• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • كوديكس ليسيستر" هى مجموعة من الكتابات العلمية التي تركها ليوناردو دافنشي. فخلال حياته، كان دافنشي يحتفظ بالكثير من الدفاتر والمذكرات التي وثق بها أفكاره وتجاربه العلمية. وكانت أغلب تلك المذكرات مكتوبة بطريقة المرآة المعكوسة. ولعله فعل ذلك حتى يحفظ محتواها من أعين الفض ...

      المزيد
    • مع تقلبات الجو واختلاف درجة الحرارة يتعرض الأطفال إلى نزلات البرد والأنفلونزا، نظرا لعدم قدرتهم على التحمل ونقص المناعة، وحسب ما ذكره موقع webmd ،هناك بعض الخطوات التى يجب أن تتبعها الأم مع طفلها المصاب بالأنفلونزا خاصة فى فصل الصيف التى تكون فيها الأعراض أشرس، وهى كالآتى: 1: ي ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • لك الحمد مهما استطال البلاءومهما استبدّ الألم،لك الحمد، إن الرزايا(جمع رزية) عطاءوان المصيبات بعض الكرم.ألم تُعطني أنت هذا الظلاموأعطيتني أنت هذا السّحر؟فهل تشكر الأرض قطر المطروتغضب إن لم يجدها الغمام؟شهور طوال وهذي الجراحتمزّق جنبي مثل المدىولا يهدأ الداء عند الصباحولا ...

      المزيد
    • حقًّا إنها كبيرة ولذيذة!”.. “دلوقتي بطاطس أكتر!”.. “حجم أكبر!”.. “Mega”.. هكذا تُسَوَّق المنتجات! ليس المُهِم جودة السلعة، ولا الفائدة المرجوَّة منها! لكن ما يتم التركيز عليه هو أنها كبيرة! وما أسهل أن ننخدع بحجم مُنتَج ما أو كميته، ونغفل جودته وفائدته لنا.وهناك ...

      المزيد
    • ومن المؤكد أن الوصول إلى القمة في مجال الدراسة ليس أمرًا سهلاً وإنما يحتاج إلى مجهود كبير وإصرار أكيد وعزيمة قوية .     أثبتت العديد من الأبحاث أن هناك من يحققن نجاحًا كبيرًا فيما يتعلق بالدراسة ولكن هناك العديد ممن  يتعرضن للكثير من المشاكل النفسية والصحية التي تؤث ...

      المزيد
    • سقطت قطرة من العسل على الأرض، فمَرَّت نملة صغيرة وتذوقت العسل، ثم حاولت الذهاب لكن مذاق العسل راق لها فعادت وأخذت رشفة أخرى.. ثم أرادت الذهاب، لكنها شعرت بأنها لم تكتفِ بما ارتشفته من العسل وهي على حافة القطرة.. وقررت أن تدخل في قطرة العسل لتستمتع أكثر وأكثر.. دخلت النملة في ال ...

      المزيد
    • صور صعبة ودماءعندما نقرأ عن دخول شعب إسرائيل إلى أرض كنعان، نقف أمام صُوَرْ صعبة ومفاجئة؛ وهي قتل أناس أبرياء، مثل النساء والأطفال. فما هو السبب لسماح الله لهذا؟ ولماذا لم يعترض الله على هذا؟ لكي نفهم هذه الصور الصعبة، نحتاج أن نفهم الكثير من الأمور الهامة: 1- الله بيده أرو ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • قد تتعرض الفتاة في مجتمعنا الشرقي لأنواع معينة من العنف المبطن الذي قد لا يكون ظاهراً وواضحاً مثل العنف الجسدي والإيذاء المباشر، الذي هو شكل من أشكال العنف المتعددة. ولذلك فإن تشخيص العنف، والمعرفة المسبقة للحقوق الإنسانية، هي التي تحدّد وتعرّف نوع العنف الذي يوجه للفتاة.و ...

