• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    •  - ٥ - يختلف عن أي فتح دينيسننهي هذه السلسلة بتقديم تلخيصًا عامًا لبعض الاختلافات الصارخة، ما بين دخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، وأي فتح ديني آخر عرفه التاريخ على مر العصور. كما رأينا في المقالات السابقة، عادة معظم النُقَّاد ليست عندهم أي مشكلة مع الله الذي أنزل قضاءً على الأ ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
اخشى الإرتباط

اخشى الإرتباط

اخشى الإرتباط
أننى فتاة فى سن الزواج.. أنهيت دراستى الجامعية ولكن كنت اخشى الإرتباط بأى زميل لى فى الجامعة .. فعندما أحببت زميلى ... احببته بمشاعرى فقط، فقد كان فى مثل سنى ولم يكوّن مستقبله بعد.. فخفت أن استمر فى مشاعرى هذه وأجرح نفسى بيدى لن لابد لهذه العلاقة أن تنتهى .. فالمشاعر لا تكفى لتكوين بيت وأسرة. 
وعندما تخرجت تقدم لى صديق لأخى لم أشعر تجاهه بأى مشاعر ولكنه كان جاهز للزواج، لديه شقة مؤسسة وقد كافح حتى كوّن نفسه واستعد للزواج وعندما رغب فى ذلك اختار فتاة يعرف أصلها وفصلها وأهلها وأخلاقها دون أن يكون بيننا أى مشاعر، فرضته هو أيضاً .. خشية أن أضع مشاعرى رهن المجازفة.
فربما أحببته وربما لا .. 
ولكنى الآن حائرة.. كيف اختار .. من أحب بمشاعرى أم اقتنع به بعقلى دون إعطاء أهمية للمشاعر، ربما تأتى وربما لا.. استخدم عقلى أم قلبى فى الاختيار؟!!
عزيزتى .. لا يوجد إنسان قادر على استخدام عقله وحده أو قلبه وحده.. فالانسان كيان متكامل يصعب تجزئته .. كل ما فى الأمر أن هناك من يتسمون بالعقلانية اكثر من غيرهم فيرجحون كفة العقل، أو بالعاطفة أكثر من غيرهم فيرجحون كفة العاطفة. 
عندما يختار الإنسان شيئاً أو يصنع قراراً فلابد أن يتسخدم كل إمكاناته العقلية والعاطفية، لا يقول أن هذا الموضوع يستلزم العقل فقط أو ذاك الموضوع يستلزم القلب فقط.. أنه يستخدم الإثنين مع خبرته السابقة ورصيده من العلم والمعرفة وخبرات المحيطين به. 
سوف ابسط لك الأمر أكثر.. فعندما أريد أن اشترى شيئاً اذهب وابحث عنه حتى أجد ما يعبجنى (والإعجاب هنا يأتى من العاطفة) ثم أبدأ فى مقارنته بما رأيته سابقاً حتى استقر على شرائه (التفكير والمقارنة هنا يأتى من العقل) ومن ثم أخذ القرار بشرائه (القرار هنا يأتى من الإرادة) وهكذا اشتريه فعلا (الشراء هنا هو السلوك الناتج عن تفاعل العقل والعاطفة والإرادة معاً). 
عزيزتى .. ربما تكونى قد تسرعتى فى اتخاذ قاررا الانسحاب سواء فى التجربة الأولى أو الثانية.. فمن أهم اساسيات صنع القرارات بوجه عام هو التروى والتفكير الهادئ المبنى على دراسة الموقف والشخصية التى تنوين الإرتباط بها.. فالزميل الأول ربما لديه من المقومات الشخصية ما يؤهله للكفاح والإنجاز بسرعة تؤهله لتكوين نفسه فى سنوات قليلة قادمة .. ولما لا!!
وصديق أخيك ربما إذا اعطيتى نفسك فرصة أن تعرفيه فربما تبدأ مشاعرك فى الإنسجام معه ... 
أنك فى الحالتين لم تدخلى إلى أعماق الواقع بعد، لم تسألى نفسك "إلى أى مدى يمكن أن يكن هذا الشخص شريكاً يبنى معى الحياة يدأ بيد".
الزواج عزيزتى يحتاج توازناً بين العقل والعاطفة .. فالعاطفة وحدها تبنى بيتاً ضعيف الأساس يتم إنشاؤه سريعاً فلا يلبث أن يهدم برياح الأزمات والمشكلات الحياتية التى يتعرض لها الزواج.
بينما العقل والعاطفة معاً يقيمان بناء قوياً يتصدى لأعتى الأعاصير وأن استغرق بناؤه وقتاً طويلاً. 
لا تنتظرى اشتعال مشاعرك من أول نظرة ولكن الإعجاب بشخص معين كاف فى البداية (هنا دور العاطفة) ثم أبتدئى فى التعارف عليه والتحدث معه وكررى لقائك به (فى محيط الأسرة) حتى تطمئنى إلى وجود عوامل مشتركة تجمعكما واتجاهات واهداف متقاربة (هنا عملية التعارف وبحث مدى التقارب يقوم بها العقل) وإذا بالتقارب والفهم المتبادل يتزايدان فينمو القبول والتعاطف ومن هنا يتولد الإقتناع بقرار الإرتباط (هنا دور الإرادة) وأخيراً يتم الزواج بناء على اقتناعك وتفاعل عقلك مع قلبك وإرادتك. 
ولكى يتحقق الإرتباط بصورة سليمة مناسبة عليك أن تتأنى وتعطى نفسك الفرصة الكافية لصنع القرار بلا تسرع أو تهور على ألا تتباطئى أيضاً بشكل يُدخل الملل على من يتقدم لك. 
ولا شك فى أن التروى يعطى الفرصة لعمل العقل والعاطفة مع بعض حتى تصلى للقرار السليم. 
فلا تخافى فتأنى أن تستمرى فى مشروع الزواج إلى أن تتأكدى من مشاعرك وتقتنعى بعقلك .. فلا يوجد شئ يخيف طالما استطعتى أن تجمعى المشاعر مع العقل فى اختيار شريك حياتك .. واتمنى لك اختيار صحيح وحياة زوجية سعيدة. 
واذا كنتي تحتاجي حكمه في الاختيار فاطلبي من المولي القدير ان يعطيكي الحكمه فهو قال لنا في كتاب سيدنا عيسي كتاب يعقوب فصل 1 ايه 5 (وَإِنْ كَانَ وَاحِدٌ مِنْكُمْ تَنْقُصُهُ الْحِكْمَةُ, فَيَجِبُ أَنْ يَسْأَلَ اللهَ, فَيُعْطِيَهَا لَهُ. لأَنَّهُ كَرِيمٌ يُعْطِي كُلَّ النَّاسِ بِسَخَاءٍ وَلا يَلُومُ سَائِلا) فائسلي الله الحكمه وتاكدي انه سيعطيها لكي
جربى ولن تندمى

التالي
تابع التصفح
السابق