• اشعر بالسواد بحيط بى من كل جهة .. ما هذا الحزن اذى حولى وكأن الدنيا قد انتهت عند هذا الحد... نعم للأسف انهارت حياتى .. سرقت الدنيا منى شبابى فأنا يا سيدتى فتاة (اقصد ارملة) فى العشرين من عمرى زوجنى والدى لرجل فى مثل سنه تقريباً صديق عمره..زوجنى به لأنه الوحيد الذى يثق فيه بعد أن ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • أبوظبي - سكاي نيوز عربيةاعترفت المحكمة الدستورية في إندونيسيا بحقوق أتباع الديانات الأخرى غير الديانات المعترف بها رسميا في البلاد في خطوة رحب بها نشطاء باعتبارها "صفحة جديدة للحريات الدينية".ووسط تزايد التعصب تجاه الأقليات في الدولة التي تضم أكبر أغلبية مسلمة في العا ...

      المزيد
    • التهاب القولون مرض ناتج عن التوتر العصبى والتفكير الشديد والضغوطات النفسية، وحسب ما ذكره موقع everydayhealth ، هناك بعض النصائح التى يجب أن يتبعها مريض القولون للتخلص من اعراضه وألمه وهى:1- الحد من التوتر والقلق ، حيث اثبتت بعض الدراسات أن الإجهاد والصحة النفسية لهما أثر كبير على ا ...

      المزيد
    • ...

      المزيد
    • المسيحية دين سماوي:الارهابيين حرقوا كنايسهم فجروا كنايسهم قتلوا مسيحين وكهنة الكنيسة وعدم السماح لهم بإقامة صلواتهِم فى بعض الكنايس ، والدِعاء عليهم بالميكروفونات، وازدراء دينِهِم ، ووصفهِم بالكافرين ، والتحريض عليهِم بالكراهية !! ..  رغم كل هذا واكثر لم ولن يخرج رج ...

      المزيد
    • رحل الصِدّيق قليلاً سنينا وآهٍ من رحيل بالفراق يبلينا اطردي يا ارض منك الأخيار وبأنَّا غرباء فيك ذكرينا رحل الصِدّيق وهل صديقاً مثله تقدر السنين تنسينا وآهٍ من غدر السنين بذكراه كما غدر الزمان قبلا بمحبينا رحل الصِدّيق وذكراه تبقى مادام يسكن قلباً و ...

      المزيد
    • شدني منظرها وهي تبكي على صفحات التواصل الاجتماعي! وإن كنت في البداية لا أعرف سببًا لبكائها، لكن كمصري من جهة  وكإنسان من الجهة الأخرى نحن نتعاطف مع المحزون، وننجذب ناحية المغلوب والمظلوم ونبكي معه ونتفاعل. فدعونا نعرف لماذا اعتذرت ولماذا بكت؟  ونقترب أكثر من  الحدث ع ...

      المزيد
    • الشخصيّة في علم النفس تحتلّ دراسة الشخصيّة جزءاً كبيراً من اهتمام علماء النفس في العالم؛ لأنّها النواة الأساسيّة التي يمكن من خلال فهمها وتحليلها بصورة دقيقة توقع التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة، وبذلك يمكن تعديل سلوك الإنسان نحو الأفضل من خلال ت ...

      المزيد
    • في إبريل 1983 قرأت هذه الحادثة في جريدة أخبار اليوم: أرملة فقيرة عندها ستة أولاد، كانت تعولهم عن طريق "تجارة الشنطة" بين القاهرة وبيروت، وذلك بأن تشتري بضائع من مصر وتسافر لتبيعها في لبنان، وفي عودتها تأتي ببضائع من هناك لبيعها في مصر.  وأثناء عودتها في إحدى المرات، ت ...

