• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • كوديكس ليسيستر" هى مجموعة من الكتابات العلمية التي تركها ليوناردو دافنشي. فخلال حياته، كان دافنشي يحتفظ بالكثير من الدفاتر والمذكرات التي وثق بها أفكاره وتجاربه العلمية. وكانت أغلب تلك المذكرات مكتوبة بطريقة المرآة المعكوسة. ولعله فعل ذلك حتى يحفظ محتواها من أعين الفض ...

      المزيد
    • مع تقلبات الجو واختلاف درجة الحرارة يتعرض الأطفال إلى نزلات البرد والأنفلونزا، نظرا لعدم قدرتهم على التحمل ونقص المناعة، وحسب ما ذكره موقع webmd ،هناك بعض الخطوات التى يجب أن تتبعها الأم مع طفلها المصاب بالأنفلونزا خاصة فى فصل الصيف التى تكون فيها الأعراض أشرس، وهى كالآتى: 1: ي ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • لك الحمد مهما استطال البلاءومهما استبدّ الألم،لك الحمد، إن الرزايا(جمع رزية) عطاءوان المصيبات بعض الكرم.ألم تُعطني أنت هذا الظلاموأعطيتني أنت هذا السّحر؟فهل تشكر الأرض قطر المطروتغضب إن لم يجدها الغمام؟شهور طوال وهذي الجراحتمزّق جنبي مثل المدىولا يهدأ الداء عند الصباحولا ...

      المزيد
    • حقًّا إنها كبيرة ولذيذة!”.. “دلوقتي بطاطس أكتر!”.. “حجم أكبر!”.. “Mega”.. هكذا تُسَوَّق المنتجات! ليس المُهِم جودة السلعة، ولا الفائدة المرجوَّة منها! لكن ما يتم التركيز عليه هو أنها كبيرة! وما أسهل أن ننخدع بحجم مُنتَج ما أو كميته، ونغفل جودته وفائدته لنا.وهناك ...

      المزيد
    • ومن المؤكد أن الوصول إلى القمة في مجال الدراسة ليس أمرًا سهلاً وإنما يحتاج إلى مجهود كبير وإصرار أكيد وعزيمة قوية .     أثبتت العديد من الأبحاث أن هناك من يحققن نجاحًا كبيرًا فيما يتعلق بالدراسة ولكن هناك العديد ممن  يتعرضن للكثير من المشاكل النفسية والصحية التي تؤث ...

      المزيد
    • سقطت قطرة من العسل على الأرض، فمَرَّت نملة صغيرة وتذوقت العسل، ثم حاولت الذهاب لكن مذاق العسل راق لها فعادت وأخذت رشفة أخرى.. ثم أرادت الذهاب، لكنها شعرت بأنها لم تكتفِ بما ارتشفته من العسل وهي على حافة القطرة.. وقررت أن تدخل في قطرة العسل لتستمتع أكثر وأكثر.. دخلت النملة في ال ...

      المزيد
    • صور صعبة ودماءعندما نقرأ عن دخول شعب إسرائيل إلى أرض كنعان، نقف أمام صُوَرْ صعبة ومفاجئة؛ وهي قتل أناس أبرياء، مثل النساء والأطفال. فما هو السبب لسماح الله لهذا؟ ولماذا لم يعترض الله على هذا؟ لكي نفهم هذه الصور الصعبة، نحتاج أن نفهم الكثير من الأمور الهامة: 1- الله بيده أرو ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • قد تتعرض الفتاة في مجتمعنا الشرقي لأنواع معينة من العنف المبطن الذي قد لا يكون ظاهراً وواضحاً مثل العنف الجسدي والإيذاء المباشر، الذي هو شكل من أشكال العنف المتعددة. ولذلك فإن تشخيص العنف، والمعرفة المسبقة للحقوق الإنسانية، هي التي تحدّد وتعرّف نوع العنف الذي يوجه للفتاة.و ...

      المزيد
    • ليس من السهل البدء بالحديث مع أشخاص جدد – حتى لو كنا واثقين كل الثقة بأنفسنا، وكنا من النوع الذي يسهل عليه الكلام والتواصل. ربما نخاف أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو يظنون أننا نتحرش بهم. فيما يلي بعض الاقتراحات.موضوع المبادرة فيه بعض التحدي والمجازفة. ممكن أن يكون ذل ...

