• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أصدرت محكمة استئناف القاهرة الدائرة 158 أحوال شخصية، حكمًا يعد الأول من نوعه، حيث قضت بالسماح لامرأة قبطية أن ترث مثل شقيقها. تعود الواقعة إلى قيام ورثة المتوفية "ف.ز.م" برفع دعوى لنوال استحقاقاتهما في ميراث شقيقتهما، وطالبت الأخت الحصول على نصيبها بالتساوي مع شقيقها. وب ...

      المزيد
    • قال الدكتور هانى الناظر استشارى الأمراض الجلدية رئيس المركز القومى للبحوث سابقا ، إن الكثير من الأشخاص يبدأ الاستعداد للذهاب للمصايف خلال أجازات عيد الفطر وبعد العيد ، موضحا أن جميع الأسر لابد أن تضع فى اعتبارها عدم الاستغناء عن " شنطة المصيف " لحماية الجلد والبشرة من ح ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • أيها الطير المهاجر لِمَ أراك واجمًا؟تقضي في الحزن ليالٍ تبدو فيها نادمًاصرتَ للدنيا أسيرًا تعيش فيها حالمًاقد نسيتَ أن ربَّك لم يزل بشؤونك عالمًا تركض خلف الفُتاتِ من نفوذٍ أو جَمالِتلهث خلفَ الأماني والبريق.. والمُحالِتحمل وِزر الليالي ولا تضجر من القتالِحتَّامَ يبقى ...

      المزيد
    • يعتاد الانسان بمرور سنواته في هذه الحياة على الشعور بالطمأنينة الزائفة التي يشعر بها داخل قوقعته الخاصة والتي تنحصر على العادات والاعمال اليومية التي يقوم بها واي خروج عن هذه الدائرة يسبب له القلق ان يكون هذا التجديد امر غير مريح ولا يأتي كما نشتهي لذا يفضل الانسان دوما ان ي ...

      المزيد
    • تأثير الألوان على النفس لقد أثبتت العديد من الدراسات العملية مدى تأثير الألوان على الجانب النفسي للإنسان، حيث يتأثر مزاج الشخص باللون الذي يراه، فعلى سبيل المثال يتم اختيار اللون الأخضر لزي الأطباء أثناء العمليات الجراحية وذلك لما يوفره من رؤية واضحة أثناء الجراحة، وذلك ل ...

      المزيد
    • زعموا أن قطعة صغيرة من الخشب تذمَّرت بمرارة في أحد الأيام لأن مالكها كان يبري منها ويحفرها بالأزميل، ويُحدث فيها ثقوبًا.  لكن مَنْ كان يعمل هذه الأشياء لم تهمُّه احتجاجات قطعة الخشب.  لقد كان يصنع من قطعة خشب الأبنوس تلك مزمارًا، وكان أحكم من أن يتوقَّف عندما صدر عن الخش ...

      المزيد
    • أنا خايف.. وإنت؟”.. “خايف من اللي جاي”.. “من الناس”..  “من...”أقوال كثيرة مثل هذه تتردَّد على الألسنة هذه الأيام.  الكل في حيرة واضطراب يبحث عن حل وعن ملاذٍ.  هذا أعادني إلى وعدٍ ننساه رغم مسيس احتياجنا له، ورغم كثرة ترديده في الكتاب بفم الله نفسه: «لا ...

      المزيد
    • يواجه العديد من الشباب مشكلة كبيرة عندما يقرر التقدم لوظيفة ما، هذه المشكلة مصدرها طريقة إعداد السيرة الذاتية. فالسيرة الذاتية هي عنوانك الذي سيجذب إليك المسئولين عن التوظيف، إما أن يمنحوك الوظيفة أو يحرموك منها؛ لذا فالسيرة الذاتية محك أساسي في حصولك على عمل أو لا، والت ...

      المزيد
    • النساء دائماً يتحدثن عن السن والكبر، لكنهن لا يردن أن يكبرن أو تزيد أعمارهن، ففى كل عيد ميلاد لهن يبدين فرحة لكن فى الحقيقية يخفين خلفها مشاعر كثيرة من الحزن على العمر الضائع، يظل ذلك الشعور ملازمهن بداية من عمر 25 عاما، وقبل أن يصلن إلى سن الـ30 تزيد مخاوفهن كثيراً وكأن دخول ا ...

