• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • افتتح حلمى النمنم، وزير الثقافة  ﻭﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻋﺎﻃﻒ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪ، ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺛﺎﻧﻰ ﻣﻜﺘﺒﺔ ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ ﺑﺤﺪﻳﻘﺔ ﺍﻷ‌ﺯﻫﺮ ﺑﻌﺪ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﺍﻟﻤﻜﺘﺒﺔ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻰ ﺑﺤﺪﻳﻘﺔ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻥ ﺑﺎﻟﺠﻴﺰﺓ، ﺑﻬﺪﻑ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ...

      المزيد
    • تشتهر نساء اليابان بنحافتهن وصحتهن ووجوههن المشرقة. ورغم أن الوراثة تلعب دوراً في ذلك، يعتقد الكثيرون أن عادتهن الصباحية قد تكون ساعدتهن على البقاء بصحة جيدة. ببساطة، أغلب نساء اليابان يشربن الماء مباشرة بعد الاستيقاظ. إن هذه العادة، التي باتت متجذرة في اليابان، أصبحت ال ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • عارفين..فاهمين..واثقين..جوانا إيمان.. جوانا يقين-إن الرب إلهنا قوي-صالح وأمين!يبقى ليه وإزاي هنخاف- ونخاف من مين؟هتمر سنين..وهتيجي سنين.. واحنا هنفضل محميين!وما دام الرب ف وسطينا..وفي ليل الغربة بيحمينا..بينور شمسه في سكتنا-ومكان ما نروح عينه علينا!يبقى ليه وإزاي هنخاف- و ...

      المزيد
    • أصل كلمة (مصطبة)   كلمة فرعونية وتعني (صندوق الميلاد) وأصلها بالهيروغليفية (مس تبت) وهي مركبة من كلمتين (مس) بمعنى (ميلاد) و(تبت) بمعنى (صندوق، تابوت)، فيكون معناها (صندوق الميلاد) وهي تعني البعث أو الميلاد.أصل كلمة (مدمس)    ومعناها الفول المستوى في الفرن بواسطة دفنه أ ...

      المزيد
    • الملايين من البشر حول العالم يمتلكون أجهزة هاتف ذكية تعمل بنظام الاندرويدو هناك بعض المميزات في نظام الاندرويد غير مشهورة و قد لا يعلم معظم المستخدمين عنها شئإلكم أبرزها1 – أسهل طريقة للحفاظ على شحن البطاريةأي مستخدم لهاتف ذكي يعاني دوما من مشكلة البطارية و أن الشحن الخا ...

      المزيد
    • نحيا، ثم نتمنى،ثم نسعى،ثم نجد أن ما أمضينا السنوات في صنعه أصبح بلا قيمة بدون شئ آخر لا نمتلكه . إذًا لماذا نحيا مادامت المعادلة تنتج الناتج في النهاية صفر!فلابد أن نعلم أنه بالطبع لم نمتلك من الحياة كل شئ، أو ما نمتلكه ليس بالضرورة أن يكون ما سعينا إليه.سمعت تشبيه بخصوص هذا يق ...

      المزيد
    • الله على رأس العمليةكما رأينا في المقال السابق، قد قام الله بدينونة المصريين وآلهاتهم؛ ورأينا أيضًا كيف نقَّى الله شعبه في البرية، مما شمل الكثير من الضربات الصعبة، قبل أطلاقهم للدخول لأرض كنعان. لكن الصعب في المرحلة الثالثة، وهي إدانة شعوب كنعان التي تكلمنا عنها سابقًا، ه ...

      المزيد
    • الزوجة ليست بطبيعتها نكدية، بل عاطفية وأكثر انفعالية تجاه الأمور، وفي ظل التغيرات التي طرأت على المرأة في هذه الآونة الأخيرة، فلم يعد للمرأة وقت الفراغ الذي يمكن أن يدفعها لخلق مشكلة داخل أسرتها أو مع زوجها. فبصفة عامة لا يوجد نموذج المرأة النكدية إلا إذا كان لدى المرأة فراغ ...

      المزيد
    • إن كل صفة إيجابية في شخصية الفتاة هي ثروة تحتاج أن تحافظ عليها وتنميها ولا تترك الظروف والأيام تسرقها منها. فكم مرة سمعنا أناساً يقولون أن فلانة تغيرت، لقد كانت اجتماعية ومرحة، أما الآن فقد عصفت بها ظروف الحياة وسلبتها حيويتها، لماذا؟ هل هو الزواج ومتطلباته والحاجة إلى التأ ...

      المزيد
    •   ليس أجمل من أن تعيشي الحب الصادق الذي يضفي على حياتك رونقًا جديدًا، وبلسمًا يداوي جراحك، ونسيمًا يزيل الهم والألم عن روحك، لأنه مزيج من أشياء كثيرة، مثل الحنان والاهتمام، والشغف، والانتظار، والمودة، والمشاركة، والتواصل.والدخول في علاقة حب قد يكون أمرًا مربكًا لك وللطر ...