      المزيد
    • ليس من السهل البدء بالحديث مع أشخاص جدد – حتى لو كنا واثقين كل الثقة بأنفسنا، وكنا من النوع الذي يسهل عليه الكلام والتواصل. ربما نخاف أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو يظنون أننا نتحرش بهم. فيما يلي بعض الاقتراحات.موضوع المبادرة فيه بعض التحدي والمجازفة. ممكن أن يكون ذل ...

      المزيد
    • وقوع بصر الطفل على بعض الخصوصيات الزوجيَّة   نوم الطفل مع الأبوين في مرحلة الطفولة المبكرة، مهم جدًا لإشعاره بالدفء الحسي والمعنوي، وإحساسه بالاطمئنان. ولكن حين يبلغ الطفل عامه الأول، فمن الضروري أن يبدأ الأبوان بتعويده على النوم بمفرده، لكن المشكلة تكمن حين يرفض الطف ...

      المزيد
لماذا لم يقدم المسيحيين ذبيحة عن ذنوبهم مثل ما كان يفعل اجدادهم ؟؟ هل هم افضل من ابونا ابراهيم واجدادنا؟؟

لماذا لم يقدم المسيحيين ذبيحة عن ذنوبهم مثل ما كان يفعل اجدادهم ؟؟ هل هم افضل من ابونا ابراهيم واجدادنا؟؟

