• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    •  - ٥ - يختلف عن أي فتح دينيسننهي هذه السلسلة بتقديم تلخيصًا عامًا لبعض الاختلافات الصارخة، ما بين دخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، وأي فتح ديني آخر عرفه التاريخ على مر العصور. كما رأينا في المقالات السابقة، عادة معظم النُقَّاد ليست عندهم أي مشكلة مع الله الذي أنزل قضاءً على الأ ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
خايفة من الجواز

خايفة من الجواز


كل البنات بتقول إنها خايفة م الجواز.
 
أي حد طوالي بيفكر إنه خوف من ليلة الدخلة. بس الموضوع مش كده خالص.
البنت حتى لو هتتجوز عن حب، ممكن أوي تكون رفضت جوازات كتير وكبرت ف السن عشان مقررة إن لازم تتجوز عن حب، ولازم حد متفاهمة معاه، ولازم تفكر مليون مرة قبل ما تاخد القرار، ولازم ولازم، أصل الفشل ف الجواز مش أزمة بسيطة.
 
ترفض كتير وتفكر كتير وتدرس كتير لحد ما تقابل فارسها اللي يبدد جواها مخاوف ويجاوب على تساؤلات تخليها تقدم على خطوة الخطوبة بقلب جامد. بس بعد شوية بتلاقي إنها برضو خايفة، واللي حواليها بيكبّروا جواها شعور الخوف لأنهم بيكبتوها بكلام من نوعية "إنتي عاوزة إيه تاني؟ مش إنتي اللي اختارتيه واتمسكتي بيه؟ بطلي دلع". فتبتدي تألف أسباب تبرر بيها خوفها.
 
أصل كل الحب والتفكير والتمحيص قبل الارتباط ملوش دعوة بأي خوف م الجواز، الحب والارتباط والخطوبة دي حاجة، والخوف م الجواز حاجة تانية خالص، الخوف م الجواز واقع ملوش صلة بطريقة الجواز.. جواز عن حب، جواز صالونات، جواز قرايب.. الخوف بيبقى م الحياة مع شخص آخر بيشاركك البيت والحمام والأفكار وسماعة التليفون والأصدقاء والكتب والمزيكا والشغل والصلاة والزهق والضحك... بيشاركك الحياة.
الخُطّاب مهما كانوا عارفين بعض من فترة وعاشوا مواقف كتير تخليهم فاهمين بعض كويس، برضو معرفتهم مهما زادت وقويت هيفضل محاوطها إطار اتنين مخطوبين.
معاشوش مع بعض 24 ساعة/ 7 أيام/ 12 شهر... العمر اللي جاي كله.
البنت بتبقى خايفة من أول المرتبة اللي ممكن متقدرش تتأقلم معاها وميجلهاش نوم عليها، لحد جوزها اللي ممكن يتحول فجأة ويطلع مستذأب ولو سابته ف مرة ينام زعلان يقوم ف نص الليل ياكلها.
خايفة عليه
خايفة أكلها ميعجبوش.. آينعم ف فترة الخطوبة بتبقى طبختله كذا مرة بس برضو إزاي هتطبخ كل يوم أكلة مختلفة وحاجات أول مرة تعملها!
خايفة ف يوم تبقى مرهقة ونايمة مبهدلة وشعرها يتنكش يبقى شكلها عجيب قدامه وهو اللي حالق كل يوم وبياخد شاور كل شوية.
خايفة من مفاجئته أما يعرف إنها بتشخر وهي نايمة.
خايفة يعرف إنها كانت بتحب هشام سليم وهي صغيرة وكان نفسها تتجوزه.
خايفة منه
خايفة تزعل منه فمتعرفش تشرحله فيستسهل أكاذيب الناس عن إن كل الستات نكدية ومجنونة.
خايفة يخش ف خلاف مع حد عزيز عليها أو يكره صاحبتها الأنتيم.
خايفة يوم ورا التاني وشهر ورا التاني كل ما المسؤوليات تزيد حبه ليها يقل.
خايفة يوم ما تمل وتزهق من غير أسباب ميستوعبش بكاها ويسيبها تعدي الزعل لوحدها.
خايفة من نفسها
خايفة تتحول للست اللي عاوزة تحافظ على بيتها بس بشرط إن أجزاء من روحها بتتكسر كل فترة وتقدمها تمن للاستمرار.
 
