• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • كشف مصدر مطلع عن أحد أسباب تخلى سامسونج عن دمج مستشعر بصمة الإصبع بالشاشة الرئيسية بهاتفى نوت 8 أو جلاكسى s9 المقبلين، إذ ستؤدى تقنية الماسح الضوئى لبصمات الأصابع بالشاشة الرئيسية إلى مشاكل فى عدم توازن السطوع، وتصبح المنطقة التى تحتوى على الماسح الضوئى أكثر إشراقا بشكل ملحو ...

      المزيد
    • تزداد حالات التسمم كل يوم بسبب التعرض لتلوثات الهواء والأطعمة الفاسدة والمياه الملوثة، وقد تزداد الحالة سوءا، لذلك ذكر موقعstylecraze ، بعض الإسعافات الأولية المنزلية لعلاج التسمم فى المنزل فى حالة عدم المقدرة على الذهاب إلى المستشفى .1:الزنجبيل مع العسل ، وهو من اشهر علاجات الت ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • الوقت هو أندر الموارد, إذا لم تتمكن من إدارته فلن تتمكن من إدارة أي شئ آخر ...

      المزيد
    • يا رب ! أرجوك أرجوك ساعدني..بدد في الضلمة خوفي..اسندني بإيد قوية-وارفعني فوق ظروفي!أنا زي فرع شايخ بيتحرق بنار..ما أقدرش أعيش وأكافح وأقاوم الانهيار..دي الشمس لما تحمى بتحرق الخضار-ايش حال وأنا فرع ناشف وساند ع الجدار!منقول الشيخ نعيم ...

      المزيد
    • التواصل الإنساني الحديث هو أهمّ وأوّل وسيلة للتواصل بين البشر، لا نختلف أن هناك طرق كثيرة للتواصل غير الحديث وقد يكون معظمها أهم وأصدق من الحديث اللفظي، وهذه الطرق توجب عليك تشغيل كامل حواسك وهذه الطرق أصعب من الحديث اللفظي ولكنها أهم وأصدق. الحديث طريقة للتواصل بين البش ...

      المزيد
    • كثيراً ما نسمع بمصطلح (التفكير خارج الصندوق)، ولابد أن الجميع تساءل عن معناه عندما سمعه لأول مرة، ولو كنت تسمعه للمرة الأولى فهو يعني باختصار أن تفكر في أي مشكلة تواجهها وكأنك لست طرفاً بها، اخرج من الصندوق لتجد حلاً للمشكلة التي تعاني منها. دلائل على تفكيرك داخل الصندوق&nbs ...

      المزيد
    • كانت رحلة ممتعة مليئة بخبرات جديدة، محفوفة بروح الشباب والمغامرة، حين قرَّرنا الصعود لقمة جبل سانت كاترين بسيناء المصرية، لنتمتع برؤية مشهد الشروق البديع من قمة الجبل. بدأنا الرحلة في تمام الواحدة ليلاً، واستغرق الوصول إلى قمة الجبل ما يقرب من 3 ساعات. وانتظرنا حتى جاءت الل ...

      المزيد
    • الكثير من الأشخاص يؤمنون أن الأعمال الصالحة للإنسان تكفر عن خطاياه أو تمحيها. إن هذه ضلالة كبيرة ليس لها أي أساس من الصحة بحسب كلام الله،وليس هذا فقط، بل هذه الضلالة لا تتماشى مع أبسط مبادئ المنطق والقانون. ولكي أوضح القصد سأورد مثالين:  ورث سعيد أبوه الذي كان من أغنى أغن ...

      المزيد
    • من بين أكثر وأسرع العلوم تطوراً في الفترة الأخيرة، هو علم الإدارة الذي ظهر بهيئته الواضحة منذ ما يزيد عن قرن كامل من الزمان. وخلال هذه الفترة الطويلة نسبياً في عالم الإدارة والقصيرة جداً في عالم العلوم، مر علم الإدارة بتطوير كبير ومتسارع شمل كافة أركانه، بدءً من القواعد الأس ...

