• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    •  - ٥ - يختلف عن أي فتح دينيسننهي هذه السلسلة بتقديم تلخيصًا عامًا لبعض الاختلافات الصارخة، ما بين دخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، وأي فتح ديني آخر عرفه التاريخ على مر العصور. كما رأينا في المقالات السابقة، عادة معظم النُقَّاد ليست عندهم أي مشكلة مع الله الذي أنزل قضاءً على الأ ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
الأعمال الصالحة تكفِّر عن الخطايا

الأعمال الصالحة تكفِّر عن الخطايا



الكثير من الأشخاص يؤمنون أن الأعمال الصالحة للإنسان تكفر عن خطاياه أو تمحيها. إن هذه ضلالة كبيرة ليس لها أي أساس من الصحة بحسب كلام الله،وليس هذا فقط، بل هذه الضلالة لا تتماشى مع أبسط مبادئ المنطق والقانون. ولكي أوضح القصد سأورد مثالين:
 
 ورث سعيد أبوه الذي كان من أغنى أغنياء العالم وهو في العشرين من عمره؛ وهو الابن الوحيد له. لقد كان سعيد أيضًا رجلا صالحًا ويحب الخير. فبنى أماكن عبادة عامة في البلد على حسابه الخاص؛ وأيضًا بنى: مستشفيات، ملاجئ، مدارس، جامعات، وعَبَّد شوارع؛ وعمل انقلابًا حضاريًا في البلد الذي كان يسكن فيه. وبعد أربعين عامًا من الأعمال الصالحة، اختلف سعيد مع شخص معين؛ وبساعة غضب، قام بقتله؛ فالسؤال الهام هنا: هل القانون سيسامحه على هذه الجريمة، بناءً على رصيد 40 عام من الأعمال الصالحة ؟ 
أو إذا اختلس رجل 1000 دينار مثلاً، وقبضت عليه الشرطة متورطًا في الاختلاس؛ وقدمته للمحاكمة، وقال ذلك الرجل للقاضي: "هل ممكن أن أكفر عن ذنبي بتقديم تبرع للدولة بمقدار 100 مليون دينار؟" هل سيسمح له القانون أن يكفر عن ذنبه بعمل صالح وتبرع سخي كهذا؟ 
 
اليست جميع حكومات العالم: العلماني، المسيحي، الإسلامي، الشيوعي، البوذي، الهندوسي...إلخ، يطبقون هذا المبدأ المسيحي في القانون والقضاء ؟؟؟،وعندما نُقَدِّم لهم حقيقة أن الأعمال الصالحة لا تكفر عن الخطايا، يستغرب معظم هؤلاء من هذا التعليم، وكأننا نتكلم عن قوانين من كوكب آخر !!! 
 
أقول العكس تمامًا؛ إن ضلالة الأعمال الصالحة التي تكفر عن الذنوب، هي التي من كوكب آخر؛ وهي لا تتماشى أبسط المبادئ للقانون والقضاء والمنطق كما رأينا. دعنا نلقي نظرة على المبادئ الإلهية بخصوص الأعمال الصالحة وعلاقتها بمغفرة الخطايا من كتب الأوليين كتاب حزقيال فصل 33؛ وتماشيها مع قانون جميع حكومات العالم بكافة مذاهبها.
 
1- بر الإنسان لا يؤدي إلى غفران خطاياه: " 12 وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ، فَقُلْ لِبَنِي شَعْبِكَ: إِنَّ بِرَّ الْبَارِّ لاَ يُنَجِّيهِ فِي يَوْمِ مَعْصِيَتِهِ،... وَلاَ يَسْتَطِيعُ الْبَارُّ أَنْ يَحْيَا بِبِرِّهِ فِي يَوْمِ خَطِيئَتِهِ." وهنا يوضح الكتاب أن بر الإنسان الصالح، وجميع أعماله الصالحة التي عملها، لا تنفعه عندما يخطئ.
 
