• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • كوديكس ليسيستر" هى مجموعة من الكتابات العلمية التي تركها ليوناردو دافنشي. فخلال حياته، كان دافنشي يحتفظ بالكثير من الدفاتر والمذكرات التي وثق بها أفكاره وتجاربه العلمية. وكانت أغلب تلك المذكرات مكتوبة بطريقة المرآة المعكوسة. ولعله فعل ذلك حتى يحفظ محتواها من أعين الفض ...

      المزيد
    • مع تقلبات الجو واختلاف درجة الحرارة يتعرض الأطفال إلى نزلات البرد والأنفلونزا، نظرا لعدم قدرتهم على التحمل ونقص المناعة، وحسب ما ذكره موقع webmd ،هناك بعض الخطوات التى يجب أن تتبعها الأم مع طفلها المصاب بالأنفلونزا خاصة فى فصل الصيف التى تكون فيها الأعراض أشرس، وهى كالآتى: 1: ي ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • لك الحمد مهما استطال البلاءومهما استبدّ الألم،لك الحمد، إن الرزايا(جمع رزية) عطاءوان المصيبات بعض الكرم.ألم تُعطني أنت هذا الظلاموأعطيتني أنت هذا السّحر؟فهل تشكر الأرض قطر المطروتغضب إن لم يجدها الغمام؟شهور طوال وهذي الجراحتمزّق جنبي مثل المدىولا يهدأ الداء عند الصباحولا ...

      المزيد
    • حقًّا إنها كبيرة ولذيذة!”.. “دلوقتي بطاطس أكتر!”.. “حجم أكبر!”.. “Mega”.. هكذا تُسَوَّق المنتجات! ليس المُهِم جودة السلعة، ولا الفائدة المرجوَّة منها! لكن ما يتم التركيز عليه هو أنها كبيرة! وما أسهل أن ننخدع بحجم مُنتَج ما أو كميته، ونغفل جودته وفائدته لنا.وهناك ...

      المزيد
    • ومن المؤكد أن الوصول إلى القمة في مجال الدراسة ليس أمرًا سهلاً وإنما يحتاج إلى مجهود كبير وإصرار أكيد وعزيمة قوية .     أثبتت العديد من الأبحاث أن هناك من يحققن نجاحًا كبيرًا فيما يتعلق بالدراسة ولكن هناك العديد ممن  يتعرضن للكثير من المشاكل النفسية والصحية التي تؤث ...

      المزيد
    • سقطت قطرة من العسل على الأرض، فمَرَّت نملة صغيرة وتذوقت العسل، ثم حاولت الذهاب لكن مذاق العسل راق لها فعادت وأخذت رشفة أخرى.. ثم أرادت الذهاب، لكنها شعرت بأنها لم تكتفِ بما ارتشفته من العسل وهي على حافة القطرة.. وقررت أن تدخل في قطرة العسل لتستمتع أكثر وأكثر.. دخلت النملة في ال ...

      المزيد
    • صور صعبة ودماءعندما نقرأ عن دخول شعب إسرائيل إلى أرض كنعان، نقف أمام صُوَرْ صعبة ومفاجئة؛ وهي قتل أناس أبرياء، مثل النساء والأطفال. فما هو السبب لسماح الله لهذا؟ ولماذا لم يعترض الله على هذا؟ لكي نفهم هذه الصور الصعبة، نحتاج أن نفهم الكثير من الأمور الهامة: 1- الله بيده أرو ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • قد تتعرض الفتاة في مجتمعنا الشرقي لأنواع معينة من العنف المبطن الذي قد لا يكون ظاهراً وواضحاً مثل العنف الجسدي والإيذاء المباشر، الذي هو شكل من أشكال العنف المتعددة. ولذلك فإن تشخيص العنف، والمعرفة المسبقة للحقوق الإنسانية، هي التي تحدّد وتعرّف نوع العنف الذي يوجه للفتاة.و ...

      المزيد
    • ليس من السهل البدء بالحديث مع أشخاص جدد – حتى لو كنا واثقين كل الثقة بأنفسنا، وكنا من النوع الذي يسهل عليه الكلام والتواصل. ربما نخاف أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو يظنون أننا نتحرش بهم. فيما يلي بعض الاقتراحات.موضوع المبادرة فيه بعض التحدي والمجازفة. ممكن أن يكون ذل ...

      المزيد
    • وقوع بصر الطفل على بعض الخصوصيات الزوجيَّة   نوم الطفل مع الأبوين في مرحلة الطفولة المبكرة، مهم جدًا لإشعاره بالدفء الحسي والمعنوي، وإحساسه بالاطمئنان. ولكن حين يبلغ الطفل عامه الأول، فمن الضروري أن يبدأ الأبوان بتعويده على النوم بمفرده، لكن المشكلة تكمن حين يرفض الطف ...

      المزيد
وكيف ان إلهنا واحد وليس ثلاثة ألهه

وكيف ان إلهنا واحد وليس ثلاثة ألهه


مازال البعض مشوش بالنسبة للآب والأبن والروح القدس

وكيف انهم إله واحد

وهذا الذى سوف نشرحة بنعمة المسيح فى هذه الرسالة بعنوان

(التثليث والتوحيد)

وكيف ان إلهنا واحد وليس ثلاثة ألهه .

نبدأ حديثنا بقصة واقعية بسيطة معبرة عن موضوعنا وتعتبر مدخلا مناسبا لبدء الحديث عن سر التثليث والتوحيد .



تقول القصة ...

إن عالماً ملحداً أخذ ذات يوم يهزأ أمام سامعيه بعقيدة المسيحيون ...

