النفسي أو المعنوي أو المادي، وبالتالي يصبح الاغتصاب انتهاك لنفسية الآخر أكثر من استخدام جسده على اعتبار أنه لا توجد شرائع وضعية تجرم هذا الأمر، أو تحد إطار العلاقة في ما هو اغتصاب وما ليس اغتصاب.                            
ثانياً الأسباب: يمكن حصر أسباب الاغتصاب إلى عدة نقاط                                                               1. المفاهيم الخاطئة: نسمع ونشاهد في مرات كثيرة بتعاليم خاطئة تصل إلى حد القناعة لدى المرأة أنها شيء ملك كامل للرجل دون إرادة مستقلة، وإذا امتنعت تلعنها الملائكة في يوم الدين.                             2. الخوف من الترك: زوجات كثيرات يتنازلن عن أدميتهن بسب الخوف من الإحساس بالتقصير، الذي من الممكن ان يؤدي للترك أو وجود زوجة أخرى                                                                                 3. ثقافة الاختلاف بين المرأة والرجل: قد لا يدرك الرجل أن تكوين المرأة من الناحية النفسية مختلف تماما عنه، فما يسعده ليس بالضرورة يسعد المرأة، ربما قمة السعادة لدى الرجل هي ممارسة الجنس للتعبير عن الرضا أو المصالحة، لكن التعبير واللمسة والكلمة الحلوة لدى المرأة أفضل جدا من ممارسة الجنس، أيضاً مفهوم الرجولة لدى العامة هي القدرة علي ممارسة الجنس عدة مرات ولمدد طويلة دون النظر للطرف الآخر إذا كان يفضل هذا الأمر أم لا هذه الاختلافات وفوارق أخرى تصل بعدد كثير من الرجال إنهم يمارسون اغتصاب زوجاتهم بصفة دورية دون إدراك حقيقي لما يقومون به.                                                                  
 ثالثا النتائج: من الضروري أن ندرك خطورة الوضع في حالة الاغتصاب المتكرر للمرأة حيث نصل إلى عدة نتائج هامة:
1. تجاه نفسها:                                                                                                                  •تفقد المرأة إحساسها بأنها إنسانة لتتحول مع الوقت إلى إحساسها بأنها شيء                                •عدم وصول المرأة إلى المتعة فتصبح العطية الإلهية نقمة وليس بركة                                                •السلبية في العلاقة فتصير مجرد جسد بلا عواطف                                                                      •ربما تتعاطف مع أي دعوة عاطفية خارج الزواج لتسدد ما فقدته في علاقتها بزوجها
2. تجاه الرجل: تكره الرجل لأنه أناني ومستغل ولا يفكر إلا في نفسه وفي رغباته فتترك نفسها له دون التركيز معه في شيء حتى لا تشعره بأي سعادة في ممارسة الجنس.                                           3. تجاه الأسرة:                                                                                                                   • يتحول عطاءها المحب لأسرتها إلى إلتزام إجباري في تدبير المنزل                                                   • فقدانها للقيمة يؤدي إلي عدم قدرتها في المشاركة في صناعة القرارت في البيت                                • لا تكافح من أجل سعادة ومستقبل بيتها                                                                                • المشاكل المتكررة والمفتعلة دائما في البيت                                                                                        
 رابعا العلاج:                                                                                                                          الجانب التعليمي                                                                                                                    •ضرورة إن كل شريك يفهم الشريك الآخر في نقاط الإتفاق ونقاط الاختلاف سواء علي المستوى الجسدي أو النفسي                                                                                                                 •كل شريك مسئول عن إسعاد الآخر وليس تحقيق رغباته هو الذاتية                                                 •التخلص من التعاليم والمفاهيم الخاطئة عن الزواج والتي تركز على تفوق الرجل على المرأة، وحقوق الرجل تفوق حقوق المرأة في هذا الجانب على وجهه الخصوص                                                               •التدريب معاً على الوصول لإشباع كل واحد للآخر                                                                        •يمكن اللجوء إلى مكاتب المشورة للتعليم
وعندما يتحدث الانجيل عن هذا الامر لا يتحدث عن ذوبان أو امتلاك لكن يتحدث عن التصاق مع وجود التميز بين الطرفين فكل واحد رغم اتحاده يبقى شخص مستقل. " لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا."كتاب التكوين الفصل  2 الاية 24

التالي
تابع التصفح
السابق