• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • قامت النجمة العالمية كاثى جريفن بحلق رأسها تماما، وذلك من أجل تقديم الدعم لشقيقتها "جويس" التى تحارب حاليا مرض السرطان، وكان لعائلة جريفن تجربة مأسوية مع هذا المرض، حيث فقدت كاثي شقيقها "جارى" قبل ثلاث سنوات ووصفت مرضة بأنه "صراع وحشى" مع سرطان المرىء. فظهرت ...

      المزيد
    • قال الدكتور محمد كمال، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، إن تناول المياه الباردة والمشروبات المثلجة فى فصل الصيف من أبرز أسباب التهاب الأنف والحنجرة وعدم القدرة على التنفس ، موضحا أن جسم الانسان ترتفع درجة حرارته مع حرارة الجو المرتفعة فى الصيف، وتناول العصائر المثلجة يسبب صدم ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • يا الله قتلتني الغربة والعيشة بظروفي الصعبة راجعلك وانا كلي ايمان حتقبلني بحنان ومحبة الدنيا دي اللي سرقتني وعنك يا رب بعدتني ما عادليش فيها أمان واكتشفت انها كانت كذبة بهرتني واشعلت جنوني واعمت بنورها عيوني واليوم اهي اتخلت عني ورمتني كدة زي العقبة راجع لك ...

      المزيد
    • من السهل أن نعد أحدا بشيء ما ولكن من الصعب أن نحافظ على وعدنا ونفي به، ومع ذلك، من الواجب علينا جميعا أن نفي بوعودنا لأن إخلاف الوعد شيمة مقيتة، ولذلك إذا كان لديك مشاكل عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على وعودك، فلا تقلق فهذه الخطوات حتما ستساعدك:1- فكر قبل أن تتكلم:هذا أمر يصعب الق ...

      المزيد
    • مهما بلغ عدد المرات التي سافرت فيها جواً، فسيظل خافياً عنك بعض أسرار وخفايا الرحلات الجوية. ومن شأن معرفتك ببعض هذه الخبايا، مساعدتك على أن تقضي وقتاً أكثر راحةً على متن طائرتك. 1- اختر الرحلات الصباحية:إذا ما كان بوسعك اختيار موعد رحلتك، فلتعمل دوماً على أن تكون في الصباح ...

      المزيد
    • كانت سنة ١٧٩٦ سنة تعيسة على البشرية، بسبب انتشار وباء الجدري Smallpox وهو مرض خطير وفتاك سريع الانتشار، ومن أعراضه التعب والهزال مع ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم، ثم ظهور طفح شديد على الجلد. وعادة تبدأ الأعراض بالظهور بعد ١٢ يومًا من الإصابة. هدَّد الوباء حياة أكثر من ٦٠ مليون ش ...

      المزيد
    • إن أحد الأمور التي تميز المسيحية عن سائر ديانات العالم، هي أنها الوحيدة التي تقدم للإنسان براءة من الذنب وليس غفرانًا عن الخطايا فقط. أما جميع الديانات الأخرى فترجوا أن تساعد الإنسان الذي يؤمن بها، بأن يحصل على غفران لخطاياه وذنوبه، على أمل أن ينال الجنة بعد موته. لكن للأسف، ...

      المزيد
    • ما هي الاشياء التي تحب المرأة ان يتمتع بها الرجل وتعشقها فيه؟ 1-  تعشق المرأة ان تسمع منه دائماً كلمة" احبك" ولكن انتبه ايها الرجل المرأة قادرة ان تفرق بين كلمة احبك الصادقة من تلك التي تحمل المراوغة والتلاعب.2-  تحب المرأة من الرجل ان يراعي مشاعرها فلا يجرحها أمام ...

      المزيد
    • الفارق بين المرأة الحكيمة والمرأة العاطفية هو فارق كبير في بعض الأحيان يكون في مصلحة المرأة الحكيمة والبعض الآخر يكون في مصلحة المرأة العاطفيةسنذكر لكم عدة الفوارق ولكم الحكم1- عندما يرتكب الزوج خطأ ما فإن المرأة العاطفية تستمر في تأنيبه ولومه وتقول له انني قلت لك ان ذلك   ...