      المزيد
    •  - ٥ - يختلف عن أي فتح دينيسننهي هذه السلسلة بتقديم تلخيصًا عامًا لبعض الاختلافات الصارخة، ما بين دخول شعب إسرائيل لأرض كنعان، وأي فتح ديني آخر عرفه التاريخ على مر العصور. كما رأينا في المقالات السابقة، عادة معظم النُقَّاد ليست عندهم أي مشكلة مع الله الذي أنزل قضاءً على الأ ...

      المزيد
    • غالباً ما تتحلى المرأة بالتضحية والغيرية، وربما نادراً ما نجد الزوجة الأنانية. ولكن إن وجدت فهي تشكل تعاسة للحياة الزوجية التي من المفترض أن تقوم على التفاهم والعطاء وحسن العشرة.من الصعب العثور على الزوج المثالي. فلا أحد منا قد وُلِد كاملاً بدون أي عيوب، فالكمال لله وحده ؛ ل ...

      المزيد
    • الجسد البشري معجزة في حد ذاته و في كل يوم يتم إكتشاف الجديد عن خصائص الجسد البشريإلا أن جسد المرأة يختلف في بعض الصفات عن جسد الرجل و هو ما يمنحها العديد من المميزاتإليكم 10 حقائق غير متوقعة عن جسد المرأة لا تعرف عنها النساء شئ1 – قلب المرأة يدق أسرع من قلب الرجل2 – جسد المر ...

      المزيد
    • أغلب الاشخاص يواجهون مشكلة كبيرة في العلاقات حيث يجدون صعوبة في كيفية إقامة علاقة ناجحة وصحية مع الآخرين فقد نجد بعض الأشخاص يبنون علاقات تؤدى إلى اختراق وانتهاك خصوصيات الآخرين، بينما البعض الآخر نجده يضع جدارًا عازلاً يفصلهم عن إقامة علاقات مع الآخرين. إنه صراع مستمر يوا ...

      المزيد
    • لا أدرى.. هل أنا فى نعمة أم نقمة. إن أقاربنا يحسدونى على طبع زوجتى المتفائل ووجهها البشوش، لكننى لست واثقًا بآرائهم وأغلب الظن أنهم يجاملوننى فى وجهى ويرثون حالى بعد أن ادير لهم ظهرى. كيف يمكن لرجل أن يعيش سعيدًا مع امرأة تعتبر الدنيا نكتة كبيرة ومستعدة لأن تضحك على طول الخط؟ إ ...

