• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • افتتح حلمى النمنم، وزير الثقافة  ﻭﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻋﺎﻃﻒ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪ، ﻣﺤﺎﻓﻆ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺛﺎﻧﻰ ﻣﻜﺘﺒﺔ ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ ﺑﺤﺪﻳﻘﺔ ﺍﻷ‌ﺯﻫﺮ ﺑﻌﺪ ﺍﻓﺘﺘﺎﺡ ﺍﻟﻤﻜﺘﺒﺔ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻰ ﺑﺤﺪﻳﻘﺔ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻥ ﺑﺎﻟﺠﻴﺰﺓ، ﺑﻬﺪﻑ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ ...

      المزيد
    • تشتهر نساء اليابان بنحافتهن وصحتهن ووجوههن المشرقة. ورغم أن الوراثة تلعب دوراً في ذلك، يعتقد الكثيرون أن عادتهن الصباحية قد تكون ساعدتهن على البقاء بصحة جيدة. ببساطة، أغلب نساء اليابان يشربن الماء مباشرة بعد الاستيقاظ. إن هذه العادة، التي باتت متجذرة في اليابان، أصبحت ال ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • عارفين..فاهمين..واثقين..جوانا إيمان.. جوانا يقين-إن الرب إلهنا قوي-صالح وأمين!يبقى ليه وإزاي هنخاف- ونخاف من مين؟هتمر سنين..وهتيجي سنين.. واحنا هنفضل محميين!وما دام الرب ف وسطينا..وفي ليل الغربة بيحمينا..بينور شمسه في سكتنا-ومكان ما نروح عينه علينا!يبقى ليه وإزاي هنخاف- و ...

      المزيد
    • أصل كلمة (مصطبة)   كلمة فرعونية وتعني (صندوق الميلاد) وأصلها بالهيروغليفية (مس تبت) وهي مركبة من كلمتين (مس) بمعنى (ميلاد) و(تبت) بمعنى (صندوق، تابوت)، فيكون معناها (صندوق الميلاد) وهي تعني البعث أو الميلاد.أصل كلمة (مدمس)    ومعناها الفول المستوى في الفرن بواسطة دفنه أ ...

      المزيد
    • الملايين من البشر حول العالم يمتلكون أجهزة هاتف ذكية تعمل بنظام الاندرويدو هناك بعض المميزات في نظام الاندرويد غير مشهورة و قد لا يعلم معظم المستخدمين عنها شئإلكم أبرزها1 – أسهل طريقة للحفاظ على شحن البطاريةأي مستخدم لهاتف ذكي يعاني دوما من مشكلة البطارية و أن الشحن الخا ...

      المزيد
    • نحيا، ثم نتمنى،ثم نسعى،ثم نجد أن ما أمضينا السنوات في صنعه أصبح بلا قيمة بدون شئ آخر لا نمتلكه . إذًا لماذا نحيا مادامت المعادلة تنتج الناتج في النهاية صفر!فلابد أن نعلم أنه بالطبع لم نمتلك من الحياة كل شئ، أو ما نمتلكه ليس بالضرورة أن يكون ما سعينا إليه.سمعت تشبيه بخصوص هذا يق ...

      المزيد
    • الله على رأس العمليةكما رأينا في المقال السابق، قد قام الله بدينونة المصريين وآلهاتهم؛ ورأينا أيضًا كيف نقَّى الله شعبه في البرية، مما شمل الكثير من الضربات الصعبة، قبل أطلاقهم للدخول لأرض كنعان. لكن الصعب في المرحلة الثالثة، وهي إدانة شعوب كنعان التي تكلمنا عنها سابقًا، ه ...

      المزيد
    • الزوجة ليست بطبيعتها نكدية، بل عاطفية وأكثر انفعالية تجاه الأمور، وفي ظل التغيرات التي طرأت على المرأة في هذه الآونة الأخيرة، فلم يعد للمرأة وقت الفراغ الذي يمكن أن يدفعها لخلق مشكلة داخل أسرتها أو مع زوجها. فبصفة عامة لا يوجد نموذج المرأة النكدية إلا إذا كان لدى المرأة فراغ ...