      المزيد
    •    كشفت دراسة أنجزها علماء في كلية لندن أن الأطفال عمومًا والفتيات تحديدًا كلما قضوا وقتًا أطول في مشاهدة التليفزيون أصبحوا أكثر عرضة لزيادة وزنهم.وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الصغار الذين توضع في غرف نومهم أجهزة تليفزيون، يميلون أكثر ممن لا توضع في غرفهم أجهزة تلفزيو ...

      المزيد
التخلص من مشاعر السخط داخلك والحصول علي هدوء النفس

التخلص من مشاعر السخط داخلك والحصول علي هدوء النفس

قد يكون من الصعب الاعتقاد، أن تصبح العواطف العادات يتم تشكيلها من خلال التكرار . هكذا، يمكن أن تتسرب المشاعر السلبية اليك خلال حياتك اليومية. هل تجد أنك باستمرار تتحامل على العالم وعلى نفسك ؟ هل تنزعج بسهولة و تهاجم الناس؟ هل الغضب هو ردك الطبيعي لما ازعجك ؟ إذا أجبت بنعم على أي من هذه الأسئلة ، قد تصبح عبدا لمشاعر السخط داخلك . انت بحاجة لمعرفة كيف تتوقف قبل يبتعد عنك من حولك .
1- توقف عن التبرير:
أول و قبل كل شىء ،انت تحتاج إلى ان تتوقف عن التبرير و الغضب والضيق من كل شيء. توقف عن التفكير بأنك يحق لك أن تكون ساخطا، لأنه ليس من حقك. الشخص الوحيد المسؤول عن هذا هو أنت. هل تريد حقا أن تصبح ذلك الرجل او المرأه العجوز غريبه الأطوار التى تقول للجميع ان كل شىء سىء وكل انسان سىء؟ اكيد قد رأيتم مثل هذا الشخص الساخط الكئيب الذى أتحدث عنه. لو توقفت عن تبرير هذا السخط والضيق لنفسك لن يكون لديك سبب لتكون غاضبا ، و أكثر من ذلك سوف تتمتع فعلا بما يجري من حولك.
2- التوقف عن الاعذار:
تحتاج إلى التوقف عن تقديم الأعذار لنفسك و اتهام الآخرين على حد سواء . ربما تفسر نفسك بعقلانيه وترى انفعالاتك على ما يرام بالنسبة لك لتعبر عن غضبك . أو ربما تخلق تفسيرات لماذا أشخاص آخرين يستحقون غضبك . في كلتا الحالتين ، انت في محاولة لاختراع تفسير مقبول اجتماعيا لسلوكك . المشكلة الوحيدة هي أن هذا غير مقبول و كل ما تفعله هو الحفاظ على المشاعر السلبية داخلك على قيد الحياة و تصبح ساخطا و كئيبا. في نهاية المطاف لن يكون هناك فرد يمنحك الرعاية غير نفسك. توقف عن اعتبار نفسك ضحية . فكر اذا كان بالفعل من حولك فعلوا اي شيء خاطئ ام هى طبيعتك المحبه للكآبه.
3- . ابدء بتحمل المسؤولية :
الآن بعد أن توقفت عن تقديم الأعذار ، حان الوقت لتتحمل بعض المسؤولية عن نفسك و عن أعمالك . بمجرد القيام بذلك ، سوف تحرم العواطف السلبية من الطاقة التي تمدها بالقوه لتسيطر على حياتك . تحمل مشاكلك و أفعالك و توقف عن إلقاء اللوم على الآخرين. وستصبح ما يسمى شخص سعيد ايجابى.
4- ارتفع فوق رأى الاخرين :
حتى لو حاولت السيطره على مشاعر السخط لديك, اذا كنت من الذين يهتموا بكلام الناس سيكون الوضع صعب. الحقيقة هي أن هذا يمكن أن يكون صعبا اذا كان هناك أشخاص يبعثوا على الضيق ، أو إذا كنت تهتم كثيرا بما يفكر الآخرون عنك. تحتاج إلى التوقف عن منحهم الكثير من السلطة عليك. لا تدع أي شخص غير نفسك يحدد صورتك الذاتية و تقديرك لذات . هذا هو المهم، ولكن إذا كنت تعرف نفسك من خلال الآخرين ، ستكون محبطا لان كل يعتبر نفسه هو المثالى وغيره كتله من العيوب. هذا لأن بمجرد سماع أي شيء سلبي ، من المحتمل أن تتفاعل غاضبا و محرجا . سوف تشعر بالخجل و انك أقل شأنا ، وربما حتى تبدأ بالانغماس في الشفقة الذاتية التي يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب. ان السخريه هنا ان الخطأ يقع عليك رغم ذلك، لأنه في معظم الحالات ، الاشخاص الذين جعلوك تشعر بهذا الاحساس لا يدركون حتى ذلك. انهم مشغولون بحياتهم الخاصة. كل السخط داخلك يتأتي في الواقع منك أنت. توقف عن إعطاء ما يقوله الاخرون اى اهميه على الفور لانه لا يوجد شخص كامل خالى من العيوب. ستكون أكثر سعادة لو فعلت ذلك، وايضاً عندما تدرك انك شخص غالي جدا ورائع جدا في داخلك ولا تحتاج لرأي الاخرين لان الله خلقك شخص رائع ويحبك كما انت ولا يري فيك اي عيوب فهو قال في كتاب الاوليين كتاب نتشيد الانشاد فصل 4 ايه 7 (7كُلُّكِ جَمِيلَةٌ يَا حَبِيبَتِي، وَلا عَيْبَ فِيكِ)