      المزيد
    • عندما ذاق مرارة الوحدة جراء وفاة زوجته وشقيقته، قرر البريطاني ديريك تايلور -البالغ من العمر 90 عاماً- أن يساعد من يواجهون شعوراً قاسياً مثل ذلك، على التغلب عليه.وهكذا، أعد تايلور -الذي يعيش في مدينة مانشستر البريطانية- قائمةً بنصائح يرى أن تطبيقها كفيلٌ بقهر الشعور بالوحدة أو ...

      المزيد
    • يقول علماء النفس انك عندما تخلق لابنك حدود يجعل هذا الطفل يشعر بالأمان والهدوء ولكن على العكس بعض الابحاث الحديثة فأن ذلك ربما يتسبب في نتيجة عكسية تماما و قد يجعل الطفل لا يشعر بالامان ويقلل من معدل نمو مهاراتهفي هذا المقال سنعرض لك 5 أشياء لا تمنع ابنك من فعلها ابدا1 – إلق ...

      المزيد
سرقت الدنيا منى شبابى

سرقت الدنيا منى شبابى

اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... 
نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن اقتنع بهيافة شباب اليوم .. وضغط علىّ بكل السبل حتى أدعى أنه بمصاب بمرض عضال وسيموت بعد شهر ويريد أن يرانى عروسة قبل أن يودع الحياة، وأرانى بعض التحاليل والفحوصات التى تثبت ما يقول وانقلب البيت إلى مأتم.. 
كنت احلم مثل أى فتاة بفتى أحلامى والفستان الأبيض والزفة والرقص .. فأنا ليس لدى أى خبرة فى الحياة ولكن كل ما أملكه هو احلامى الوردية.. 
وأوهمنى والدى سامحه الله أن الحب وهم وغالباً ما يكون البيت الذى اساسه الحب فقط اتعس البيوت فى الدنيا، وأن زوجى هذا سوف يعيشنى ملكة متوجة من كثرة غناه ودماثة خلقه ومركزه المرموق.. وللأسف اقنع والدتى بذلك فأخذت تضغط علىّ هى الأخرى. المهم فى النهاية تزوجت من هذا الرجل وكان زواجاً تقليدياً خلى من كل ما حلمت به وتمنيته .. ولحقيقة عاملنى زوجى احسن معاملة وكان كريم معى فى كل شئ .. كان أب لى قبل أن يكون زوج .. عاملنى بمنتهى الحنان الذى حرمت منه فى بيت أبى. 
انجبت منه ابنى الذى يشبهنى تماماً.. وعلمت بعد ولادة ابنى بمرض زوجى بالسرطان .. وعانى وعانيت معه حتى توفى وابنى عنده عامان. 
فرجعت على بيت اسرتى مرة اخرى لأن والدى رفض أن امكث فى بيتى وأنا ارملة .. رجعت إلى حجرتى وأنا ارملة اعول طفل.. اتحمل مسئوليته وانا لا استطيع تحمل مسئولية نفسى.
وبدأت معاناة جديدة.. ينظر أبى إلى المرأة التى مات زوجها على أنه يجب أن تكون مكتئبة وحزينة، متشعة بالسواد ليلاً ونهاراً، لا تذهب إلى الكوافير، لا تتجمل أبداً، تبكى زوجها ما بقى لها من عمر.. حتى لا يتكلم عليها احد ويظن فيها السوء. 
ماذا افعل؟ اريد أن اعيش حياتى التى ضاعت منى من قبل، فأنا مازلت فى بداية حياتى... فى بداية شبابى مليئة بالحيوية والنشاط.. احب الحياة.. احبها جداً .. اريد أن استمتع بها واعوض ما فاتنى من هذه الثلاث سنوات التى ضاعت من عمرى... اريد ان احب واتحب واعشق الحياة .. ولكن والدى يعاملنى اننى أمرأة فى الستين من عمرها اخذت نصيبها من الحياة والآن عليها أن تفنى نفسها فى تربية ابنها وكفى. 
