• ...

      المزيد
    • اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • أظهر استطلاع للرأي، أجري في ألمانيا: أنه رغم أن ألعاب الفيديو والتسلية الإلكترونية أخذت مكانًا مهمًا في الحياة اليومية، لاسيما عند الأطفال، وأن غزو التسلية الإلكترونية لحياتنا اليومية لم يقلل من شغف الأطفال في ألمانيا بالقراءة.وتشير الدراسة التي شملت آراء أكثر من 5500 من الأ ...

      المزيد
    • العديد منا يمتلك العديد من العادات السلبية يفعلها بعد تناول وجبته الأساسية هذه العادات تضر بالصحه ويجب اجتنابها او تبديلها بعادات صحية سليمة في هذا المقال نبرز لكم أبرز 5 أخطاء لا تفعلها بعد تناول وجبتك الأساسية.1 – شرب الشايأغلبنا يعتبر كوب الشاي جزء من الوجبة و فور انتها ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • تهلل لساني اعظم الهي فوق الكل عالي نزل من علاه يصلح حالي عاش بينا انسان كله حنان واله كامل السلطان يشفي المستعصى بسلطان الغفران يقول للميت قوم يقوم في ثوان كتير كتير امنوا بيه علشان شافوا فيه المعلم الصالحومفيش من يضاهيه يفتح القلوب ي ...

      المزيد
    • الغضب هو طاقةٌ سلبيّة تنتج عندما يتعرّض الانسانُ لموقفٍ ما يسببّ له الضيق أو الانزعاج ، سواءٌ كانَ هذا الموقف سببه شخصٌ ما ، أو كانَ بسببِ ظرفٍ معيّن ، وعندها تختلف ردود الناس تبَعاً لأنماطهم الشخصيّة وتبعاً لقدرتهم على تفادي الغضب أو انفاذ هذا الغضب. والغضب يتمَ تشبيهه ب ...

      المزيد
    • علم النفس وتطوير الذات الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، فهو لا يستطيع أن يعيش بشكل انفرادي، فأساس الحياة يقوم على احتكاك الناس ببعضهم البعض، والتعايش في سبيل تلبية الاحتياجات الإنسانيّة الأساسيّة من خلال عمليّة التفاعل الاجتماعي ما بين البشر، ويتعرّض الأفراد لمواقف اجتماعيّة ...

      المزيد
    • الــ“مارشميلو” هو حلوى جافة إسفنجية مُلوَّنة بألوان زاهية مُغرية بجاذبية لا تُقاوم، للصغير والكبير. وعلى مَرِّ خمسين عامًا مضت ارتبط اسمها باختبار قوة العزيمة وصلابة الإرادة. إنَّ اختبار المارشمالو يعنى اختبار ضبط النفس. ففي عام ١٩٦٠ أجرى “د. والتر ميشيل” - عالم ...

      المزيد
    • نبـيٌّ عظيم قِسم من الناس آمنوا بالمسيح كنبي عظيم: " فَأَخَذَ الْجَمِيعَ خَوْفٌ، وَمَجَّدُوا اللهَ قَائِلِينَ: قَدْ قَامَ فِينَا نَبِيٌّ عَظِيمٌ، وَافْتَقَدَ اللهُ شَعْبَهُ " كتاب سيدنا عسى بحسب ما دونه الحواري لوقا فصل 7 أية 16 هذه الكلمات التي قالها الناس في قرية نايي ...

      المزيد
    • قد تنجح في لفت انتباه فتاة ما، أو تقوم بخطبة فتاة أحلامك، ولكن هذه ليست إلا البداية فقط، ولكي تحافظ على الفتاة التي لديك، عليك أن تحافظ على إعجابها بك ولهذا نرصد لك أهم خمسة أشياء قد تبعد الفتاة عنك1- قلة الثقة بالنفس:-  ثقتك بنفسك هي أهم ما تمتلكه في حياتك، قد تشاهد أحيانا بع ...

      المزيد
    • لسان حال كل امرأة طموحة: "أفتقد لرجل يفرح لنجاحى ويشجعنى ويساندنى ولا يتعامل معى كالخادمة ولا يحملنى أثقالاً، لا ليعجزنى، أحتاج لهذا الرجل بشدة لينقذنى من أشباه الرجال الأنانيين المرضى الذى يعنى غيابهم لنا الراحة والشفاء النفسى والجسدى، ارحلوا عنا، فحتمًا سنكون أفضل". ...

      المزيد
    • • لو حد قالك أنه بيحبك بس مواقفه مش بتقول كده هتصدقه؟؟من أكثر الجمُل اللي بنسمعها أن الحب أفعال مش كلام، والمواقف بتبين اللي بيحب من اللي بيمثل أنه بيحب، الكلام ده منطقي بنسبة كبيرة...موقف عملي:-لو حد طول الوقت بيعبرلك عن مشاعره وفي وقت الأزمة، لو تعبت مثلًا ملقتوش جنبك وأتح ...