      المزيد
    • قص الشعر قرار تراه الكثير من النساء ليس من السهل عليهم أن يتخدوه، وعلى الرغم من الشعر القصير وقصاته المختلفة ما يكون مُغرى لهنّ لتجربته، إلا أن لديهن الكثير من التخوفات قبل اتخاذ هذا القرار. ولكن على الجانب الأخر هناك العديد من الفوائد التى يرى خبراء الشعر أنها يجب الفوز ب ...

      المزيد
    •   "بعدك أنا طفلة وحيدة ماشية بتبكى فى بلد فاضية بعد نهاية حرب، بعدك أنا واحدة ضعيفة خايفة وساكتة تايهة وضايعة أفهم بعدك صعب"، هكذا عبرت الفنانة إليسا عن المشاعر التى تمر بها الفتاة وما تمر به من آلام بعد انفصالها عمن تحب، حيث يشعر الطرف المتعلق بالآخر أكثر بقدر كبير من ...

      المزيد
    • أهمها  نصيحة ربيها على "الاستقلالية والثقة بالنفس"يؤكد خبراء التربية دائمًا أن للفتيات تربية تختلف فى محتواها ومضمونها عن تربية الذكور، فهناك الكثير من التفاصيل التى يجب أن تهتم بها الأمهات إذا كانت مُقبلة على تربية فتاة، حيث أن الأهمال قد يسبب لها الكثير من المشكلا ...

      المزيد
اتهامات اعتاد المُجتمع أن يُلقيها بوجه المرأة

اتهامات اعتاد المُجتمع أن يُلقيها بوجه المرأة

تميل المجتمعات التي نعيش بها إلى تكسير المجاديف، والصعود على أكتاف الضُعفاء كما لو كانوا لا يرتفعون شأنًا إلا بسحق من حولهم، فنجد الغالبية العُظمى يرفضون الاعتراف بالخطأ أو النَقص، ليصبح الأسهل لديهم هو إلقاء اللوم على الآخرين، مُتهِمينهم أن عيوبهم هي التي تتسبب في الحصول على ردود الأفعال التي لا يقبلونها.
ولأن النساء هن الأكثر تعرُّضًا لهذا السلوك، أحضرنا لكم اليوم أشهر الاتهامات الجاهزة والدائمة التي يتم إلقائها بوجوههن، حتى أصبح الكثيرات منهن يُصدِّق بالفعل أنهن سبب كل شرور الكون.
أنتِ قبيحة
يتهمنوننا بقُبح الشكل، ثم يُطالبوننا بتحسين هيئتنا لتتوافق مع شروطهم الخاصة، دون أن يُفكر أيٌ منهم بالنظر إلى المرآة يومًا، أو يُدرك أن الذي لا يستطيع أن يرى في الآخر سوى القُبح فإن القبيح هنا هو عينه، لا لأننا مُنزَّهات عن عيبٍ كهذا، ولكن لأن الأصل في الأشياء/ الأشخاص هو الجمال  فالمولي سبحانه وتعالي خلق كل شئ جميل ولم يخلق ابداً شئ ناقص او قبيح
لذا علينا أن نتعلم كيف نرى مواطن التَمَيُّز في الآخرين، لا سوءاتهم. وإن صادف وكان من نتعامل معهم قبيحين بالفعل -من وجهة نظرنا الشخصية- فهذا لا يَعني أن رأينا هو الصواب أو أنهم قَبيحون في المُطلق، ولكن لابد ان يكون بهم اشياء جميله ، وفي كل الأحوال فإننا بالطبع لا نملك الحق لمواجهة الآخرين بعيوبهم دون مُراعاة لمشاعرهم، مهما كانت درجة قُربنا للآخر.
أنتِ بدينة
هناك بعض الأشياء لا تحتاج إلى توضيح، فإذا كنت أنا شخصية بدينة، فأن يُخبرني أحد بذلك لن يُقدم لي أي جديد. ناهيكم بأن البدانة إحدى صفات الفرد الجُسمانية مثلها مثل صفاتٍ أخرى كثيرة، كل ما في الأمر أن البدانة شيئًا يُمكن إصلاحه بالإصرار والمُحاولات، وأنه مُكتسب إلى حد كبير طالما أن أسبابه لا تعود إلى مرضٍ ما أو أسبابٍ وراثية.
المأساة تظهر حين يتم اتهام البعض بالبدانة كما لو أنها جُرم أو ذنب لا يُغتفر، ثم يجعلون قبولهم مشروطًا بإنقاص الوزن، ظنًا منهم أنهم يمنحون بذلك أصحاب الوزن الثقيل الحافز للحصول على الجسم المثالي، غير أن ذلك غير صحيح بالمرة ولا إنساني، حتى أنه قد يدفع الآخر لملء فراغ عَدم تَقَبُّل الآخرين له بمزيد من الطعام، فاذا كنتي تعاني من هذا الاتهام فتاكدي ان الله يحبك كما انتي لا ينتظر منك تصليح اي شئ بك سواء كان في مظهرك او في شخصيتك ، وتاكدي انك ستجدين الشخص الذ يقبلك ما انتي في يوم ما