      المزيد
    • وقوع بصر الطفل على بعض الخصوصيات الزوجيَّة   نوم الطفل مع الأبوين في مرحلة الطفولة المبكرة، مهم جدًا لإشعاره بالدفء الحسي والمعنوي، وإحساسه بالاطمئنان. ولكن حين يبلغ الطفل عامه الأول، فمن الضروري أن يبدأ الأبوان بتعويده على النوم بمفرده، لكن المشكلة تكمن حين يرفض الطف ...

      المزيد
كيف أحمي أبنائي من التحرش والاعتداء

كيف أحمي أبنائي من التحرش والاعتداء

إذا كنتِ تظنين أن طفلك أو طفلتك الصغيرة أصغر من أن تتعرض للاعتداء أو التحرش، فاعلمي أن المراقب للحوادث التي تحدث بشكل قريب يعرف أن هناك بعض حوادث الاعتداء أو التحرش حدثت لأطفال أقل من ثلاث سنوات، واعلمي أن المتحرش أو المعتدي لا ينظر بعين عطوفة أبدًا إلى الطفل أو الطفولة التي ينتهكها.

لذلك يجب الأخذ في الاعتبار عدم إرسال الطفل إلى دار الحضانة قبل أن يكون الطفل قادرًا على حكي ما يحدث له، حتى ولو بشكل طفولي بسيط، بحيث تستطيع الأم معرفة ما يحدث معه طوال اليوم، إلا في حالات الضرورة.

كلنا نريد لأطفالنا أن يكونوا أسوياء وسعداء وأقوياء يحسنون التصرف، لكن الأطفال لن يصبحوا هكذا بمفردهم؛ هم بحاجة إلينا كآباء لنشرح لهم، هناك بعض الآباء يظنون أن الأطفال عارفون بالفطرة لمعنى التحرش، بالفعل الأطفال يشعرون بالفطرة باللمسات الخبيثة أو اللمسات البريئة، لكن المشكلة الأكبر تكمن في خوف الطفل من الاعترف أو حكي ما حدث معه لوالديه ظنًا منه أنه مخطئ فيما حدث وأن العقوبة ستقع عليه، لأن المتحرش غالبًا يهدد الطفل في حالة أن قام بحكي ما حدث، والطفل لأنه بدون مرجعية تؤمّنه يقع بالفعل تحت تهديد المتحرش ويشعر بالخذلان والخوف ولا يحكي ما حدث.

لذلك يجب أن نُعلّم الطفل من بداية إداركه أن هناك بعض الأماكن الخاصة في جسمه والتي لا يجب أن يطلع عليه أحد، وهي المناطق التي تغطيها الملابس الداخلية، ويجب علينا في المنزل أن نعزز لهذه الفكرة، حتى بين الإخوة والأخوات، بحيث لا يمشي أحدهم بهذه المناطق مكشوفة، حتى لو كان صغيرًا أو أمام إخوته فقط، حتى لو كان الإخوة بنات فقط أو أولاد فقط.

مع تطور نمو الطفل يجب أن نؤكد له بعض الأشياء التي يجب أن نقولها بوضوح دون مواربة:

1- لا يمتلك أي أحد -مهما كان- الحق في رؤية أجزاء جسمك الخاصة.

2- ربما يرغب بعض الأشرار في تخويفك وإهانتك ورؤية أو لمس أعضائك الخاصة، أو ربما يحدث العكس بأن يطلب منك هذا الشخص أن ترى أنت أو تلمس أعضاءه الخاصة، هذا أيضًا نوع من الاعتداء يجب أن ترفضه بشدة.

3- الأشرار ربما يكونوا أقرب مما تظن، أصدقاء أو أقارب أو جيران؛ لا تخف أبدًا من الحكي مهما كانت درجة قرب من حاول الإساءة إليك من أسرتك؛ أنت الأول والأهم في حياة والديك وأهم من علاقتهما بأي شخص آخر، إذن لا أسرار بينك وبين والديك؛ ما يحدث وتشعر أنه سيئ يجب أن تُصرّح به دون خوف، لأن الأسرار السيئة مثل اللمسات المخيفة أو النظرات التي ترعبك ليست أسرارًا جيدة لتحتفظ بها، مهما كانت درجة قربك من صاحب السر، هنا يصبح اعترافك بالسر عملاً شجاعًا وقويًا.

