• ...

      المزيد
    • اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • أظهر استطلاع للرأي، أجري في ألمانيا: أنه رغم أن ألعاب الفيديو والتسلية الإلكترونية أخذت مكانًا مهمًا في الحياة اليومية، لاسيما عند الأطفال، وأن غزو التسلية الإلكترونية لحياتنا اليومية لم يقلل من شغف الأطفال في ألمانيا بالقراءة.وتشير الدراسة التي شملت آراء أكثر من 5500 من الأ ...

      المزيد
    • العديد منا يمتلك العديد من العادات السلبية يفعلها بعد تناول وجبته الأساسية هذه العادات تضر بالصحه ويجب اجتنابها او تبديلها بعادات صحية سليمة في هذا المقال نبرز لكم أبرز 5 أخطاء لا تفعلها بعد تناول وجبتك الأساسية.1 – شرب الشايأغلبنا يعتبر كوب الشاي جزء من الوجبة و فور انتها ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • تهلل لساني اعظم الهي فوق الكل عالي نزل من علاه يصلح حالي عاش بينا انسان كله حنان واله كامل السلطان يشفي المستعصى بسلطان الغفران يقول للميت قوم يقوم في ثوان كتير كتير امنوا بيه علشان شافوا فيه المعلم الصالحومفيش من يضاهيه يفتح القلوب ي ...

      المزيد
    • الغضب هو طاقةٌ سلبيّة تنتج عندما يتعرّض الانسانُ لموقفٍ ما يسببّ له الضيق أو الانزعاج ، سواءٌ كانَ هذا الموقف سببه شخصٌ ما ، أو كانَ بسببِ ظرفٍ معيّن ، وعندها تختلف ردود الناس تبَعاً لأنماطهم الشخصيّة وتبعاً لقدرتهم على تفادي الغضب أو انفاذ هذا الغضب. والغضب يتمَ تشبيهه ب ...

      المزيد
    • علم النفس وتطوير الذات الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، فهو لا يستطيع أن يعيش بشكل انفرادي، فأساس الحياة يقوم على احتكاك الناس ببعضهم البعض، والتعايش في سبيل تلبية الاحتياجات الإنسانيّة الأساسيّة من خلال عمليّة التفاعل الاجتماعي ما بين البشر، ويتعرّض الأفراد لمواقف اجتماعيّة ...

      المزيد
    • الــ“مارشميلو” هو حلوى جافة إسفنجية مُلوَّنة بألوان زاهية مُغرية بجاذبية لا تُقاوم، للصغير والكبير. وعلى مَرِّ خمسين عامًا مضت ارتبط اسمها باختبار قوة العزيمة وصلابة الإرادة. إنَّ اختبار المارشمالو يعنى اختبار ضبط النفس. ففي عام ١٩٦٠ أجرى “د. والتر ميشيل” - عالم ...

      المزيد
    • نبـيٌّ عظيم قِسم من الناس آمنوا بالمسيح كنبي عظيم: " فَأَخَذَ الْجَمِيعَ خَوْفٌ، وَمَجَّدُوا اللهَ قَائِلِينَ: قَدْ قَامَ فِينَا نَبِيٌّ عَظِيمٌ، وَافْتَقَدَ اللهُ شَعْبَهُ " كتاب سيدنا عسى بحسب ما دونه الحواري لوقا فصل 7 أية 16 هذه الكلمات التي قالها الناس في قرية نايي ...

      المزيد
    • قد تنجح في لفت انتباه فتاة ما، أو تقوم بخطبة فتاة أحلامك، ولكن هذه ليست إلا البداية فقط، ولكي تحافظ على الفتاة التي لديك، عليك أن تحافظ على إعجابها بك ولهذا نرصد لك أهم خمسة أشياء قد تبعد الفتاة عنك1- قلة الثقة بالنفس:-  ثقتك بنفسك هي أهم ما تمتلكه في حياتك، قد تشاهد أحيانا بع ...

      المزيد
    • لسان حال كل امرأة طموحة: "أفتقد لرجل يفرح لنجاحى ويشجعنى ويساندنى ولا يتعامل معى كالخادمة ولا يحملنى أثقالاً، لا ليعجزنى، أحتاج لهذا الرجل بشدة لينقذنى من أشباه الرجال الأنانيين المرضى الذى يعنى غيابهم لنا الراحة والشفاء النفسى والجسدى، ارحلوا عنا، فحتمًا سنكون أفضل". ...

      المزيد
    • • لو حد قالك أنه بيحبك بس مواقفه مش بتقول كده هتصدقه؟؟من أكثر الجمُل اللي بنسمعها أن الحب أفعال مش كلام، والمواقف بتبين اللي بيحب من اللي بيمثل أنه بيحب، الكلام ده منطقي بنسبة كبيرة...موقف عملي:-لو حد طول الوقت بيعبرلك عن مشاعره وفي وقت الأزمة، لو تعبت مثلًا ملقتوش جنبك وأتح ...