      المزيد
    • إن كل صفة إيجابية في شخصية الفتاة هي ثروة تحتاج أن تحافظ عليها وتنميها ولا تترك الظروف والأيام تسرقها منها. فكم مرة سمعنا أناساً يقولون أن فلانة تغيرت، لقد كانت اجتماعية ومرحة، أما الآن فقد عصفت بها ظروف الحياة وسلبتها حيويتها، لماذا؟ هل هو الزواج ومتطلباته والحاجة إلى التأ ...

      المزيد
    •   ليس أجمل من أن تعيشي الحب الصادق الذي يضفي على حياتك رونقًا جديدًا، وبلسمًا يداوي جراحك، ونسيمًا يزيل الهم والألم عن روحك، لأنه مزيج من أشياء كثيرة، مثل الحنان والاهتمام، والشغف، والانتظار، والمودة، والمشاركة، والتواصل.والدخول في علاقة حب قد يكون أمرًا مربكًا لك وللطر ...

      المزيد
    •    كشفت دراسة أنجزها علماء في كلية لندن أن الأطفال عمومًا والفتيات تحديدًا كلما قضوا وقتًا أطول في مشاهدة التليفزيون أصبحوا أكثر عرضة لزيادة وزنهم.وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الصغار الذين توضع في غرف نومهم أجهزة تليفزيون، يميلون أكثر ممن لا توضع في غرفهم أجهزة تلفزيو ...

