• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    • في ظل أحداث الموت الكثيرة إلتي نسمع عنها هذه الأيام جميعنا نفكر في مصير الموتى ومصيرنا أيضًا وهنا ياتي تسأول...ماذا أفعل لاضمن نصيب في الجنة في حياة الخلود؟؟بالتأكيد جميعنا نتسأل هذا التسأول ويكون الرد السريع عندما يرضى عني المولى.... ولكن،كيف يرضى المولى على الأنسان المذنب و ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
زوجي أنا أحتاج لك.....

زوجي أنا أحتاج لك.....

يقف الزوج حائراً لا يعرف كيف يصرف هذا الراتب الصغير أمام احتياجات أسرته، فيحاول البحث عن عمل آخر ولكن هيهات فالوضع الاقتصادي في البلد لا يسمح بذلك، فلا يجد أمامه حلاً إلا العمل في احدى البلاد العربية تاركاً وطنه وأسرته. ولكن الغربة تهون أمام سداد احتياجات أسرته المالية. هذا السيناريو نجده في الكثير من الأسر، الزوج يعمل خارجاً تاركاً زوجته وأولاده كي يضمن لهم المال، ولكن ماذا عن الاحتياجات الأخرى؟ هل نتجاهلها ونقمعها؟ ..  وأنا هنا لا أقصد فقط الاحتياج الجنسي، ولكني أقصد الاحتياج النفسي والمعنوي والشعور بالأمان، فالعلاقة الجنسية لدى الزوجة ليست فقط اشباع جسدي، ولكنها تعكس إحساسها بالأمان والحب لزوجها. وبالرغم من خطورة هذا الأمر إلا أنه عند قرار السفر يتطرق الزوجان لكل الأمور ماعدا أمر العلاقة الجنسية، ولست أدري ما السبب في ذلك .. هل هو خجل؟ أم عدم إدراك لهذا الاحتياج نتيجة لأنه لم يتم الحرمان منه بعد؟..  المهم، أيا كان السبب أن النتيجة واحدة .. وهي الشعور بالوحدة والحرمان .. فالزوج يعمل ليلاً نهاراً كي يوفر المال اللازم لأسرته وفي نهاية يومه لا يجد المعين الذي يعينه ويحمل عنه همومه. والزوجة تصبح مثل الآلة تقوم بدور الأم والأب مع الأولاد وتتحمل كل مسئوليات الأسرة، وفي نهاية اليوم لا تجد السند الذي تتكئ عليه، وتنام من شدة الإنهاك بسبب المجهود الذهني والجسدي الذي تبذله بمفردها، وهكذا تستمر الأيام لا طعم لها...وإلى هنا من الممكن أن تكون الأمور معقولة، ولكن الخطورة تدق باب الأسرة عندما ينتهز أحد فرصة حرمان الزوجة من الحب ورعاية زوجها، فيبدأ يتسرب لمشاعرها بكلماته المعسولة، حتى تقع في شباكه، ومهما كانت طلباته منها تنفذها حتى لا تفقد مصدر الحب الذي عوضها عن زوجها الغائب، وبمرور الوقت تفتر مشاعرها نحو زوجها، لأنها تتجه لطرف آخر.والزوج في الغربة وهو غير قادر على رغبته الجنسية يبدأ في ممارسة العادة رغبة منه أن يشبع ذلك الاحتياج في غياب زوجته.
عزيزي القارئ .. هذه الكلمات ليست سيناريو فيلم تشاهده ولكنها حقيقة موجودة في مجتمعنا، يحصد أبطالها .. فتور العلاقة بينهما .. نشأة أطفال في بيئة غير صحية .. مدللين من المال الزائد .. لا يوجد رقيب عليهم .. فمهما كانت شدة الأم على أولادها لن تكون مثل تأثير الأب عليهم .. لذا إذا كنت بطلاً من أبطال هذا المقال أو تفكر أن تكون بطلاً من أبطاله من المهم أن تعيد حساباتك مع شريك حياتك .. واضعين علاقاتكما وأولادكما في كفة والمال في الكفة الأخرى... بالطبع أنا هنا لا أقول أن المال غير مهم، فهو بالتأكيد مهم لحياتنا ولكنه ليس الأهم، فالأهم هو علاقة الزوج بزوجته .. وإشباع كل طرف لاحتياجات شريكه الجنسية والنفسية.
أخيراً يظل لدينا سؤال مهم وهو:
* ماذا يفعل الزوج حينما تضيق الحياة أمامه ولا يوجد سبيل إلا السفر؟
عليه أن يدبر الأمور بشتى الطرق حتى تسافر معه أسرته ويستقروا جميعاً في مكان واحد. إن الله القادر أن يدبر لفرد مكاناً يستقر فيه قادر أن يدبر للأسرة جميعاً مكاناً يستقروا فيه؟
يقول الكتاب المقدس:
"لُقْمَةٌ يَابِسَةٌ وَمَعَهَا سَلاَمَةٌ، خَيْرٌ مِنْ بَيْتٍ مَلآنٍ ذَبَائِحَ مَعَ خِصَامٍ." (كتب الاوليين كتاب الأمثال فصل  17  اية 1) 
وعليك وأنت تتخذ القرار أن تكون حذراً :
  "فَإِنَّ الَّذِي يَزْرَعُهُ الإِنْسَانُ إِيَّاهُ يَحْصُدُ أَيْضًا." (كتاب سيدنا عيسي كتاب غلاطية فصل  6 اية 7)

التالي
تابع التصفح
السابق