      المزيد
    • يميل معظم الناس إلى إرضاء الآخر، وخاصة الحبيب قبل القيام بما يرضيهم. فيجدون صعوبةً في التعبير عن رغباتهم الخاصّة. ليس التصرّف بأنانيّة أحيانًا أمراً سيّئاً، بل إنّها فرصة لتكتشف ماذا تريد في الحياة وتبني قراراتك وطريقة حياتك مع الشريك على هذا الأساس. فماذا عليك أن تفعل، أو ت ...

      المزيد
العلاج الجذري لمرض الجدري

العلاج الجذري لمرض الجدري

كانت سنة ١٧٩٦ سنة تعيسة على البشرية، بسبب انتشار وباء الجدري Smallpox وهو مرض خطير وفتاك سريع الانتشار، ومن أعراضه التعب والهزال مع ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم، ثم ظهور طفح شديد على الجلد. وعادة تبدأ الأعراض بالظهور بعد ١٢ يومًا من الإصابة. هدَّد الوباء حياة أكثر من ٦٠ مليون شخص. وبذل العلماء والباحثين جهدًا مضنيًا للحد من هذه الكارثة، وللأسف باءت كل المحاولات بالفشل، وتفشي المرض في أماكن كثيرة.

لاحظ الطبيب والعالم الإنجليزي إدوارد جينر Edward Jenner شيئًا غريبًا، وهو أن مربيات الأبقار وبائعات اللبن لم يُصَبن بالجدري البشري، بالرغم من إصابتهن بجدري الأبقار، لكنَّ ذلك أعطاهم مناعة من الإصابة بمرض الجدري. وبالرغم من أن أعراض جدري الأبقار تتشابه كثيرًا مع أعراض جدري الإنسان، لكن يمكن الشفاء منه، وهو غير قاتل. وهنا خطرت على باله فكرة كانت السبب الرئيسي لإنقاذ العالم كله من كابوس الجدري اللعين، وهو حقن الإنسان بجدري البقر - غير المميت - ليعطي المناعة من الجدري البشري المميت. وبالفعل استطاع أن يحصل على فيروس جدري البقر من خلال مربيات الأبقار الذين انتقلت إليهم العدوي من الأبقار المصابة بالجدري. لكن بقيت مشكلة، وهي: مــن هو الإنسان السليم غير المصاب بالمرض والذي يرضى أن يتطوع حتى يجرب فيه ليثبت نجاح اكتشافه؟

يوم ١٤ مايو١٧٩٦ نشر إدوارد خبرًا في مجلة علم الطب الوقائي قال فيه: “وجدت صبيًا صحيحًا في الثامنة من عمره بغرض حقنه بجدري البقر الذي حصلت عليه من قرحة من يد إحدى العاملات في حلب ألبان البقر. في البداية لم تبدو على الصبي أي أعراض للمرض بعد حقنه بالجدري البقري، لكن لم تمضِ سوى ٧ أيام حتى توعَّك الصبي وأصيب بدوار شديد وفقد شهيته. مَرَّت الأيام صعبة ومريرة على د. جينر منتظرًا المجهول. لكن بعد ٣ أيام أخرى تعافى الصبى تمامًا ولم يُصَب بأي آذى. ووقتها أعلن د. إدوارد عن نجاح اختراعه، كما أفصح عن هوية الصبي الذي قَبِلَ أن يكون هو الضحية ليجرِّب اللقاح فيه، إنه: ابنه الوحيد.

لقد قام د. جينر بعمل عظيم يذكره له التاريخ، وكسب حب واحترام العالم له، إذ صار أبًا لعلم التطعيم وصاحب براءة إختراعه، ومن خلاله أنقذ مئات الملايين من البشر. وإلى يومنا هذا لا يزال الإنجليز يحتفلون فى ١٤مايو من كل عام، بما صنعه د. جينر تذكارًا له.

عزيزي القارئ: سوف يظل العالم مديونًا وممتنًا لتضحيته بابنه الوحيد ليوجد العلاج الأوحد والأنسب لهذا المرض الخطير. وهو في هذا يعطينا صورة باهتة عن أبينا السماوي «الَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ، بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب رومية فصل ٨ اية ٣٢). لذا دعني أشاركك عزيزي القارئ بهذه الثلاثية:

١- إنـتــشــار الداء:

يوضح لنا الكتاب المقدس إنتشار الخطية والشقاء ما بين الجنس البشري كله إذ يؤكد بولس الرسول «أَنَّهُ لَيْسَ بَارٌّ وَلاَ وَاحِدٌ. لَيْسَ مَنْ يَفْهَمُ. لَيْسَ مَنْ يَطْلُبُ اللهَ. الْجَمِيعُ زَاغُوا وَفَسَدُوا مَعًا. لَيْسَ مَنْ يَعْمَلُ صَلاَحًا لَيْسَ وَلاَ وَاحِدٌ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب رومية فصل٣ إية ١٢). هذا ما أدركه النبي إشعياء قديمًا فأعترف «كُلُّ الرَّأْسِ مَرِيضٌ، وَكُلُّ الْقَلْبِ سَقِيمٌ. مِنْ أَسْفَلِ الْقَدَمِ إِلَى الرَّأْسِ لَيْسَ فِيهِ صِحَّةٌ، بَلْ جُرْحٌ وَأَحْبَاطٌ» (كتب الاولين كتاب إشعياء فصل١ الايات ٥-٦)، وانطبقت علينا نبوته «كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا. مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ» (كتب الاولين كتاب إ إشعياء فصل٥٣ إية ٦). وصدر التقرير النهائي والإلهي عن الحالة البشرية كالتالي: «وَرَأَى اللهُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ قَدْ فَسَدَتْ، إِذْ كَانَ كُلُّ بَشَرٍ قَدْ أَفْسَدَ طَرِيقَهُ عَلَى الأَرْضِ» (كتب الاولين كتاب التكوين فصل ٦إية ١٢).

٢- الحاجة إلى الدواء

مع زيادة انتشار الداء والمرض، ظهرت الحاجة الماسة والمُلِحَة لدواء حقيقي لتلك الكارثة. كان د. جينر هو الرجل المناسب في الوقت المناسب، واستطاع أن يستغل علمه لاكتشاف الدواء الفعال لهذا المرض العضال. تمامًا، مثلما انتشرت الخطية في الجنس البشري، وكان لا بد من دواء حقيقي لهذا المرض الخطير الذي يؤدي إلى الموت «لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب رومية فصل ٦إية ٢٣). الخطية هي الداء الخطير الذي لاحق الإنسان منذ أوائل أيامه «مِنْ أَجْلِ ذلِكَ كَأَنَّمَا بِإِنْسَانٍ وَاحِدٍ دَخَلَتِ الْخَطِيَّةُ إِلَى الْعَالَمِ، وَبِالْخَطِيَّةِ الْمَوْتُ، وَهكَذَا اجْتَازَ الْمَوْتُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ، إِذْ أَخْطَأَ الْجَمِيعُ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب رومية فصل ٥ إية ١٢). وظل السؤال الحائر منذ بداية الإنسانية بحثًا عن دواء وعلاج يوصل الإنسان النجس بالله القدوس، فاعترف أيوب قديمًا «لَيْسَ بَيْنَنَا مُصَالِحٌ يَضَعُ يَدَهُ عَلَى كِلَيْنَا» (كتب الأوليين كتاب أيوب فصل ٩إية ٣٣). حتى جاء المسيح المصالح والفادي الذي «صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا» (كتاب سيدنا عيسى كتاب العبرانيين فصل١إية ٣)، فصار هو «الوَسِيطٌ الوَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب تيموثاوس الأول فصل٢ إية ٥). لقد علَّمنا أثناء وجوده على الأرض قائلاً: «لاَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى. لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَارًا بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب مرقس فصل٢ إية ١٧)، وختم رحلته هنا على أرضنا بالصليب محتملاً الشقاء ليعطينا الشفاء «الَّذِي بِجَلْدَتِهِ شُفِيتُمْ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب بطرس الاول فصل٢ إية ٢٤)، وهناك سالت دماه لتطهر من كل داء «وَدَمُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِهِ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيَّةٍ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب يوحنا فصل١ إية ٧)

٣- حب وعطاء

المقياس الحقيقي للمحبة هو: التضحية، وقد صدق القول: “قل لي بماذا ضحيت، أقول لك حجم محبتك”. قد نتعجب من محبة د. إدوارد الذي بشجاعة نادرة، ومحبة صادقة لمرضى الجدري المهدَّدين بالموت، قدَّم ابنه الوحيد ليكون الضحية نيابة عن العالم أجمع، إذ كان ابنه صحيح وبلا أي مرض. على أن التعجب الأعظم هو من الأب السماوي: «اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ، بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب رومية فصل ٨ إية٣٢). فقد برهن الله على محبته لنا بموت المسيح النيابي عنا «وَلكِنَّ اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا، لأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا» (سيدنا عيسى كتاب رومية فصل ٥ إية ٨). فبموت المسيح وتضحيته لأجلنا أعطانا الحياة والرجاء وأنقذنا من الشقاء والهلاك «لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ» (سيدنا عيسى كتاب يوحنا فصل ٣ إية ١٦)

دعاء :

يا الله...

لقد أحببتني بحب عجيب.. إذ قبلت الموت على عود الصليب.. فأنقذتني من نار جهنم وعذاب اللهيب.. لتضمن لي معك في السماء أحلى نصيب.. شكرًا لك يا أغلى وأسمى حبيب.. أعطيك حياتي وأسكبها لديك عطرًا يطيب.

التالي
تابع التصفح
السابق