      المزيد
اخشى الإرتباط

اخشى الإرتباط

اخشى الإرتباط
أننى فتاة فى سن الزواج.. أنهيت دراستى الجامعية ولكن كنت اخشى الإرتباط بأى زميل لى فى الجامعة .. فعندما أحببت زميلى ... احببته بمشاعرى فقط، فقد كان فى مثل سنى ولم يكوّن مستقبله بعد.. فخفت أن استمر فى مشاعرى هذه وأجرح نفسى بيدى لن لابد لهذه العلاقة أن تنتهى .. فالمشاعر لا تكفى لتكوين بيت وأسرة. 
وعندما تخرجت تقدم لى صديق لأخى لم أشعر تجاهه بأى مشاعر ولكنه كان جاهز للزواج، لديه شقة مؤسسة وقد كافح حتى كوّن نفسه واستعد للزواج وعندما رغب فى ذلك اختار فتاة يعرف أصلها وفصلها وأهلها وأخلاقها دون أن يكون بيننا أى مشاعر، فرضته هو أيضاً .. خشية أن أضع مشاعرى رهن المجازفة.
فربما أحببته وربما لا .. 
ولكنى الآن حائرة.. كيف اختار .. من أحب بمشاعرى أم اقتنع به بعقلى دون إعطاء أهمية للمشاعر، ربما تأتى وربما لا.. استخدم عقلى أم قلبى فى الاختيار؟!!
عزيزتى .. لا يوجد إنسان قادر على استخدام عقله وحده أو قلبه وحده.. فالانسان كيان متكامل يصعب تجزئته .. كل ما فى الأمر أن هناك من يتسمون بالعقلانية اكثر من غيرهم فيرجحون كفة العقل، أو بالعاطفة أكثر من غيرهم فيرجحون كفة العاطفة. 
عندما يختار الإنسان شيئاً أو يصنع قراراً فلابد أن يتسخدم كل إمكاناته العقلية والعاطفية، لا يقول أن هذا الموضوع يستلزم العقل فقط أو ذاك الموضوع يستلزم القلب فقط.. أنه يستخدم الإثنين مع خبرته السابقة ورصيده من العلم والمعرفة وخبرات المحيطين به. 
سوف ابسط لك الأمر أكثر.. فعندما أريد أن اشترى شيئاً اذهب وابحث عنه حتى أجد ما يعبجنى (والإعجاب هنا يأتى من العاطفة) ثم أبدأ فى مقارنته بما رأيته سابقاً حتى استقر على شرائه (التفكير والمقارنة هنا يأتى من العقل) ومن ثم أخذ القرار بشرائه (القرار هنا يأتى من الإرادة) وهكذا اشتريه فعلا (الشراء هنا هو السلوك الناتج عن تفاعل العقل والعاطفة والإرادة معاً). 
عزيزتى .. ربما تكونى قد تسرعتى فى اتخاذ قاررا الانسحاب سواء فى التجربة الأولى أو الثانية.. فمن أهم اساسيات صنع القرارات بوجه عام هو التروى والتفكير الهادئ المبنى على دراسة الموقف والشخصية التى تنوين الإرتباط بها.. فالزميل الأول ربما لديه من المقومات الشخصية ما يؤهله للكفاح والإنجاز بسرعة تؤهله لتكوين نفسه فى سنوات قليلة قادمة .. ولما لا!!
وصديق أخيك ربما إذا اعطيتى نفسك فرصة أن تعرفيه فربما تبدأ مشاعرك فى الإنسجام معه ... 
أنك فى الحالتين لم تدخلى إلى أعماق الواقع بعد، لم تسألى نفسك "إلى أى مدى يمكن أن يكن هذا الشخص شريكاً يبنى معى الحياة يدأ بيد".
الزواج عزيزتى يحتاج توازناً بين العقل والعاطفة .. فالعاطفة وحدها تبنى بيتاً ضعيف الأساس يتم إنشاؤه سريعاً فلا يلبث أن يهدم برياح الأزمات والمشكلات الحياتية التى يتعرض لها الزواج.
بينما العقل والعاطفة معاً يقيمان بناء قوياً يتصدى لأعتى الأعاصير وأن استغرق بناؤه وقتاً طويلاً. 
لا تنتظرى اشتعال مشاعرك من أول نظرة ولكن الإعجاب بشخص معين كاف فى البداية (هنا دور العاطفة) ثم أبتدئى فى التعارف عليه والتحدث معه وكررى لقائك به (فى محيط الأسرة) حتى تطمئنى إلى وجود عوامل مشتركة تجمعكما واتجاهات واهداف متقاربة (هنا عملية التعارف وبحث مدى التقارب يقوم بها العقل) وإذا بالتقارب والفهم المتبادل يتزايدان فينمو القبول والتعاطف ومن هنا يتولد الإقتناع بقرار الإرتباط (هنا دور الإرادة) وأخيراً يتم الزواج بناء على اقتناعك وتفاعل عقلك مع قلبك وإرادتك. 
ولكى يتحقق الإرتباط بصورة سليمة مناسبة عليك أن تتأنى وتعطى نفسك الفرصة الكافية لصنع القرار بلا تسرع أو تهور على ألا تتباطئى أيضاً بشكل يُدخل الملل على من يتقدم لك. 
ولا شك فى أن التروى يعطى الفرصة لعمل العقل والعاطفة مع بعض حتى تصلى للقرار السليم. 
فلا تخافى فتأنى أن تستمرى فى مشروع الزواج إلى أن تتأكدى من مشاعرك وتقتنعى بعقلك .. فلا يوجد شئ يخيف طالما استطعتى أن تجمعى المشاعر مع العقل فى اختيار شريك حياتك .. واتمنى لك اختيار صحيح وحياة زوجية سعيدة. 
واذا كنتي تحتاجي حكمه في الاختيار فاطلبي من المولي القدير ان يعطيكي الحكمه فهو قال لنا في كتاب سيدنا عيسي كتاب يعقوب فصل 1 ايه 5 (وَإِنْ كَانَ وَاحِدٌ مِنْكُمْ تَنْقُصُهُ الْحِكْمَةُ, فَيَجِبُ أَنْ يَسْأَلَ اللهَ, فَيُعْطِيَهَا لَهُ. لأَنَّهُ كَرِيمٌ يُعْطِي كُلَّ النَّاسِ بِسَخَاءٍ وَلا يَلُومُ سَائِلا) فائسلي الله الحكمه وتاكدي انه سيعطيها لكي
جربى ولن تندمى

التالي
تابع التصفح
السابق