      المزيد
    • يميل معظم الناس إلى إرضاء الآخر، وخاصة الحبيب قبل القيام بما يرضيهم. فيجدون صعوبةً في التعبير عن رغباتهم الخاصّة. ليس التصرّف بأنانيّة أحيانًا أمراً سيّئاً، بل إنّها فرصة لتكتشف ماذا تريد في الحياة وتبني قراراتك وطريقة حياتك مع الشريك على هذا الأساس. فماذا عليك أن تفعل، أو ت ...

      المزيد
صبايا في زوايا الطرقات

صبايا في زوايا الطرقات

من المحزن أن نرى صبايا في عمر الورود ينحرفن إلى سلوكيات خاطئة وينجرفن وراء مغريات شريرة، سواء بسبب مشاكل عائلية أو فقر أو سوء تنشئة أو غياب المثل الصالح والإرشاد داخل الأسرة. مما يؤدي بهنّ إلى امتهان الجنس التجاري كعمل يرتزقن منه وأحياناً تكون هذه الفتاة معيلاً وحيداً لعائلتها، وللوقوف عند هذه المشكلة أوجز احد اساتذه علم النفس ( الدكتور أوسم وصفي) الأسباب المؤدية لهذا كالآتي:
-  الفقر: أي الحاجة الماسة للنقود وخصوصاً عندما تغلق جميع الأبواب.
-  تعدّد الزوجات: وذلك عندما تتعرّض الفتاة للظلم من قبل زوجة الأب فتلجأ إلى الهرب من بيت والدها وتجد من يتلقّفها من الأشرار المتربصين للحصول على ضحية لاستغلالها وكسب المال على حساب جسدها.
-  التفكك الأسري والمشاكل العائلية.
-  الفقر المعنوي والحاجة للحب والحنان المفقود داخل الأسرة.
-  التأثير القوي من رفيقات السوء وخصوصاً الفتيات اللواتي يمارسن نفس المهنة.
-  الرغبة الشديدة في الثراء العاجل والمزاج الاستهلاكي.
-  الاعتداء الجنسي منذ الطفولة، والاعتداءات المتكررة التي لا تُفصح عنها الفتاة وخصوصاً إذا كانت من داخل المنزل، تجعلها لا ترتبط بهذا الجسد بل تكرهه وترغب في معاقبة نفسها وجسدها.
ولكن ما الذي يدفعهنّ للبقاء في هذا الوحل وعدم القدرة على الخروج منه؟
-  الثراء والترف الماديين والتعوّد على مستوى معيشة معين، وخصوصاً مَن ليس عندها تحصيل علمي أو مهارة أخرى لكسب العيش.
-  التهديد الذي تلقاه عند رغبتها بترك هذه المهنة، وذلك من قبل الجماعة التي تعمل لديهم.
-  إدمان الجنس بعد فترة طويلة من ممارسة هذه المهنة.
-  أحياناً تدمن الفتيات في هذا المجال المخدرات والكحول، فلا يستطعن الخروج من هذه الدوامة الشريرة.
-  اليأس من قبول المجتمع لهنّ.
كيف يمكن الخروج من هذه المشكلة والتخلص منها أو التوبة عن هذا العمل المشين؟
-  التغيير الداخلي والتبصّر بالحالة المزرية التي وصلت إليها النفس، وهذه القناعة الداخلية هي التي تساعد الفتاة على الخروج.
-  إيمان بالقدرة على التغيير.
-  قرار حاسم.
-  مساندة مجتمعية، أي يجب أن تخرج من مجتمع لتجد مجتمعاً آخر صحيحاً يضمّها ويساندها للتوبة والفرصة الجديدة.
-  توفير حماية اجتماعية لها، وقبولها بلا خوف منها يساعدها على التخلص من التردد الداخلي والمضي في التطور والتعافي النفسي من الماضي.
-  مساعدتها روحياً للتوبة أمام الله، وطلب الغفران الإلهي الذي يشفي النفس ويعزّز فكرة الإحساس بالأمان.
كم نحتاج هذه الأيام إلى أناس مخلصين وإلى مجتمع مساند يعمل عمل الطبيب النفسي والجسدي والروحي، لكي نكون رحماً أميناً لهذه الحالات التي وصلت ليد الشيطان ليعبث بها كما يشاء، وكم نحتاج لروح المحبة والتواضع والرحمة لأخذ يد مثل هذه الفتاة للخروج من هذا الطين المتحرِّك الذي يسحبها إلى أسفل ويصل بها إلى الموت!
لذلك اشجع كل من يقراء هذا الكلام ان ينظر لهؤلاء الفتيات نظره مختلفه عن نظره التحقير الذي ينظرها لهم الكثيرين فقد يكونوا هؤلاء الفتيات ضحايا ويحتاجون الي قبول ممن حولهم وتذكروا دائنماً ان كل انسان علي الارض مخطئ ولكن المولي يقبل ويحب الجميع دائماً ولسيما المذنبون ولذا علينا ان نتعلم من محبه المولي ونقبل هؤلاء الفتيات ونساندهم ليتوبه ويعيشوه حياه كريمه


التالي
تابع التصفح
السابق