أنتِ كئيبة/ نكدية
الكآبة عادةً ما تكون رَد فِعل على مواقف، أشياء، تجارب ما تجعل قلوبنا مُصابة بالحُزن، إلا أن من نعيش معهم كثيرًا ما يصعب عليهم استيعاب ذلك، فطالما أن الحياة لم تخذلهم، والأوجاع لم تدُس على أقدامهم الشخصية إذن لا داعٍ للـ"شحتفة"، حتى أن البعض يقذفها بوجوه التُعساء صراحةً فيتهمونهم بالمُبالغة في ردود الأفعال، كما لو أن الشخص البائس يُسعده بؤسه. 
عزيزي غير القادر على فهم سبب حُزن الآخرين، من الذي أخبرك أن عليك أن تفهم السبب أو تقتنع به؟! الآخر هو المُتشِّح بالحُزن لا أنت، لذا إذا كان عليك أن تأخذ رد فِعل مُعين فالشيء الوحيد المطلوب منك هو حُسن الاستماع دون تتفيه للأمر أو استنكار أسباب الاكتئاب، فإن لم تستطع فِعل ذلك كُن خفيفًا دون أن تُضيف للقلب عبئًا جديدًا.
أنتِ زنانة
بالله عليكم ما الذي يجعل امرأة تطلب ما تُريد أو تُذكِّر من حولها بفعل أمرٍ ما أكثر من مرة إلا إذا كانت تعرف مدى كسل هؤلاء الأشخاص أو قُدرتهم على التظاهر بالإنصات في حين أنهم لا يفعلون ذلك؟
ما يجعلهم يحتاجون للاستماع للشيء عشرات المرات قبل أن تلتقط عقولهم الأمر وتُدرك الحاجة له ثم يُلقيه بالذاكرة البعيدة لا على أمل الرجوع إليه بقدر ما يكون الموضوع على أمل أن تنسى المرأة ما تُريد فتُريح وتستريح.
الزَن مُرهق ومؤرِّق، بل ويمكن وصفه بالمَقرف سواء لفاعله أو المفعول به، أين المُتعة في أن تُخبر امرأة زوجها حاجتهما لتغيير لمبة الحمام المحروقة كل يوم على مدار شهر قبل أن يفعل ما طُلب منه، لا لأنه عليه ذلك ولكن للخلاص من الزن وقرَفه؟! نعم النساء زنانات ولحوحات ولكن لا لشيء إلا لأن من حولهن يدفعونهن إلى ذلك، تخلصوا من الكسل، نتخلص نحن من الزَن.
أنتِ فاشلة
مقياس النجاح والفشل نسبي للغاية، نِسبي حتى لأبطال الحكاية أنفسهم، حيث يختلف تقييمهم لمكانهم في الحياة كُلما نظروا للأمر من زاوية أبعَد، لذا من غير المنطقي أن نُطالب مَن حولنا بأن تكون أهدافهم وأولياتهم نفس التي لدينا وإلا كانوا على خطأ.