      المزيد
    • ربما وقعت بحب شاب وبدأ يرسل لك الكلمات الحلوة أو الهدايا الجميلة، ويعدك بأجمل الوعود، وبدا قصده شريفاً، وموخراص ايضاً يحدث العكس مع الشباب، أرجو أن تتقبلو مني هذه الرسالة بمحبة، وإن وجدتوا فيها ما يذكركم بجراحكم فاعلموا أنه "أمينة هي جروح المحب، وغاشة هي قبلات العدو" (ك ...

      المزيد
    • خذي وقتًا كافيًا في تدريب طفلك على تحمل مسئولية نفسه، وبناء المهارات التي تساعده على القيام بالعمل بثقة. يقول عالم التربية رودولف دريكورس: "لا تفعلي لطفلك ما يستطيع فعله بنفسه".      مقولة ترددها الأمهات كثيرًا: "أدلل ابني أكثر من اللازم، لكني لا أدري كيف أتوق ...

      المزيد
حياة زوجية أكثر سعادة

حياة زوجية أكثر سعادة

    الحياة الزوجية شركة، المساهمان فيها اثنان، زوج وزوجة. ويعتمد نجاح هذه الشركة على بذل كل منهما ما باستطاعته في سبيل تنمية هذه الشركة واستقرارها، وبحيث لا يلقى أحد الطرفين بمسئولية النجاح والاستمرار فيه على الطرف الآخر فقط.
    إن التعامل باحترام وحب يولد التكافؤ في الحياة الزوجية. فالزوجة إذا شعرت بحب زوجها لها، وتضحيته من أجل سعادتها، وعدم تعاليه عليها، أو النظر إليها بأنها مخلوق أقل منه في الفهم والإدراك فسترد على هذا الحب بالتفاني من أجل السعادة وتلبية طلباته حتى قبل أن ينطق بها، وفي منحه الحنان والاستقرار كما يتمناهما لكي ينعم بحياة زوجية أسرية سعيدة وحياة عملية مستقرة ومتزنة.
    ويقول الكاتب (نبيل وارين): "إن الزواج يشبه آلتين وتريتين للموسيقى تعزفان معاً فيجب أن تحافظ عليهما مضبوطتي النغمة والإيقاع وإلا فإن الهرمونية سوف تنقلب إلى فوضى وعدم توافق. وكما أن الفرقة الموسيقية تتوقف من وقت لآخر لكي "تضبط النغم" فلابد من أن يحدث المثل مع الزواج".
    بعد زواج الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا والأمير ألبرت حدثت بينهما مشادة، فأغلق الأمير ألبرت على نفسه في جناحه الخاص وبانفعال وغضب أخذت الملكة فيكتوريا تقرع بابه فتساءل ألبرت: "من الطارق؟" فأجابت: "ملكة إنجلترا"، وهي تطلب الدخول. ولم تحدث منه أي استجابة وظل الباب مغلقاً. وللمرة الثانية تكرر نفس السؤال منه، وجاءت نفس الإجابة منها، وكان نفس رد فعله. وبعد عدة مرات من القرع على الباب بغضب ومن عدم الاستجابة من الناحية الأخرى حدثت وقفة هادئة ثم سمعت دقة رقيقة فسأل ألبرت: "من الطارق؟" فأجابت الملكة: "زوجتك يا ألبرت" وفي الحال فتح الباب.
    إن الحب يفتح الأبواب كل الأبواب وهو أفضل حماية للزوجين في وجه تحديات الدنيا.
    إن بقاء الحياة الزوجية سعيدة أساسه سلوك الزوجة السليم، عليها أن تتعهد حب زوجها بالعناية لأن الحب كالنبات الحساس لا تكفيه خصوبة الأرض، إنما يحتاج إلى دوام الري في المواعيد المناسبة ووضعه في (صوبة) تمنع عنه المؤثرات الجوية، وتهيئ له أسباب النماء. ونماء حب الزوج، يكون بالاهتمام به وعمل ما يحبه وتجنب ما يكرهه.
    وعلى الزوج أن يقدر رباط الزوجية المقدس. والمفروض أنه اختار هذه الزوجة بعد البحث والاطمئنان إلى عشرتها، وتحمل أعباء الزوجية معاً. وكما يطلب من الزوج يطلب من الزوجة على السواء.
