• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • كوديكس ليسيستر" هى مجموعة من الكتابات العلمية التي تركها ليوناردو دافنشي. فخلال حياته، كان دافنشي يحتفظ بالكثير من الدفاتر والمذكرات التي وثق بها أفكاره وتجاربه العلمية. وكانت أغلب تلك المذكرات مكتوبة بطريقة المرآة المعكوسة. ولعله فعل ذلك حتى يحفظ محتواها من أعين الفض ...

      المزيد
    • مع تقلبات الجو واختلاف درجة الحرارة يتعرض الأطفال إلى نزلات البرد والأنفلونزا، نظرا لعدم قدرتهم على التحمل ونقص المناعة، وحسب ما ذكره موقع webmd ،هناك بعض الخطوات التى يجب أن تتبعها الأم مع طفلها المصاب بالأنفلونزا خاصة فى فصل الصيف التى تكون فيها الأعراض أشرس، وهى كالآتى: 1: ي ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • لك الحمد مهما استطال البلاءومهما استبدّ الألم،لك الحمد، إن الرزايا(جمع رزية) عطاءوان المصيبات بعض الكرم.ألم تُعطني أنت هذا الظلاموأعطيتني أنت هذا السّحر؟فهل تشكر الأرض قطر المطروتغضب إن لم يجدها الغمام؟شهور طوال وهذي الجراحتمزّق جنبي مثل المدىولا يهدأ الداء عند الصباحولا ...

      المزيد
    • حقًّا إنها كبيرة ولذيذة!”.. “دلوقتي بطاطس أكتر!”.. “حجم أكبر!”.. “Mega”.. هكذا تُسَوَّق المنتجات! ليس المُهِم جودة السلعة، ولا الفائدة المرجوَّة منها! لكن ما يتم التركيز عليه هو أنها كبيرة! وما أسهل أن ننخدع بحجم مُنتَج ما أو كميته، ونغفل جودته وفائدته لنا.وهناك ...

      المزيد
    • ومن المؤكد أن الوصول إلى القمة في مجال الدراسة ليس أمرًا سهلاً وإنما يحتاج إلى مجهود كبير وإصرار أكيد وعزيمة قوية .     أثبتت العديد من الأبحاث أن هناك من يحققن نجاحًا كبيرًا فيما يتعلق بالدراسة ولكن هناك العديد ممن  يتعرضن للكثير من المشاكل النفسية والصحية التي تؤث ...

      المزيد
    • سقطت قطرة من العسل على الأرض، فمَرَّت نملة صغيرة وتذوقت العسل، ثم حاولت الذهاب لكن مذاق العسل راق لها فعادت وأخذت رشفة أخرى.. ثم أرادت الذهاب، لكنها شعرت بأنها لم تكتفِ بما ارتشفته من العسل وهي على حافة القطرة.. وقررت أن تدخل في قطرة العسل لتستمتع أكثر وأكثر.. دخلت النملة في ال ...

      المزيد
    • صور صعبة ودماءعندما نقرأ عن دخول شعب إسرائيل إلى أرض كنعان، نقف أمام صُوَرْ صعبة ومفاجئة؛ وهي قتل أناس أبرياء، مثل النساء والأطفال. فما هو السبب لسماح الله لهذا؟ ولماذا لم يعترض الله على هذا؟ لكي نفهم هذه الصور الصعبة، نحتاج أن نفهم الكثير من الأمور الهامة: 1- الله بيده أرو ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • قد تتعرض الفتاة في مجتمعنا الشرقي لأنواع معينة من العنف المبطن الذي قد لا يكون ظاهراً وواضحاً مثل العنف الجسدي والإيذاء المباشر، الذي هو شكل من أشكال العنف المتعددة. ولذلك فإن تشخيص العنف، والمعرفة المسبقة للحقوق الإنسانية، هي التي تحدّد وتعرّف نوع العنف الذي يوجه للفتاة.و ...

      المزيد
    • ليس من السهل البدء بالحديث مع أشخاص جدد – حتى لو كنا واثقين كل الثقة بأنفسنا، وكنا من النوع الذي يسهل عليه الكلام والتواصل. ربما نخاف أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو يظنون أننا نتحرش بهم. فيما يلي بعض الاقتراحات.موضوع المبادرة فيه بعض التحدي والمجازفة. ممكن أن يكون ذل ...

      المزيد
    • وقوع بصر الطفل على بعض الخصوصيات الزوجيَّة   نوم الطفل مع الأبوين في مرحلة الطفولة المبكرة، مهم جدًا لإشعاره بالدفء الحسي والمعنوي، وإحساسه بالاطمئنان. ولكن حين يبلغ الطفل عامه الأول، فمن الضروري أن يبدأ الأبوان بتعويده على النوم بمفرده، لكن المشكلة تكمن حين يرفض الطف ...

      المزيد
اضطرابات النوم .. ودوراته

اضطرابات النوم .. ودوراته

    هل تعلم عزيزي القارئ أن حوالي 3/1 حياتك تقضيها في النوم؟!