للاجابة علي هذا السؤال لابد اولاً ان نتحدث عن تقديم الضحية "الذبيحة" في القدم ، اول من قام بتقديم ذبيحة هو هابيل كما ذكر في كتب الاوليين كتاب التكويين فصل 4 اية 4 (أَمَّا هَابِيلُ فَقَدَّمَ أَفْضَلَ أَبْكَارِ غَنَمِهِ. فَرَضِيَ اللهُ عَنْ هَابِيلَ وَقُرْبَانِهِ.) ثم بعد ذلك قدم كل الاجيال ذبائح وايضاً ابونا ابراهيم قدم الكثير من الذبائح من ضمن هذة الذبائح الذبيحة المذكورة في كتب الاوليين كتاب التكويين فصل 12 الايات 7 و 8 (وَظَهَرَ اللهُ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: "سَأُعْطِي هَذِهِ الأَرْضَ لِنَسْلِكَ." فَبَنَى أَبْرَامُ مَنَصَّةَ قُرْبَانٍ للهِ الَّذِي ظَهَرَ لَهُ. 8 وَانْتَقَلَ مِنْ هُنَاكَ إِلَى الْجَبَلِ شَرْقِ بَيْتَ إِيلَ, وَنَصَبَ خَيْمَتَهُ بَيْنَ بَيْتَ إِيلَ فِي الْغَرْبِ وَعَايَ فِي الشَّرْقِ. وَبَنَى هُنَاكَ مَنَصَّةَ قُرْبَانٍ للهِ وَابْتَهَلَ إِلَيْهِ.)
اما عن انواع واشكال الضواحي (الذبائح) التي كانت تقدم سنجدها مكتوبة في كتب الاوليين كتاب اللاويين وسنجد ان كل مجموعة معاصي لها ضحية معينة ، ولكن غالباً سنجد ان كل الاسباب التي تقدم لاجلها الضحية هي التكفير اقراء معي فصل 4 من كتاب الاويين واية 20 (وَيَفْعَلُ بِهَذَا الْعِجْلِ كَمَا فَعَلَ بِعِجْلِ ضَحِيَّةِ الْخَطِيئَةِ. وَبِهَذَا يُكَفِّرُ الْحَبْرُ عَنْهُمْ، فَيَغْفِرُ اللهُ لَهُمْ.) وايضاً اية 26 من نفس الفصل (وَيَحْرِقُ كُلَّ شَحْمِهِ عَلَى الْمَنَصَّةِ، كَمَا يَفْعَلُ بِشَحْمِ ضَحِيَّةِ الصُّحْبَةِ. وَبِهَذَا يُكَفِّرُ الْحَبْرُ عَنْ خَطِيئَةِ الرَّجُلِ، فَيَغْفِرُ اللهُ لَهُ.) وايضاً اية 31 من نفس الفصل (وَيَنْزِعُ كُلَّ شَحْمِهَا كَمَا نُزِعَ الشَّحْمُ مِنْ ضَحِيَّةِ الصُّحْبَةِ. ثُمَّ يَحْرِقُهَا الْحَبْرُ عَلَى الْمَنَصَّةِ. إِنَّ رَائِحَتَهَا تَسُرُّ اللهَ. وَبِهَذَا يُكَفِّرُ الْحَبْرُ عَنِ الرَّجُلِ، فَيَغْفِرُ اللهُ لَهُ.) وايضاً اية 35 (وَيَنْزِعُ كُلَّ شَحْمِهَا كَمَا يَنْزِعُ شَحْمَ الضَّأْنِ مِنْ ضَحِيَّةِ الصُّحْبَةِ. ثُمَّ يَحْرِقُهَا الْحَبْرُ عَلَى الْمَنَصَّةِ فَوْقَ الْقُرْبَانِ الَّذِي يُشْعَلُ للهِ. وَبِهَذَا يُكَفِّرُ الْحَبْرُ عَنْ خَطِيئَةِ الرَّجُلِ الَّتِي ارْتَكَبَهَا، فَيَغْفِرُ اللهُ لَهُ.) وفي كل هذة الايات نجد ان الكلمة المنشتركة في تقديم الاضحية هي التكفير اي ان في القديم كانت تقدم الاضحية للتكفير عن الذنوب ، وعندما نتحدث عن الكفارة لابد ان نذكر يوم الكفارة الذي كان يقام يوم واحد في السنة كان فية رئيس الاحبار (رئيس الكهنة) يقدم ضحية واحدة عن كل الشعب وكان كل الشعب يتوب في هذا اليوم وهذا اليوم مذكور عنة في كتاب اللاويين فصل 16 الايات من 29 الي 34 (29هَذِهِ لَكُمْ فَرِيضَةٌ تَدُومُ، وَهِيَ أَنَّكُمْ فِي الْيَوْمِ الْعَاشِرِ مِنَ الشَّهْرِ السَّابِعِ€ تُذَلِّلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَلا تَقُومُونَ بِأَيِّ عَمَلٍ. الْمُوَاطِنُ وَالْغَرِيبُ الْمُقِيمُ بَيْنَكُمْ عَلَى السَّوَاءِ. 