ثم فى سخرية التفت إلى أحد المؤمنين الحاضرين وسأله قائلا: 

كيف تفهم ان الثلاثة يكونون واحد والواحد يكون ثلاثة!؟

وكان بجانب ذلك المسيحى شمعة فأخذها وأجاب على سؤال العالم الملحد بسؤال قائلا: 

وهل تستطيع أنت ان تخبرنى عن كيفية أشتعال هذه الشمعة؟

فأجاب الملحد قائلا: 

إن الأمر سهل جدا ... إذ ان الشحم (المادة الشمعية) والفتيل والهواء .. هذه الثلاثة إتحدت معا فأعطت هذا النور المنظور .

. وهنا رد المسيحى سائلا مرة أخرى: 

وهل يمكنك ان تفهم كيف ان الثلاثة مواد توجد نورا واحداً 

فاجاب الملحد: لا ... إننى لا افهم كيف يحدث هذا مع تصديقى للأمر 

وهنا أجاب المسيحى البسيط المملوء من روح الله قائلا: 

" هكذا الله ... وإن كنا لا نفهم تماماً بعقولنا كل شيئ عن حقيقة ثالوث وحدانيته . ووحدانيه ثالوثه ... إلا اننا نؤمن بها والعقل يقبلها لأنها لا تتعارض معه وإن كانت تسمو عليه . "

صديقى: لقد تجرأنا ... نعم إذ نبحث فى موضوع مثل التثليث والتوحيد لأنه بحث فى طبيعة الله وجوهره ... ومن هو الأنسان حتى يريد أن يفهم جوهر الله .

فإن كان الأنسان لم يعرف بعد نفسه جيدا من حيث جوهره .. أفلا تعتبر جرأة إن أراد أن يعرف الله لأن " امور الله لا يعرفها احد الا روح الله (1كو 2: 11) "

ولذلك يوصى بولس الرسول كل أحد " ان لا يرتئي فوق ما ينبغي ان يرتئي بل يرتئي الى التعقل (رو 12: 3) " أى أننا ممكن بعقلنا المحدود أن نأخذ ولو شعاعا بسيطا قدر ما تستطيع طبيعتنا البشرية ان تحتمل من أعلانات الله لنا عن نفسه ... أى نرتئي الى التعقل .

ونحتاج بالضرورة يا صديقى الى الأتضاع فى كلامنا عن الموضوعات اللاهوتية بصفة عامة .. لأنه إن كان العلم ينفخ فكم يكون الأمر اذا ارتبط باللاهوتيات ... كم قاد هذا العلم كثيرين للكبرياء والهرطقة ... حفظنا الرب .

الحقائق اللاهوتية فوق العقل والأدراك وهذا لا يعيب .. بل بالعكس هو دليل صحتها .. فالعقل اذا اخترع شيئاً إنما يخترع ما يتناسب مع فهمه وقدراته .. 

فكون ان حقيقة التثليث والتوحيد أسمى من العقل فهذا دليل انها ليست من أختراع الأنسان فمن المنطقى أن يكون الله فوق العقل ...

لآننا لو امكننا أن نستوعب الله إلهاً بعقولنا فبكل تأكيد لا يكون هو الله .

وان كانت هناك حقائق علمية وظواهر طبيعية كثيرة جدا أثبتها العلم فصدقناها دون ان نفهم أعماقها وأسرارها فما بالنا نريد ان نفهم أعماق الله!! ... وهذه أمثلة من الطبيعة تؤكد ذلك: 



1. السكر الأبيض الذى يستخرج من نبات قصب السكر ... هذا السكر الحلو المذاق والمستخدم فى عمليات التحلية

يتكون من 3 عناصر لا مذاق لها جميعا

وهى الأكسجين والهيدروجين والكربون ...

فكيف يمكن لعناصر ثلاثة عديمة المذاق ان تخرج لنا بإتحادها السكر الشديد الحلاوة!!! ...

ويزيد الأمر صعوبة فى الفهم ان عنصرين منها بلا لون وهما الأكسجين والهيدروجين وثالثهما اسود وهو الكربون ... 

فكيف يمكن لعنصر أسود اللون يتحد مع عنصرين عديما اللون لتخرج لنا فى النهاية مادة بيضاء!!!

2. مثال أخر وهو الماء الذى يتكون من عنصرين وهما الهيدروجين والأكسجين حيث نجد أحدهما يشتعل والأخر يساعد على الاشتعال ولكنهما اذا اتحدا معا ينتج الماء الذى يستخدم فى إطفاء ما هو مشتعل!!

3. مثال ثالث وهو الملح الذى لا يخلو منه طعامنا نجد انه يتكون من عنصرى الكلور والصوديوم وكلاهما سام اذا اخذ بمفرده ولكنهما اذا اتحدا معاً نتج الملح الذى يعطى مذاقا لما نأكله!! 

فإن كان هذا يا صديقى هو إعجاز الله فى الطبيعة الغير عاقلة ... فكم وكم يكون الأمر فى ثالوث أقانيمه ... إننا لو كنا نفهم وندرك كل ما يدركه الله لما فاقنا هو فى شئ .

لذلك نؤكد على حقيقة ان وجود بعض الأسرار الفائقة التى يتأسس عليها الدين إنما يؤكد ان هذا الدين من الله ... لآنه لو كانت هذه الاسرار من الأنسان لفهمها ... وهنا تظهر أهمية وجود الأيمان لينال الأنسان المكافأة عليه . لأنه اى فضل لنا إن آمنا بما نراه وندركه فقط ...

إن الدين الصحيح يحوى أمورا يفهمها العقل دليلا على صدق ذلك الدين ... كما يحوى أموراً تسمو على العقل ليستحق المكافاة على الأيمان والتسليم به . 
.
.
دا الجزء الاول وليه تكمله , تابعونا لتكملة بقية الموضوع 

التالي
تابع التصفح
السابق