• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    • في ظل أحداث الموت الكثيرة إلتي نسمع عنها هذه الأيام جميعنا نفكر في مصير الموتى ومصيرنا أيضًا وهنا ياتي تسأول...ماذا أفعل لاضمن نصيب في الجنة في حياة الخلود؟؟بالتأكيد جميعنا نتسأل هذا التسأول ويكون الرد السريع عندما يرضى عني المولى.... ولكن،كيف يرضى المولى على الأنسان المذنب و ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
اشعر أنى انسانة تائهة

اشعر أنى انسانة تائهة


اشعر أنى انسانة تائهة .. اعرف الصواب واستمتع بالخطأ، اريد رجلين فى نفس الوقت .. غريبة الأطوار ضعيفة الشخصية أمام الأمور التى تحتاج إلى قرار .. بدأت أكره نفسى لأنى لا استطيع أن اتقبل ما انا افعله واريده بشدة. 
فزوجى يا سيدتى منشغل عنى تماماً.. افتقد إلى الرومانسية والاهتمام.. حاولت مع زوجى كثيراً أن يجد لى وقت نتسامر فيه .. نخرج معاً... اسمع كلمات الحب التى كان يغدقنى بها زمان.. صدقينى حاولت كثيراً أن اتحدث معه عن احتياجى له .. احتياجى لوجوده فى المنزل .. ولكنه دائماً كان يتهمنى بأننى انسانة رومانسية، وهذه الرومانسية لا تفتح بيت وهو يتعب كل هذا التعب من اجل توفير حياة كريمة لى ولأولادنا .. اشعر انه منطق معقول ولكن من يسدد لى هذه الاحتياجات إلا هو! 
تعرفت على زميل لى فى العمل وللأسف متزوج هو أيضاً ارتحت له وبدأت احكى له عن مشاكلى مع زوجى واحتياجى للحب والرومانسية، وحكى لى هو ايضاً عن برود زوجته معه واهتمامها بالأولاد اكثر منه... 
احببته بكل قلبى وبدأت اخرج معه .. ثم بدأ يزورنى فى عدم وجود زوجى فى المنزل... بدأت العلاقة تزيد وبدأ التفكير فيه يزيد طوال الليل حتى اراه فى النهار... ونمارس العلاقة مرة تلو الأخرى.. اعيش معه أحلى أيام عمرى فقد اصبح كل حياتى ودنيتى.. 
أنا حائرة واعيش فى مرارة بسبب عدم إخلاصى لزوجى اشعر أننى زانية ولا استحق الحياة، لا استحق ثقة زوجى فىّ ومع هذا لا استطيع ان اتوقف عن هذه العلاقة وهذا الحب ... أنا اريد كلا منهما فى نفس الوقت، فلا استطيع أن استغنى عن زوجى ولا عن حبيبى.. 
فماذا افعل! من فضلك لا تنصحينى بترك حبيبى الذى اعشقه .. فإذا قلتى هذا فلن افعله لأنى اضعف من أن أضحى هذه التضحية وأرجع مرة اخرى للوحدة والكآبة التى كنت اعيشها ... مجرد أثاث فى البيت يلبى احيتاجات أفراد الأسرة مش اكثر ولا أقل.
عزيزتى.. لقد وضعتينى فى موقف حرج.. وحددتى لى ماذا انصحك به ولا انصحك به.. لكنى على كل حال سألقول لكِ ما فى قلبى لأن ما يهمنى هو مصلحتك وخيرك حتى لو لم توافقينى على رأيى. 
يكفى أنك تطلبين المساعدة وايجاد حل لما تعانين منه .. وافهم  جداً مشاعر الذنب التى بداخلك واشكر الله من اجلها.. كما أنى افهم أيضاً مشاعر الرفض لتركك شخص تنجذبى إليه بهذه الصورة. 
وللأسف اغلب البشر وخاصة المرأة تريد أن تكون صالحة وكلنا نصارع بين ما نريد ونرغب وبين الاستقامة ... انت تريدين أن تكونى مخلصة لزوجك وفى نفس الوقت تستمتعى بهذه العلاقة حتى لو كانت خاطئة ... كيف !!!
عزيزتى .. إن ما نفعله فى الظلام لذيذ وممتع وكذلك من طبيعتنا أن ما نعتاد على وجوده فى حياتنا مع مرور الوقت نفقد شعورنا بقيمته ويصبح عادياً وأحياناً مملاً ونحن النساء عاطفيات بطبعنا.. نتوق للحصول على الأشياء التى ندرك أننا لا نستطيع الحصول عليها إلا فى أحلامنا فالمرأة من طبعها أن تشعر بالإثارة تجاه الأشياء التى تشكل تحدى لها... 
أى إنسان يشعر أن كل ممنوع مرغوب وبالتالى ينفر من الأشياء السهلة والأشياء التى تفرض عليه ولا يستطيع التخلص منها.
عزيزتى .. إذا تعمقتى فى معرفة هذا الزميل سوف تكتشفى عيوب فيه.. لا يوجد كمال إلا فى الله وحده ولا يوجد شخص فيه كل ما تتمنيه ولا ينقص شئ.. 
لنفترض مثلاً أن هذا الشخص هو زوجك فإنك كنتى ستفتقدى بعض الأشياء التى لا توجد فيه.. 
لكن كما يقولون "مرأة الحب عمياء" ودى حقيقة إذا كان المتحكم فى هذا الحب المشاعر فقط لا العقل والمشاعر معاً. 
نصيحتى لك اليوم أن تحاولى التقرب إلى زوجك خاصة أنه يتمتع بإحترامك له وحبك رغم هذه العلاقة المشينة قبل فوات الأوان وهدم بيتك إذا انكشفت هذه العلاقة. 
ومن المحتمل جداً أنك إذا تحدثتى مع زوجك وعبرتى عن احتياجاتك وافتقادك له سيتجاوب معك وربما تكتشفى أنك طرف فى بعده عنك. 
اخبرى زوجك بما تحتاجينه ولا تتوقعه منه أن يفهم بدون اخبارك له .. تحدثى معه عن افتقادك له واحتياجك غليه. 
وتذكرى عزيزتى أن استقرار الزواج يعتمد على الإرادة القوية والرغبة الشديدة لإستمرار هذا الزواج من الطرفين 
فسعادتك عزيزتى هى اختيارك انتِ.. 
لقد تجاهلتى احساسك بالألم والذنب حتى وصلتى إلى الحد الذى أسأت فيه نفسك قبل أن تسيئ إلى زوجك وأولادك.
أستثمرى تأنيب ضميرك هذا ليدفعك إلى الطريق الصحيح وأنت بالتأكيد تعلمين نتائج الخيانة ومصيرها المعروف رحمكى الله من شرها. 
والذى انصحك به الآن أن تعترفى أمام نفسك وضميرك وأمام الله بخطأك وتتوبى عنه وتقطعى كل علاقة لكِ بهذا الشخص فالله يغفر الذنوب ويطهر الضمير وينقى القلب إذا وجد لدينا الاستعداد والتوبة من كل القلب .. والله سيساعدك وسيمسك بيدك لتعبرى من هذه المحنة وتجتازى هذه التجربة الصعبة بشرط قطع هذه العلاقة من جذورها كما قلت لكِ حتى إذا اضطرك إلى تغيير عملك حتى لا تتواجدى معه فى مكان واحد.. اطلبى معونة الله وصممى على ترك الخطأ وسوف تنجحين.. 
وجربى ولن تندمى

التالي
تابع التصفح
السابق