5- الإقلاع عن العادات السلبية و تجنب التأثيرات السيئة :
بعض العادات و الناس بكل بساطة تجلب لك التعاسه . قد يصعب القيام بذلك ، ولكن انت فى حاجه لإزالة هذه المؤثرات من حياتك. لا تصادق الاشخاص السلبية و الذين يشتكون او ينتقدون الاخرين طوال الوقت . بدلا من ذلك، عليك ان تحيط نفسك بالاشخاص السعيدة الإيجابية الذين يضفوا الفرح في حياتك. ستندهش كيف يمكنهم بسهولة اضفاء ذلك عليك. وعلاوة على ذلك ، لا تنخرط في السلوك الذي كان يجعلك غاضبا ومكتئبا. إذا كان صديق سوف يكون له تأثير سلبي ، اتركه على الفور .
6- فكر قبل أن ترد :
دعونا نقول انك في الموقف الذى يكون فيه رد فعلك الطبيعي هو أن تصيح أو ترسل رسالة عدوانية سلبية . توقف. فقط ، توقف, الآن و فكر. هل هذا شيء حقا تريد أن تفعله ؟ هل هذا الموقف فعلا بهذا السوء ؟ هل هو يستحق حتى أن تكون غاضبا أو مستاءا ؟ هل الشخص الذى كنت على وشك الرد عليه فعل في الواقع أي شيء خاطئ، أم الموضوع كله فى رأسك انت ؟ ما هي بعض العواقب المحتملة لهذا التصرف ؟ هل كان سيدمر صداقة ؟ هل سيفسد علاقتك باحد فى العمل او الاسره ؟ هذه ليست سوى بعض من الأسئلة التي تحتاج إلى ان تبدء تسألها لنفسك قبل أن تتفاعل سلبا تجاه اى شيء . قد تجد نفسك ممتنا انك فكرت في ذلك قبل التصرف . أو ربما ، بحلول الوقت الذي تصل فيه الى نهاية أسئلتي، تكون نسيت ما حدث حتى في المقام الأول.
7- اشعر بالامتنان:
بدلا من الشكوى باستمرار تجنب السخط والكآبه فى حياتك و تعلم ان تكون ممتنا ، ابدأ التفكير فى ان تكون ممتنا. ما هي الأشياء أو الاشخاص في حياتك التي يمكنك أن تكون ممتننا لهم ؟ ابدأ بالتعرف فى حياتك عن الصالح ، بدلا من السيئ. كون هذه العاده من خلال التفكير في شيء واحد على الأقل يوميا شعرت انك ممتنا له.
8- إزالة "لا استطيع " من مفرداتك :
هذا امر بسيط . قل " أستطيع " إلى الأشياء، بما في ذلك التخلي عن المشاعر السلبية ، واجعلها نبوءة تحقق ذاتها . انت لا تسطيع لأنك تقول انك لا تستطيع. توقف عن وضع قيود على نفسك واعطي لنفسك بعض المدح. يمكنك إذا كنت تقول انا استطيع. إلا إذا كان شيء من قبيل القفز من الطائرة بدون مظلة والتفكير انك ستبقى على قيد الحياة . طبعا لا تستطيع أن تفعل ذلك ولكن ماعداه ممكن و ممكن جدا.
9- فقط تخلى عن السخط و السلبيه:
الأهم من ذلك، تحتاج إلى محاولة  التخلي عن العواطف السلبية. التمسكك بها وتطبيقها على كل شيء و لو القليل سوف يؤثر عليك في وقت لاحق بشكل غير صحى . في الواقع، انه خطر. هناك كثير من الاشخاص الساخطه لا تعرف الا ان تكون متذمره و لا تشعر بالرضا الا اذا كان هناك شىء تشتكى منه. ومن المفارقات المضحكه ، انهم لا يكونوا سعداء إلا عندما يكونوا غير سعداء ويبحثوا عن الصراعات و ما يعكر صفوهم بمنظار. هل تريد حقا أن تكون هذا الشخص ؟ ان هذه الحاله مرهقه عصبيا وصحيا . تخل عن ذلك وابحث عن ما هو ايجابى وتخل عن السخط و الكآبه. وتذكر دائما ان السخط يجعلك تغضب كما قال لنا سيدنا داود في كتب الزابور فصل 37 ايه 8 (8كُفَّ عَنِ الْغَضَبِ وَابْعُدْ عَنِ الْغَيْظِ. لا تَقْلَقْ لِئَلا تَرْتَكِبَ الشَّرَّ.)

التالي
تابع التصفح
السابق