    اكسب ثقة زوجتك بأن تشركها تفكيرك، وتطلعها على أسرارك، وأطلعها على أعمالك بصفة إجمالية، ولكن لا ترهقها بالتفاصيل. واستشرها وأفهمها أن لآرائها أهمية. وهي ستكتفي بإشباع غرورها، وتقدير أهميتها، ولا يعنيها تتبع الآراء بالتنفيذ. وستجد أنها تبادلك هذا الشعور، وهذه الاستشارات حتى في أخص شئونها، وأنت واجد في كل هذا لذة، كما تجد هي لذة حيث تأخذ رأيها في أعمالك الخاصة.
    عالج أخطاء زوجتك بلباقة، وغلف نصائحك بجميل الألفاظ. ابدأ بمدحها في أعمال إجادتها ونبهها لأخطائها بصنعة لطافة. أؤكد لك أنها ستسارع بالاعتذار وتعترف بوجهة نظرك وتتعهد بتلافي ذلك مستقبلاً. إن مدحها يخدر الأعصاب، واللوم عقيم لأنه يضع المرء في موقف الدفاع عن نفسه ويحفزه إلى تبرير عمله والدفاع عن كبريائه. واعلم أن امتداح المرأة قبل الزواج هو من قبيل الميل والانعطاف، أما امتداحها بعد الزواج فهو من قبيل الضرورات للمحافظة على راحة البال، والهناء العائلي، والابتعاد عن المشاكل.
    إن الحياة الزوجية ليست ميداناً لإثبات الإخلاص وحسن النية بقدر ما هي للكياسة وحسن التدبير، فإذا أردت أن تحظى براحة البال في حياتك الزوجية فلا تنتقد الطريقة التي تدير بها زوجتك شئون البيت ولا تعقد مقارنات بين ما تفعله زوجتك وما تفعله أمك وشقيقتك، ولكن كن على النقيض ممتدحاً دائماً تدبيرها وهنئ نفسك جهاراً على أنك تزوجت من امرأة جمعت بين الجمال والسحر والعقل والأدب.
    إن كلمات التشجيع والكلمات الطيبة لا تكلف الإنسان شيئاً ولكنها قادرة على إنجاز عمل أكثر من الكلمات بصيغة الأمر، فالزوجة الذكية يمكنها أن تلمس الحالة النفسية للزوج وتعرف أن الكلمة الهادئة والمشجعة تستطيع توصيل الرسالة أبلغ من أي وسيلة أخرى.
    وهناك العديد من المواقف أيضاً يشعر فيها الطرفان بالاستياء بسبب الفشل في تبادل الكلمات– ولو قليلة- مع الطرف الآخر. فعلى أقل تقدير من المهم تقدير مشاعر الطرف الآخر وأن يُطلع كل طرف شريكه على أشياء بسيطة، ولكنها تعني الكثير، مثل ميعاد عودته إلى المنزل أو بسبب تأخره وبالتالي الاستغناء تدريجياً عن كلمة آسف أو لقد نسيت، لذلك تجنب التعليقات السلبية أو الكلام الجاف لأنه يقتل الحب ويقتل المشاعر ويبني جداراً بين الزوجين. إن الاحترام والأسلوب الذي تتحدثان به يعكسان مدى صدق مشاعركما ولا تفترض أن شريكك يعرف كل ما تريده أو يعرف جيداً مشاعرك تجاهه فلا تجد مبرراً لتكراره، فالكلام الطيب بينكما لا يقلل من قدرك وإنما هو على العكس – يسعد شريك حياتك مما ينعكس عليك كذلك بالسعادة والهناء.
ودائما تذكروا ان الله خلق الرجل والمراءة لتصبح المراءة معينة  للرجل وليس لتصبح خادمة لة ولا ايضاُ متسلطة علية ولكن ليسيرا الاثنين واحد يعينوا بعض علي الحياة وكل ما فيها
ارجع معي يا عزيزي لقصة بدء الخليقة في التوراة عندما خلق الانسان ادم ووجدة  وحيداً فخلق لة حواء لتصبح معينة لة كما هو مكتوب في كتب الاوليين كتاب التكوين فصل 2 اية 18 (18 وَقَالَ اللهُ: "لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يَكُونَ الإِنْسَانُ وَحِيْدًا. سَأَصْنَعُ لَهُ مُعِينًا مُنَاسِبًا لَهُ.")

التالي
تابع التصفح
السابق