• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    •  - ٥ - يختلف عن أي فتح دينيسننهي هذه السلسلة بتقديم تلخيصًا عامًا لبعض الاختلافات الصارخة، ما بين دخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، وأي فتح ديني آخر عرفه التاريخ على مر العصور. كما رأينا في المقالات السابقة، عادة معظم النُقَّاد ليست عندهم أي مشكلة مع الله الذي أنزل قضاءً على الأ ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
المسيحيين يصلوا ابانا الذي في السموات والسيد المسيح ابن الله فما الفرق بين بنوة المسيح وبنوتكم؟


المسيح إبن الله من جوهره و من نفس طبيعته الإلهية لذلك فإن له نفس لاهوته ، بكل صفاته الإلهية   
وبهذا المفهوم استطاع أن يقول " من رآنى فقد رأى الآب " ( كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 14  اية 9 )
و كذلك قال " أنا و الآب واحد " ( كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 10 اية 30 ) فأمسك اليهود حجارة ليرجموه ، أنه بهذا يجعل نفسه إلهاً " ( كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 10 الايات 31 ، 33 ) و هذه الحقيقة أكدها الحواري يوحنا بقوله " و كان الكلمة الله " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 1 اية 1 )
والسيد المسيح أبن الله منذ الأزل ، قبل الزمان
إنه مولود من الآب قبل كل الدهور و قد قال فى مناجاته للآب " مجدنى أنت أيها الآب عند ذاتك ، بالمجد الذى كان لى عندك قبل كون العالم " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل  17 اية 5 )
ولأنه قبل كون العالم ، لأنه عقل الله الناطق ، لذلك قيل " كل شئ به كان ، بغيره لم يكن شئ مما كان (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 1 اية 3 )
أما نحن فبنوتنا الله نوع من التبنى و التشريف ، و مرتبطة بزمان
قال الحواري يوحنا " انظروا أية محبة أعطانا الآب حتى ندعى أولاد الله " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري  يوحنا الرسالة الاولي فصل 3 اية 1 ) إذن دعينا هكذا كعمل من أعمال محبة الله لنا و قيل أيضاً أما كل الذين قبلوه ، فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون باسمه " ( كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 1 اية 12 )
إذن ليست هى بنوة طبيعية من جوهره ، و إلا صرنا آلهة !! كما أنها بنوة مرتبطة بزمن ، و لم تكن موجودة قبل إيماننا و معموديتنا
ولأن بنوة المسيح للآب بنوة طبيعية من جوهره لذلك قيل عنه إنه إبن الله الوحيد
أى الإبن الوحيد الذى من جوهره وطبيعته و لاهوته
و قيل فى ذلك " هكذا أحب الله العلم ، حتى بذل إبنه الوحيد " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 3 اية 16 ) وتكرر هذا التعبير " إبن الله الوحيد " فى (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 3 اية 18 ) و قيل ايضاً " الله لم يره أحد قط الإبن 
الوحيد الذى هو فى حضن أبيه ، هو خبر " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 1 اية 18 ) و قيل كذلك " بهذا أظهرت
محبة الله فينا ، أن الله قد أرسل إبنه الوحيد إلى العالم لكى نحيا به " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا الاولي فصل  4 اية 9 )
و ما دام هو الإبن الوحيد ، إذن الوحيد ، إذن بنوته للآب غير بنوتنا نحن
لهذا كانت بنوته للآب تقابل منها بالإيمان و السجود
ففى قصة المولود أعمى لما قابله السيد المسيح بعد أن طرده اليهود من المجمع ، قال له السيد المسيح " أتؤمن بابن الله ؟ " أجاب ذاك و قال " من هو يا سيد لأؤمن به ؟ " فلما عرفه بنفسه ، قال " أؤمن يا سيد " و سجد له (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 9 الايات 35 – 38 ) فلوم كان إبناً لله كبنوة الجميع ، ما احتاج الأمر إلى إيمان و سجود و نقول أكثر من هذا :
إن الإيمان بهذه البنوة ، كان هدف الإنجيل
يقول القديس يوحنا فى آخر الإنجيل تقريباً " و آيات أخر كثيرة صنع يسوع قدام تلاميذ لم تكتب فى هذا الكتاب و أما هذه فقد كتبت لتؤمنوا أن يسوع هو المسيح إبن الله ، و لكى تكون لكم إذا آمنتم حياة باسمه " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل  20 الايات 30 ، 31 )
و لما اعترف الحواري بطرس بهذا الإيمان و قال له " أنت هو المسيح إبن الله " اعتبر الرب أن هذه هى الصخرة التى تبنى عليها الكنيسة (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري متى فصل  16  الايات 16 ، 18 ) 0
ولانفراد المسيح ببنوته الطبيعية للآب ، قيل إنه الإبن وورد ذلك فى آيات تدل على لاهوته 
مجرد عبارة " الإبن " و حدها ، تعنى السيد المسيح و لنأخذ أمثلة : " لأنه كما أن الآب يقيم الأموات و يحيى ، كذلك الإبن أيضاً يحيى من يشاء  لأن الأب لا يدين أحداً ، بل قد أعطى كل الدينونة للإبن لكى يكرم الجميع الإبن كما يكرمون الآب " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 5  الايات 21 – 23 )
" إن حرركم الإبن ، فبالحقيقة تكونون أحراراً " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل  8 اية 36 )
" الذى يؤمن بالإبن له حياة أبدية و الذى لا يؤمن بالإبن لن يرى حياة ، بل يمكث عليه غضب الله (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 3 اية 36 ) "الصانع ملائكته أرواحاً ، و خدامه لهيب نار  أما عن الإبن
( فيقول ) كرسيك يا الله إلى دهر الدهور " (كتاب سيدنا عيسي كتاب العبرانيين فصل  1 الايات 7 ، 8 ) والأمثلة كثيرة ، و كلها تدور فى نفس المعنى
و هو كإبن ، تسجد لكل ملائكة الله
يقول الوحي عن عظمة السيد المسيح " و متى أدخل البكر إلى العالم ، يقول : لتسجد له كل ملائكة الله " (كتاب سيدنا عيسي كتاب العبرانيين فصل  1 اية 6 )
و قيل عن  السيد المسيح إنه إبن الله فى مناسبات معجزية
قائد المائة و الذين معه حول الصليب ، لما رأوا الزلزلة وما كان " خافوا و قالوا حقاً كان هذا إبن الله " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري متى فصل 27 اية 54 )
ونثنائيل ، لما قال له السيد المسيح إنه رآه وهو تحت التينة ، آمن و قال " يا معلم أنت إبن الله ، أنت ملك إسرائيل " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 1 اية 49 )
و الذين فى السفينة ، بعد أن رأوه ماشياً على الماء " جاءوا و سجدوا له قائلين : بالحقيقة أنت إبن الله " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري متى فصل 14 اية 33 )
و لما قال السيد المسيح لمرثا قبل إقامته أخيها لعازر " أنا هو القيامة و الحياة من آمن بى و لو مات فسيحيا أجابته : نعم يا سيد أنا قد آمنت أنك أنت المسيح أبن الله الآتى إلى العالم " (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 11 اية 27 )
وكانت هذه هى شهادة يوحنا المعمدان وقت العماد فى كل عجائبه " و أنا قد رأيت و شهدت أن هذا هو إبن الله (كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 1 اية 34 )
من كل يتضح إنها ليست بنوة عادية

التالي
تابع التصفح
السابق