4- من الممكن أن يكون المعتدي شخصًا تثق به أو تحبه، ربما يكون الموضوع هنا أصعب، لكن أي شخص يحاول رؤية أو لمس أعضائك الخاصة لا يستحق الثقة أو الاحترام مهما كانت درجة قربه منك، سواء قريب أو صديق أو معلم. في هذه الحالة يجب أن ترفض وتصرخ بشدة، وتأكد أن المتحرش أو المعتدي ضعيف وجبان وسيتركك فورًا في حالة بدأت في الصراخ وشعر بأنك غير آبِه بكلامه عن حفظ السر بينكما. 

5- لا تتوقف ولا تثق أبدًا في الغرباء مهما كانت محاولتهم لتوقيفك أو طلب المساعدة منك، المساعدة الوحيدة هي أن تساعد نفسك وتمضي في طريقك دون أن تلتفت لأحد، مهما كان يبدو طيبًا أو لطيفًا.

6- لا تأخذ أي شيء مهما كان قيمًا وثمينًا من شخص لا تعرفه، لكي توافق أن تذهب معه لمكان ما.

7- ممنوع تمامًا دخول الحمام مع أحد الأصدقاء أو الصديقات؛ الحمام مكان خاص لا يكون فيه أحد مع آخر مهما كانت الأسباب.

8- كن واثقًا تمامًا بإحساسك بالخطر أو الكُره لشخص ما. عند شعورك بالخطر اصرخ أو اركض، وعند شعورك بالكره لشخص ما لا تُجبِر نفسك على معرفته، وأخبر والديك بكرهك لهذا الشخص.

9- قل "لا" عندما ترغب في ذلك، ولا تجبر نفسك أبدًا على الموافقة على ما تكره.

10- إذا صادف وتعرضت لأحد هؤلاء الأشرار فأنت ضحية، أنت غير مذنب في ذلك، لذلك أخبرنا فورًا دون خوف أو قلق من أي عقاب سيقع عليك.

11- لا يجب عليك أن تتحمل الألم أو الخوف أو الحزن الناتج عن الاعتداء وحدك؛ نحن الأقرب لك ونهتم لأمرك ونريد مساعدتك.

12- لو مر وقت ولم تعترف بالاعتداء أو التحرش الذي حدث لك، فتأكد أن أي وقت هو وقت مناسب للاعتراف لوالديك بما حدث.

بعد أن شرحنا لأطفالنا كيفية التعرف على المتحرشين ومقاومة التحرش أو الاعتداء، ربما لا ينجو الطفل من التحرش، بالرغم من كل النصائح، وهنا يكون دور الوالدين في ملاحظة أي تغير ناتج على سلوك الطفل، ملاحظة ذكية دون أن نحمل الطفل فوق طاقته أو أكثر مما يحتمل.

ويخبرنا الأطباء عن بعض الأعراض التي ربما تظهر على الطفل الذي تعرض لتحرش أو اعتداء مثل:

يصبح نومه مضطربًا ويعاني كوابيس مزعجة.

لا يأكل أو تقل قابليته للطعام عن ذي قبل.

من الممكن أن يصبح سريع البكاء أو سريع الغضب والانفعال.

يشعر بالخوف الشديد.

يصبح أكثر عدوانية مع من حوله خوفًا من بعض الأشخاص أو الأماكن أو الأنشطة دون سبب واضح.

قد تظهر عليه أعراض عدم التحكم في الإخراج أو التبول اللا إرادي.

عدم المشاركة في الأنشطة المختلفة مع شعور بالعزلة.

في هذه الأحوال يجب أن نحاول أن نتعرف على ما حدث مع الطفل برقة وحب دون عنف أو غضب، حتى لا يخشى الحكي الذي يعتبر أول مراحل تجاوز المشكلات النفسية، وحتى يثق الطفل في كوننا بالفعل لا نُحمّله نتيجة ما حدث.


التالي
تابع التصفح
السابق