وحتى الإخفاق الصريح سواء بدراسة أو علاقة عاطفية أو عَمل، ليس بالضرورة معناه أن صاحبه فاشلٌ، فمن جهة ليس من العَدل أن يتحمَّل شخص واحد كل الأخطاء أو أن يكون سببًا في النتيجة بمُفرده، ومن جهة أخرى قد يكون الإخفاق في شيء ما معناه أنه غير مُناسب لصاحبه، لذا وضع كلمة النهاية والبداية من الصِفر كثيرًا ما تكون هي الشجاعة بعينها وأول خطوة صائبة على سُلم النجاح لا العكس، لذلك اذا مررتي بفشل في اي امر كان اشجعك ان تقومي من جديد وتبدائي وتنتلقي وستنجحي يوما بكل تاكيد وتذكر قول المولي في كتاب سيدنا عيسي كتاب تيموثاوس الثاني فصل 1 ايه 7 (7لأَنَّ اللهَ لَمْ يُعْطِنَا رُوحَ الْفَشَلِ، بَلْ رُوحَ الْقُوَّةِ وَالْمَحَبَّةِ وَالنُّصْحِ)
أنتِ لا تصلُحين شريكةً للحياة
إذا كان مَن اخترتِه شريكًا لحياتك يرى ذلك، فهذا الأمر لا يجب أن يمُر مرور الكِرام، فبعض الكلمات لا تصلُح لأن يُقال عنها خرجت في بساعة غضب  ، الخلافات لا يجب أن تخرج من الحيز الضيق الذي تسبب بها بالأساس. مع الأخذ في الاعتبار أن -للأسف- قليلين هم القادرون على الفَصل بين السلوكيات والطباع، وردود الأفعال على موقف مُعين، واختزال الشخص نفسه في رد الفعل كما لو أنه لم يُقدم يومًا أي شيء إيجابي بالعلاقة. 
أما إن كان الطرف الآخر في العلاقة يُصر على هذا الرأي خارج نطاق الخلافات، فما من سبب يُجبر اثنان على الاستمرار في الحياة معًا دون وجود الشغف أو فائدة ما، سواء مادية أو معنوية تعود عليهما من تلك العلاقة. 
وبشكل عام نهاية العلاقات ليست نهاية للحياة، فنحن مثل قطع البازل، عدم توافقها مع شخص ما لا يعني أنها لا تصلح لإضفاء الكَمال على شخصٍ آخر.
تطول القائمة بلا نهاية، ليبقى الأثر النفسي السيء الذي تُخلِّفه، والسواد الذي تكسو به القلب، لذا لا تسمحي لأحد -مهما كان شأنه أو درجة قرابته -من انتقاص قدرك حتى لو كُنتِ مُقتنعة بما يراه فيكِ، فهناك فرق كبير بين رفضك للاعتراف بالخطأ وقبولك الانسحاق تحت وطأة ألسنة الآخرين الحادة.
واعلمي أنه مهما كانت الصفة السلبية التي تتسمين بها -لأن كلنا نملك صفاتنا السلبية بالطبع- لا تتعاملي مع الأمر كما لو كان سُبَّة، بل هو مجرد "ديفوه" ستعملين جاهدة على إصلاحه إذا كان يُسبب لكِ الضيق أو أي مُضاعفات سيئة سواء نفسية أو جُسمانية، أما لو كُنتِ مُتصالحة قلبًا وقالبًا مع الاتهامات التي يُلقونها بوجهك إذن لا تُعيري لمثل هؤلاء الواصمين انتباهًا، وأغلقي الأبواب بوجوههم.
فصدقي أو لا.. بعض الضُعفاء لا يستمدون قوتهم إلا بالتَغَذّي على طاقات الآخرين الإيجابية وثقتهم في أنفسهم، فإياكِ والسماح لهم بذلك!

التالي
تابع التصفح
السابق