    رغم أن البعض منا يجد صعوبة في الدخول إلى حالة النوم، والبعض الآخر يعاني من اضطرابات أثناء فترة النوم، إلا إننا في حاجة شديدة  للنوم، حتى الحيوانات والنباتات لديها نفس الاحتياج للنوم.

    ترى لماذا نحن في حاجة للنوم؟ وماذا يحدث لنا أثناء هذه الفترة؟ وما نوع الاضطرابات التي نعاني منها ليلاً في نومنا؟

    كل هذه التساؤلات سنحاول عزيزي القارئ أن نجيب عليها في هذا المقال.

    لماذا يجب أن ننام؟
    يساعد النوم الناس على إعادة حيوية الجسم، كما يساعد أيضاً على مقاومة الأمراض، بالإضافة إلى ذلك فإن النوم يعمل على تنشيط الوظائف السيكولوجية للشخص، حيث يعمل على مقاومة الضغوط النفسية والعصبية التي نواجهها في حياتنا اليومية، سواء العائلية أو الوظيفية، فقد قام الباحث "راندي جرانر" في عام 1964 بتجربة لإثبات صحة أن النوم يساعد على تنشيط الوظائف السيكولوجية، حيث امتنع عن النوم لمدة 11 يوماً متوالية فتعرض لاضطرابات متعددة من أهمها زيغان العين وعدم القدرة على التركيز، كما أنه وجد صعوبة في الكلام وفي التركيز.
    من الجدير بالذكر، أن الفترة الأخيرة من النوم وهي تقريباً قرب الفجر هي أكثر الفترات التي تساعد على تنشيط الوظائف الحيوية للجسم، حيث اكتشف أن الذين حرموا من النوم في هذه الفترة كانوا أقل قدرة على التعلم، كما أنهم اتصفوا بالنسيان التدريجي لكل ما تعلموه، بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الفترة تساعد الأطفال على النمو العقلي، أما لدى الكبار فهي تساعد خلايا المخ على الاستفادة من التدريب الذي تلقوه.
    كما اكتشف العالم النفسي "فرويد" من قبل أن أغلب أحلامنا تتم في هذه الفترة الأخيرة من النوم. هذه الأحلام تكون بمثابة التنفيس عن رغباتنا المكبوتة التي لم تتحقق في واقعنا، لذلك فالأحلام تساعدنا على التخفيف من صراعاتنا التي لا نجد لها حلاً في حياتنا اليومية.
ماذا يحدث أثناء النوم؟

    تشير الأبحاث والدراسات التي تمت لمعرفة ميكانيزما النوم، إلى أن جميع البشر لديهم ما يسمى بالساعة البيولوجية، أي ما تعرف بدورة النوم والاستيقاظ، وهي دورة تعمل كل 24 ساعة، وحينما تتحرك هذه الدورة فإنها تشير إلى أن النوم صباحاً أو مساءً، وذلك مثل دورة شروق الشمس. كما أن دورة النوم والاستيقاظ مرتبطة بدورة دوران الأرض.
    قد اكتشف الباحثون أن دورات النوم تتم على 5 مراحل، وهي مراحل مرتبطة بنمط الموجات التي تحدث في المخ، والتي يمكن قياسها بمعرفة جهاز رسم المخ (E.E.G)، هذه الموجات تتحدد بأربعة أنماط مختلفة، وهي كالتالي: (بيتا – ألفا – ثيتا – دلتا) وهي تعمل كالتالي:

    الدورة الأولى: تحدث في بداية الدخول في حالة النوم (في بداية الليل)، وفيها تبدأ موجات المخ تنتقل ببطء من موجة (بيتا) إلى موجة (ألفا)، وفي هذه الفترة تختبر بعض الصور المرئية مثل الأضواء أو الألوان كما تختبر بعض الأحاسيس مثل السقوط من أعلى.

    الدورة الثانية: دورة النوم الخفيف، وفيها تعمل موجات المخ ببطء أيضاً فتنتقل من موجة (ألفا) إلى موجة (ثيتا)، ويرى الشخص في هذه الدورة بعض الأحلام التي يمكن أن يتذكرها عند الاستيقاظ من النوم، وهي لا تستغرق أكثر من 30: 40 دقيقة.

    الدورة الثالثة والرابعة: يكون النوم عميقاً، حيث ينتقل المخ من موجة (ثيتا) إلى موجة (دلتا)، إنها الدورة الرابعة فيكون النوم أكثر عمقاً، لذلك فالشخص يجد صعوبة في الاستيقاظ، وقد تحدث في هذه الفترة أشياء غريبة، وذلك مثل عدم انتظام التنفس وارتفاع ضغط الدم وسرعة في ضربات القلب، وتستغرق هذه الدورة 90 دقيقة يرجع بعدها المخ إلى الدورات السابقة مرة أخرى.

    الدورة الخامسة: تعرف بدورة (ر. ي. م) R.E.M وفيها تحدث حركات سريعة للعين، وأغلب الكوابيس والأحلام المزعجة تتم في هذه الدورة، وهي في نهاية الليل أي قرب الفجر وتستغرق حوالي 2/1 ساعة أو أكثر بقليل.