اريد أن أحيا حياتى قبل أن يهرب الزمن من بين يدى ولا اجد ما يعوضنى عن عمرى اللى ضاع وشبابى.. انا احب ابنى واريده أن يتربى فى حضنى ولا يكون مانع للاستمتاع بشبابى وزواجى مرة اخرى لأننى لا اعتبر زواجى السابق زواج. 
أحياناً اسأل نفسى.. هل انتهت حياتى فعلاً كما يوهمنى والدى؟ 
هل سأجد من يحبنى فى مثل عمرى بعد أن اصبحت اعول طفلاً لا يريد أى شاب ان يتحمل اعباءه مبكراً.. أم بديلة وبس!!
كلما راودتنى هذه الأفكار اشعر بالاكتئاب واليأس واكره أبى اكثر وأكثر .. هو الذى رمى بى إلى هذه المأساة. 
هل اضرب بكل التقاليد عرض الحائط واخرج واسهر واتعرف على شباب كما تفعل كل الفتيات فى مثل سنى .. أم امكث أرملة فى العشرين من عمرها لا ترى فى الدنيا إلا ابنها وتعكف على تربيته ليكون هو ابنها وحبيبها إلى النهاية.. حتجنن ... من فضلك قوليلى اعمل ايه؟؟ 
ابنتى الحبيبة .. نعم اقول ابنتى لانى تعاطفت معك بشدة وشعرت اننى اتحدث إلى ابنتى فعلاً.. 
انت تدفعين ثم خطأ لم ترتكبيه بل خضعتى له ولم تقاومى للنهاية لصغر سنك وقلة خبرتك فى الحياة. 
ولكن دعينا مما سبق، فلا نريد أن نضيع العمر الباقى فى الندم ولكن دعينا ننظر إلى المستقبل ونعوض ما فاتنا. 
ابنتى .. اكملى تعليمك.. اكملى كليتك وانتهى من تعليمك واشتغلى وعيشى حياة من فى مثل سنك مع الإلتزام وتقدير المسئولية ... فالشباب لا يعنى الخروج والسهر والتعرف على الشباب .. وإذا نظرتى حولك ستجدى فتايات كثيرات فى مثل عمرك لا يفعلن ذلك بل ليدهم هدف واحد وهوالإنتهاء من دراستهن والحصول على شهادة والعمل بها وفى أثناء ذلك إذا صادفك الحب لا ترفضيه لكن كونى صادقة فى مشاعرك وعيشى الحب وصارحى الشاب بوضعك الإجتماعى إذا شعرتى بصدق مشاعره. 
اهتمى بإبنك واعطيه كل الحب، فأنت الأم والأب فى حياته ويحتاجك اكثر من أى طفل آخر.. 
لا اطلب منك أن تتشحى بالسواد مدى الحياة كما يطلب منك والدك فالحزن ليس بلبس الأسود ولا بالبكاء والكآبة يكفى ما مررت به فى مقتبل حياتك.. ولكن لا تكون مفرطة فى حريتك والاستمتاع بحياتك ولكن افضل الأمور دائماً الوسط .. كونى عاقلة وفى نفس الوقت.
هذا لا يمنع من الحياة المعتدلة. 
وسوف يعوضك الله عما فات.. وسيرسل لك الشخص الذى يحبك من كل قلبه وتحبينه ويكون لك الزوج الذى تتمنيه ولإبنك الأب الذى حرم منه. 
فقط انتظرى واهتمى بتعليمك وشغلك وابنك وسوف يأتى كل شئ فى الوقت المناسب.
الله الخالق الذى يعرفك جيداً ويعرف ما مررتى به لأنه صانعك ويعرف كل تفاصيل حياتك .. يريد ويستطيع أن يساعدك.. فقط عيش على مبادئ الله بكل احترام ولا تتسرعى .. لأن الله له توقيته المناسب ليعوضك ويفرح قلبك ويعطيك كل ما تتمنينه .. انتظريه فقط . وثقي في كلام المولي الذي قاله لنا في كتب الاوليين كتاب جامعه فصل 3 ايه 1 (لِكُلِّ شَيْءٍ وَقْتٌ، وَلِكُلِّ أَمْرٍ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا أَوَانٌ)

التالي
تابع التصفح
السابق