2-   لا يوجد رصيد للأعمال الصالحة: " 13 إِذَا قُلْتُ لِلْبَارِّ: حَيَاةً تَحْيَا. فَاتَّكَلَ هُوَ عَلَى بِرِّهِ وَأَثِمَ، فَبِرُّهُ كُلُّهُ لاَ يُذْكَرُ، بَلْ بِإِثْمِهِ الَّذِي فَعَلَهُ يَمُوتُ." أيضًا بدعة الرصيد السالف للأعمال الصالحة، هو شيء غير موجود وخدعة كبيرة. كذلك أي دولة في العالم، بغض النظر عن ديانتها أو مذهبها، سوف لا تكافئ إنسانًا ما بجائزة معينة لأنه لم يرتكب أي جريمة في آخر عشر سنوات مثلاً!!! فواجب الإنسان أن يسلك بالاستقامة؛ وسلوكه بالاستقامة لا يكسبه رصيدًا ومميزات أمام الله؛ وبالتأكيد لا يُحسب عندما يخطئ.
 
3- الله بنعمته هو الطريق الوحيد إلى غفران خطية الإنسان: " 12 .... وَالشِّرِّيرُ لاَ يَعْثُرُ بِشَرِّهِ فِي يَوْمِ رُجُوعِهِ عَنْ شَرِّهِ.... " هنا يبرز الله أن الشرير ممكن أن ينال العفو عن شره؛ ليس بناء على صلاحه أو أعماله؛ لكن بناءً على توبته ورجوعه إلى الله. فالله هو الوحيد الذي يمنحه العفو بناء على توبته وكفارة الله، وليس بناء على كم هو إنسان صالح وبار؛ وكم له رصيد من الأعمال الصالحة. طبعًا هذه المبادئ تتماشى مع مبادئ القانون في جميع حكومات العالم بمختلف دياناته؛ مما يعطي المسيحية المصداقية الأقوى بينها لأنها الوحيدة التي تعلم الغفران هكذا. طبعًا هذا لا يعني أن الله لا يكترث بأعمالنا الصالحة، بل يبارك ويكافئ الله الإنسان الصالح والتقي، ببركات أرضية كما تقول الكلمة: " لأَنَّكَ تَأْكُلُ تَعَبَ يَدَيْكَ، طُوبَاكَ وَخَيْرٌ لَكَ" (الزابور فصل128 إية 2).

- لكن أعمال الإنسان الصالحة، لا تكفر عن خطاياه كما تُعلم بعض الديانات. هنا تظهر طبيعة الله في الكتاب المقدس كمخلص، وتميزه بطبيعته التي تسعى لرد الإنسان عن خطيته، منحه الغفران، وتغييره بنفسه ليصبح إنسانًا صالحًا. باقي الديانات تعلم أن الله ينتظر أن يغير الإنسان نفسه وسلوكه، وبعدها يقرر الله أن يقبله أم لا، لذلك حتى قضية الغفران ترتبط بعمل الإنسان وليس بعمل الله الكفاري عن الإنسان. 
- لقد هيأ الله خلاصًا وغفرانًا للإنسان عن طريق السيد المسيح الذي بذل نفسه للتكفير عن خطايا الإنسان: " يَا أَوْلاَدِي، أَكْتُبُ إِلَيْكُمْ هذَا لِكَيْ لاَ تُخْطِئُوا. وَإِنْ أَخْطَأَ أَحَدٌ فَلَنَا شَفِيعٌ عِنْدَ الآبِ، يَسُوعُ الْمَسِيحُ الْبَارُّ (الخالي من الخطية). 2 وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضًا." كتاب سيدنا عيسى كتاب يوحنا الاول فصل 2. ولا يزال الله يطلق دعوة للإنسان للقدوم إليه ونيل الخلاص منه. 
- كما قال الله على فم نبيه أشعياء قبل مجيء المسيح بأكثر من 700 عامًا: " 22 اِلْتَفِتُوا إِلَيَّ وَاخْلُصُوا يَا جَمِيعَ أَقَاصِي الأَرْضِ، لأَنِّي أَنَا اللهُ وَلَيْسَ آخَرَ." كتب الأوليين كتاب أشعياء فصل 45.


التالي
تابع التصفح
السابق