      المزيد
كثير لا خير فيه

كثير لا خير فيه

حقًّا إنها كبيرة ولذيذة!”.. “دلوقتي بطاطس أكتر!”.. “حجم أكبر!”.. “Mega”.. هكذا تُسَوَّق المنتجات! ليس المُهِم جودة السلعة، ولا الفائدة المرجوَّة منها! لكن ما يتم التركيز عليه هو أنها كبيرة! وما أسهل أن ننخدع بحجم مُنتَج ما أو كميته، ونغفل جودته وفائدته لنا.
وهناك أشياء تَكثُر في حياتنا لا فائدة من كثرتها، بل قد يكون هناك ضرر بالغ من ورائها.
من ضمن هذه الأشياء على سبيل المثال لا الحصر:-
1- كثرة الكلام
ما أكثر كلامنا يا صديقي! وما أقل أفعالنا! الكلام له أهميته في عملية التواصل الإنساني، لكنه قد يُصبح مُضِرًّا إذا كَثُر فيما لا يُفيد. قال السيد المسيح: «إِنَّ كُلَّ كَلِمَةٍ بَطَّالَةٍ يَتَكَلَّمُ بِهَا النَّاسُ سَوْفَ يُعْطُونَ عَنْهَا حِسَابًا يَوْمَ الدِّينِ، لأَنَّكَ بِكَلاَمِكَ تَتَبَرَّرُ وَبِكَلاَمِكَ تُدَانُ» (كتب سيدنا عيسى بحسب ما دونه الحواري متى فصل 12 الأيات 36 ،37). والكلمة “البطَّالة” هي التي لا فائدة منها.
ويُحَذِّرنا الحكيم: «كَثْرَةُ الْكَلاَمِ لاَ تَخْلُو مِنْ مَعْصِيَةٍ أَمَّا الضَّابِطُ شَفَتَيْهِ فَعَاقِلٌ» (كتب الأوليين كتاب الأمثال فصل 10 أية 19). ويُقرِّر أن «قَوْلَ الْجَهْلِ مِنْ كَثْرَةِ الْكَلاَم» (كتب الأوليين كتاب الجامعة فصل 5 اية 3). مَن يتكلَّم كثيرًا مِن الوارد جدًّا أن يُخطِئ، بل وأن يَفضَح جهله. أما الأحمق فإن سَكَت قد يظنه الناس حكيمًا (كتب الاوليين كتاب الأمثال فصل 17 أية 28)
فلنُدَرِّب أنفسنا إذًا ليكون كلامنا «حَسَبَ الْحَاجَةِ» و«بِنِعْمَةٍ» و«مُصْلَحًا بِمِلْحٍ» (كتاب سيدنا عيسى كتاب أفسس فصل 4 أية 29 وكتاب كولوسِّي فصل 4 اية 6).
2- كثرة الأصحاب
إنه نموذج متكرر: «الْمُكْثِرُ الأَصْحَابِ يُخْرِبُ نَفْسَهُ» (كتب الأمثال فصل 18 أية 24). كم من المرَّات حدث أن كان لواحد أصحاب كثيرون، وانتهت هذه العلاقات بمأساة. لا يُمكِن أن نُنكَر أهمية الأصدقاء واحتياجنا للصداقة في حياتنا، لكن نظرًا للتأثير الكبير الذي يُحدِثه أصدقاؤنا في شخصياتنا، من الضروري أن ننتبه ليس فقط لنوعية مَن نُصادِقهم، بل أيضًا لعددهم!
لكن الوحي يردف أنه «يُوجَدْ مُحِبٌّ أَلْزَقُ مِنَ الأَخِ». فقد يكون هناك صديق واحد وَفِيٌّ ومُخلِص وقريب منِّي جدًّا، أقرب حتى من أخي. وأظن أن كلَّ مَن تمتَّع بصلة بالسيد المسيح، على أساس عمله الكامل على الصليب، يستطيع أن يشعر بحق أنه أصدق من كل الأصدقاء. إنه أقرب إليَّ حتى من نفسي! في مرَّاتٍ عديدة وجدتُه بقُربي؛ يفهم ما أفكر فيه حين لا يفهمني الآخرون، ويشعر بما أُحِس به عندما لا أجد مَن يَرِقُّ لحالي. وقد كان   مُحِبًّا وصديقًا “للعشارِّين والخطاة”. كان كاملاً وقدُّوسًا في كل حياته، لكنه كان أيضًا مُتاحًا للجميع وقريبًا حتى مِن المنبوذين والمُحتَقَرين من المجتمع.
3- كثرة الأموال