    أغلب الناس يمرون بالدورات الخمس طوال فترة النوم والتي تستغرق عادة 8 ساعات.
    اضطرابات النوم:
    يعاني بعض الأشخاص من اضطرابات في النوم، ومن أهم هذه الاضطرابات:

    1. الأرق
     هو فقدان القدرة على النوم أو صعوبة الدخول في حالة النوم، سواء في أول الليل أو في شكل النوم المتقطع أو الصحيان المبكر. والأرق مصاحب للضغوط النفسية التي يعاني منها الشخص، ويزداد الأرق بزيادة نسبة هذه الضغوط، حيث ترتفع نسبة الكورتيزول في الدم، مما يسبب خلل هرموني في الجسم وللتغلب على الأرق يمكن إتباع الآتي:

    • محاولة الاسترخاء من وقت لآخر وذلك لمساعدة الجسم على التخلص من الضغوط.
    • تحاشي الاضطرابات أو سماع الأخبار المزعجة.
    • استرجاع الصور المبهجة وأحلام اليقظة الجميلة.
    • اللهج في كلمة الله، وتحدث حديثاً ودياً معه فهذا يساعد على النوم في هدوء وسكينة.

    2. الكوابيس والأحلام المزعجة
    وأغلبها يدور حول الثعابين والقتلة والمجرمين.
    وقد اعتقد الناس في العصور الوسطى، أن هذه الأحلام المزعجة من عمل الشيطان، الذي يرسلها للناس عقابا على خطاياهم.

    من الجدير بالذكر، أن هذه الكوابيس والأحلام المزعجة تحدث في الدورة الأخيرة من النوم والمقاربة للفجر، وقد تكون سببها الأحداث المزعجة التي نمر بها في حياتنا اليومية. ما يؤكد ذلك الدراسة التي قامت في عام 1989 على بعض الأشخاص الذين عانوا من زلزال مدمر في سان فرانسيسكو بأمريكا، إذ وجدوا أنهم أكثر عرضة للأحلام والكوابيس المزعجة، حيث أنهم وقعوا تحت درجة عالية من الضغط النفسي.

    3. النوم المزعج
    هو أكثر خطورة من الكوابيس والأحلام المزعجة، حيث أنه مصاحب لبعض الأعراض الجسمية، مثل ضربات القلب السريعة وضيق في التنفس. غالباً ما يتم النوم المزعج في الدورة الثالثة والرابعة، حيث النوم يكون عميقاً. وهو منتشر بين الأطفال الصغار وقد يرجع تأثيره لعدم نضوج واكتمال الجهاز العصبي لديهم.

    4. المشي أثناء النوم
    كثير من الناس يعانون من اضطرابات المشي أثناء النوم، وهو يحدث في فترة النوم العميق (الدورة الثالثة والرابعة)، وقد يتكلمون أثناء النوم، ولكن عند الاستيقاظ لا يتذكرون شيئا مما فعلوه أو قالوه. قد يتعرض هؤلاء الأشخاص في أثناء المشي أثناء النوم إلى حوادث أو إلى إيذاء أنفسهم، ولذلك يجب أن يكونوا تحت ملاحظة ذويهم. وقد فسر البعض هذه الظاهرة بأنها نتيجة عدم نضوج الجهاز العصبي.

    5. اضطراب التنفس
    يحدث في أثناء النوم أن يصاحب الشخص اضطراب في التنفس، وأغلب الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب يجدوا صعوبة في استعادة التنفس الطبيعي بعد قيامهم من النوم، وغالبا لا يدركون ما يحدث لهم أثناء الليل. إلا أنهم يشعرون بالإجهاد طوال النهار، وغالبا ما يحدث اضطراب التنفس لدى الأشخاص الذين يعانون من انغلاق القنوات الهوائية، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بالاستعانة بأقنعة هوائية تلبس أثناء النوم لتحاشي وقوع هذا الاضطراب. يعتقد بعض الخبراء أن اضطراب التنفس هو أحد أسباب الموت الفجائي لدى الأطفال (S. I. D. S)

    6. فقدان المكان والزمان
    في بعض الحالات يفقد الشخص قدرته على إدراك المكان والزمان الذين يعيش فيهما، وذلك لمدة دقائق بعد استيقاظه من النوم، وتحدث هذه الحالة في الدورة الأخيرة من النوم. ومن مخاطر هذا الفقدان أنه قد يحدث أثناء قيادة السيارة حيث يدخل قائد السيارة في غفوة (تعسيلة) مما قد يتسبب في حدوث كارثة. وقد فسر بعض العلماء هذا الاضطراب بأنه خلل في الجينات الوراثية.

    أخيراً، فإن ما يحمينا من كل هذه الاضطرابات، هو الاتكال علي الله القدير أثناء النوم. إذ هو قادر أن يحفظ وديعتنا مرددين ما قاله  سيدنا داود في كتب الوليين كتاب المزامير "بسلامة اضطجع بل أيضاً أنام لأنك أنت يا رب منفرداً في طمأنينة تسكنني".

التالي
تابع التصفح
السابق