30لأَنَّهُ فِي هَذَا الْيَوْمِ يَتِمُّ التَّكْفِيرُ عَنْكُمْ لِتَطْهُرُوا فَتَصِيرُونَ طَاهِرِينَ مِنْ كُلِّ ذُنُوبِكُمْ أَمَامَ اللهِ. 31فَهُوَ سَبْتُ رَاحَةٍ لَكُمْ. فِيهِ تُذَلِّلُونَ أَنْفُسَكُمْ. فَرِيضَةٌ تَدُومُ. 32وَالْحَبْرُ الْمَمْسُوحُ وَالْمُكَرَّسُ لِيَخْلُفَ أَبَاهُ كَرَئِيسٍ لِلأَحْبَارِ، يَقُوْمُ بِفَرَائِضِ التَّكْفِيرِ وَهُوَ لابِسٌ ثِيَابَ الْكَتَّانِ الطَّاهِرَةَ. 33وَيُكَفِّرُ عَنِ الْمَقْدِسِ الْدَّاخِلِيِّ، وَعَنْ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ، وَعَنِ الْمَنَصَّةِ، وَعَنِ الأَحْبَارِ، وَعَنِ الْجَمَاعَةِ كُلِّهَا. 34فَهِيَ لَكُمْ فَرِيضَةٌ تَدُومُ، لِلتَّكْفِيرِ عَنْ كُلِّ ذُنُوبِ بَنِي إِسْرائِيلَ مَرَّةً فِي السَّنَةِ.")
وهنا لابد ان نسال بما ان الاضحية كانت تقدم لاجل التكفير لماذا كان يطلب الله اضحية من الشعب ولا يكتفي بالتوبة هل كان الله يهتم بتقديم الاضحية اكثر من قلب الانسان؟؟
بالتاكيد لا فالله لا يهتم بتقديم الاضحية اكثر من ان يكون قلب الانسان طاهراً وان يقدم الانسان الذبيحة بقلب تائب فعلا والدليل علي ذلك سيدنا داود بعد ما ارتكب الشر كما ذكر في كتب الاوليين كتاب صموئيل الثاني فصل 11 و12 قام بكتابة ذابور 51 يتوب فية عن الذنوب وفي اية 10 من هذا الذابور طلب من الله ان يخلق لة قلب نقي (اللَّهُمَّ اخْلُقْ فِيَّ قَلْبًا طَاهِرًا، وَضَعْ فِيَّ رُوحًا جَدِيدَةً أَمِينَةً.) وفي اية 16 و17 من نفس الذابور يقول سيدنا داود ان الذبائح ليست مطلب المولي وان الروح المنسحق والقلب المتواضع هو مطلب المولي (لأَنَّكَ لا تُسَرُّ بِضَحِيَّةٍ، وَإِلا فَكُنْتُ أَقَدِّمُهَا، وَلا تَرْضَى بِقُرْبَانٍ يُحْرَقُ. 17بَلِ الضَّحِيَّةُ الَّتِي يَطْلُبُهَا اللهُ هِيَ الرُّوحُ الْمُنْكَسِرَةُ. الْقَلْبُ الْمُنكَسِرُ وَالْمُنْسَحِقُ (المتواضع التائب) لا يَحْتَقِرُهُ اللهُ.) وفي الاية 19 من نفس الذابور يثبت سيدنا داود ان عندما يكون قلب الانسان يرضي المولي عندها يقبل المولي الذبيحة (19فَنُقَدِّمَ ضَحَايَا لائِقَةً تُسَرُّ بِهَا، وَقَرابِينَ وَثِيرَانًا عَلَى مَنَصَّتِكَ) لذلك القلب الطاهر اهم بكثير عند المولي من تقديم الضحية ويجب ان اطهر قلبي قبل ان اقوم بتقديم الفروض اياً كانت الفروض (سنوية،شهرية، يومية.....الخ) والله لم يقبل مني الذبيحة لو لم يكن قلبي طاهراً ، وايضاً يوضح ذلك سيدنا صموئيل عندما قابل شاول في طريقة لتقديم ذبيحة لله وفي هذا الوقت كانت طرق شاول لا ترضي الله فوبخة سيدنا صموئيل وقال لة ما الذي يرضي الله اكثر الذبائح والتقدمات ام طاعة الوصاية وذلك في كتاب صموئيل الاول فصل 15 اية 22 (فقال صموئيل: "هل يسر الله بالقرابين والضحايا، أم بطاعة كلامه؟ الطاعة أفضل من تقديم الضحايا، والإصغاء أفضل من شحم الكباش.)