طب ف الخطوبة لو زعلوا شوية بيعرفوا يفصلوا حبة، تروح تشرب فنجان قهوة وترغي شوية مع واحدة صاحبتها، وتتكلم شويتين مع نفسها فتشوف تفاصيل المشكلة أكتر ويرجعوا يتكلموا ويحلوا ويتراضوا.. طب أما ف بيت واحد لو زعلوا.. هيروحوا م الزعل فين؟! هتبقى نكدية وزنانة؟ ولا تتكيف مع شخصيته أيًا كانت.
طب لو ف مرة خرج عن شعوره وجرحها هتطلق؟ أومال هتعمل معاه إيه؟ طب مش ممكن هي اللي تخرج عن شعورها؟ هيسامحها؟
 
لو حبت تخرج تقضي يوم مع صحابها هتعرف ولا هتفضل طول اليوم مع تأنيب الضمير إنه هيتغدا إيه؟ طب هيزهق م القعدة لوحده؟ طب هو مبسوط إني خارجة وهينفرد بروحه ويتفسح هو كمان ولا متضايق عشان الشوارع وحشة وهيفضل قلقان طول اليوم لحد أما ترجع؟ طب هو القلق ده هيخلي يومه شكله إيه؟
طب هو أصلًا فيه أوبشن تعرف تقضي يوم مع صحابها برة ولا هتبقى زي كل البنات اللي اتجوزوا وانقرضوا بعدها، وإذا قابلوا صحابهم كل سنة مرة بيبقى ف البيت؟
 
خايفة تطلع مش أد المسؤولية وتلاقي نفسها بتخلق شماعات تعلق عليها فشلها.
 
خايفة تكتشف ضعفها لما حد منهم يقع ف مشكلة وتطلع حيطة مايلة.
 
خايفة تتكسف تخش الحمام، خايفة يطلع جمالها المتداري مش على ذوقه، خايفة متعرفش تدبر مصروف البيت وهي اللي طول الوقت بتتهمه بالتبذير.
 خايفة من حاجات خارجة عننا.
 
خايفة تجيب أطفال ويعيشوا ف الجو الخانق ده وتضطر تحرمهم من حاجات كتير عشان يعرفوا يعيشوا ف المجتمع ده بأمان.
 
خايفة الرهبة من نفوس البشر تخلي كل حد فيهم يحبس التاني عن العالم ويخنقه.
 
خايفة تجيب تليفزيون وخايفة متجبش.. خايفة تجيب نيش وخايفة متجبش.. خايفة تتصاحب على زمايله البنات وخايفة ترفضهم.. خايفة تهتم بشغلها أوي وخايفة تهمله.. خايفة تخلف وخايفة متخلفش وخايفة تأجل الموضوع وخايفة تسيبه للظروف.. خايفة من أهله.. خايفة من أهلها.. خايفة من خروجه الكتير.. خايفة من قعدته ف البيت.
 
خايفة تكتشف إن التوازن والأمور الوسط دي أسطورة.
خايفة من كل حاجة وأي حاجة.
 
بس عارفة؟
ارجعي هدّي نفسك بالتفكير ف حاجة م الحاجات الحلوة اللي بينكم عشان تطمني ع اللي جاي، وحطي قدامك القاعدة الذهبية اللي ممكن تخلصي بيها من كل المواقف "اللي عاوز يعمل حاجة بيعملها"، وإحنا عايزين نعيش مبسوطين.

فكري إن أكيد الرجالة كمان عندهم مخاوف كتير وسمعوا إشاعات كتير عن جنان الستات، وعاوزين برضو اللي يطمنهم.
كل ما تجيلك حالات الفوبيا قاوميها بإنك تقعدي تفتكري إن كل حد فيكم دخل حياة التاني عشان يلاقي السكن والرحمة والمودة.
 
ودايماً فكري نفسك وفكري شريك حياتك ان الله خلقكما لتكملوا بعضكم بعض وليس ليقيض احدكما الاخر او يتسلط احدكما علي الاخر ودائما تذكروا كلام المولي في كتب الاوليين كتاب التكوين فصل 2 ايه 18 ( 18 وَقَالَ اللهُ: "لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يَكُونَ الإِنْسَانُ وَحِيْدًا. سَأَصْنَعُ لَهُ مُعِينًا مُنَاسِبًا لَهُ.")

التالي
تابع التصفح
السابق