وهنا يجب ان نفكر في شئ لو الله يهتم بقلب الانسان اكثر من الذبائح فلماذا ارسل كبش لسيدنا ابراهيم عندما طاعة في ذبح ابنة لماذا لم يكتفي الله بالطاعة فقط؟؟؟ ( كتاب التكوين فصل 22 الايات من 1 الي 19 )
في البداية الله لم يقبل ان يقتل سيدنا ابراهيم ابنة لان الله لم يطلب ذبائح بشرية من الانسان ولكن هذا الموقف كما نعلم جميعاً كان ليختبر الله سيدنا ابراهيم ، والله ارسل الكبش لسيدنا ابراهيم لكي يعلم انة بديل عن ابنة وان الضحية يجب ان تاتي من عند الله سبحانة وتعالي اي ان الضحية تكفر عن الذنوب والمعاصي
ومن هنا اثبت المولي لنا ان الذبيحة من قبلة عندما ارسل لسيدنا ابراهيم  الكبش وهذا الكبش وجميع الحيوانات التي قدمت للمولي كانت دليل علي الخروف المذبوح الذي يحمل خطايانا جميعاً المرسل من عند الله وهو السيد المسيح كما ذكر في كتاب سيدنا عيسي بحسب الحواري يوحنا فصل 1 اية 29 (وَفِي الْغَدِ رَأَى يَحْيَى عِيسَى مُقْبِلا إِلَيْهِ, فَقَالَ: "اُنْظُرُوا! هَذَا هُوَ حَمَلُ الْفِدَاءِ الَّذِي أَرْسَلَهُ اللهُ لِيَرْفَعَ خَطِيئَةَ النَّاسِ)
ولهذا السبب لم يقوموا المسيحيين بتقديم الذبائح في الوقت الحالي لان السيد المسيح ذبح لاجل ذنوبنا جميعا (لاجل كل البشر وليس شخص واحد فقط) فهو يكفر عن خطايا كل من يتبعة وهذا مثل عن ما يفعلة بعض الاشخاص في الكثير من الديانات المختلفة عن الديانة المسيحية بتقضية الفروض عن بعضهما لبعض فالسيد المسيح بموتة كفر عن كل ذنوبانا مرة واحدة فقط طوال الوقت ( كتاب سيدنا عيسي كتاب العبرانيين فصل 9 الايات من 11 الي 14 (أَمَّا الْمَسِيحُ فَجَاءَ بِاعْتِبَارِ أَنَّهُ الْحَبْرُ الأَعْلَى لِخِدْمَةِ الْبَرَكَاتِ الْجَدِيدَةِ. وَدَخَلَ إِلَى خَيْمَةٍ أَعْظَمَ وَأَكْمَلَ, لَمْ يَصْنَعْهَا النَّاسُ وَلَيْسَتْ مِنْ هَذِهِ الدُّنْيَا. Ž12فَإِنَّهُ دَخَلَ المَقْدِسَ الدَّاخِلِيَّ الْحَقِيقِيَّ مَرَّةً وَاحِدَةً, وَأَخَذَ مَعَهُ, لا دَمَ جِدَاءٍ وَعُجُولٍ, بَلْ دَمَهُ هُوَ, وَبِذَلِكَ حَقَّقَ لَنَا الْفِدَاءَ الأَبَدِيَّ. Ž13وَإِنْ كَانَ دَمُ جِدَاءٍ وَثِيرَانٍ وَرَمَادُ عِجْلَةٍ مَحْرُوقَةٍ, يُرَشُّ عَلَى الْمُنَجَّسِينَ فَيُطَهِّرُ جِسْمَهُمْ وَيُنَقِيَّهُمْ, Ž14إِذَنْ بِالأَوْلَى دَمُ الْمَسِيحِ. لأَنَّ الْمَسِيحَ قَدَّمَ نَفْسَهُ لِلَّهِ بِالرُّوحِ الأَزَلِيِّ كَضَحِيَّةٍ بِلا عَيْبٍ, فَدَمُهُ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُطَهِّرَ ضَمَائِرَنَا مِنَ الأَعْمَالِ الَّتِي تُؤَدِّي إِلَى الْمَوْتِ, لِكَيْ نَعْبُدَ اللهَ الْحَيَّ)
عزيزي يمكنك ان تتبع السيد المسيح وتطلب منة ان يغير قلبك الملئ بالذنوب ويعطيك غفران لخطاياك وتكفير عن ذنوبك فذبيحة المسيح لي ولك ولكل من يومن بالسيد المسيح وليس لفئة او ديانة معينة فقط

التالي
تابع التصفح
السابق