هذا فخٌّ خطير قد يسقط فيه أي واحد مِنَّا، وليس فقط الفقراء أو الأغنياء. المال سيِّد، كما علَّمنا الله، يحاول أن يأخذ مكان الله في حياتنا. والمال بَرَكة من الله ووسيلة جيدة ما دُمنا نستخدمه في ما يُمَجِّد ذاك الذي «يَمْنَحُنَا كُلَّ شَيْءٍ بِغِنًى لِلتَّمَتُّعِ». لكن الرغبة في الغِنَى السريع قد تقود أولاد الله إلى الشر. قال الوحي الله "اَلْمُكْثِرُ مَالَهُ بِالرِّبَا وَالْمُرَابَحَةِ فَلِمَنْ يَرْحَمُ الْفُقَرَاءَ يَجْمَعُهُ" (كتب الأوليين كتاب الأمثال فصل 28 أية 8)، فالحصول على المال بطُرُق مُلتوية لن يُسعِد مَن يجمعه.
مِن السهل علينا أن نتَّكِل على المال؛ فهناك مَن «يَتَّكِلُونَ عَلَى ثَرْوَتِهِمْ وَبِكَثْرَةِ غِنَاهُمْ يَفْتَخِرُونَ» (كتب الزابور فصل 49 أية 6). لكن الوحي يُحَذِّرنا: «إِنْ زَادَ الْغِنَى فَلاَ تَضَعُوا عَلَيْهِ قَلْبًا» (كتب الزابور فصل 62 أية 10)، فهو من الأشياء “غير اليقينية” التي لا تدوم. كما صرَّح السيد المسيح، بعد حديثه مع الشاب الغني الذي لم يَستطِع أن يتبع الرب لأنه «كان ذا أموالٍ كثيرة»، أنه «مَا أَعْسَرَ دُخُولَ الْمُتَّكِلِينَ عَلَى الأَمْوَالِ إِلَى مَلَكُوتِ اللَّهِ!» (كتاب سيدنا عيسى بحسب ما دونه الحواري مرقس فصل 10 أية 24).
لكن اسمع ماذا يقول الكتاب: «الْقَلِيلُ مَعَ مَخَافَةِ الرَّبِّ خَيْرٌ مِنْ كَنْزٍ عَظِيمٍ مَعَ هَمٍّ» (كتب الأوليين كتاب الأمثال فصل15 اية 16؛ اقرأ أيضًا الزابور فصل 37 أية 16؛ كتب الأوليين كتاب الأمثال فصل 16 اية 8).
4- كثرة الإمكانيات
أذكر أوقاتًا ليست بقليلة كان فيها المطلوب مني كثيرًا جدًّا، والوقت المُتاح محدودًا للغاية، وشعرت بالضعف الشديد وبعجز إمكانياتي لمواجهة الموقف. عندئذٍ كانت كلمة الرب المُشَجِّعة لي: «لَنْ يَخْلُصَ الْمَلِكُ بِكَثْرَةِ الْجَيْشِ. الْجَبَّارُ لاَ يُنْقَذُ بِعِظَمِ الْقُوَّةِ. بَاطِلٌ هُوَ الْفَرَسُ لأَجْلِ الْخَلاَصِ وَبِشِدَّةِ قُوَّتِهِ لاَ يُنَجِّي» (الزابور فصل 33 الايات 16-17). فالأمر لا يتعلَّق بما لديَّ مِن قُدرات، بل بما يمنحه الله من قوة: «لاَ بِالْقُدْرَةِ وَلاَ بِالْقُوَّةِ بَلْ بِرُوحِي، قَالَ رَبُّ الْجُنُود» (كتب الأوليين كتاب زكريا فصل 4 أية 6).
أتذكر، يا عزيزي، ما حدث مع جدعون حين أرسله الله ليُخَلِّص شعبه وانتقى300 رجل فقط من بين 32 ألفًا؟! أتذكر وجبة الغُلام الصغير (خمسة أرغفة شعير وسمكتين) التي أشبعت الآلاف؟! مهما كَثُرت الإمكانيَّات الطبيعية أو الماديَّة، فإنها لن تكفي على الإطلاق لسداد الاحتياج الهائل الذي نواجهه في حياتنا ومِن حولنا ما لم يضع الله العظيم يده بالبَرَكة عليها.
5- كثرة العبادة الباطلة
«لِمَاذَا لِي كَثْرَةُ ذَبَائِحِكُمْ؟ يَقُولُ الرَّبُّ. اتَّخَمْتُ مِنْ مُحْرَقَاتِ كِبَاشٍ وَشَحْمِ مُسَمَّنَاتٍ وَبِدَمِ عُجُولٍ وَخِرْفَانٍ وَتُيُوسٍ مَا أُسَرُّ... لَسْتُ أُطِيقُ الإِثْمَ وَالاِعْتِكَافَ» (كتب الأوليين كتاب إشعياء فصل 1 الايات 11-13). هكذا وبَّخ الرب شعبه قديمًا على عبادتهم التي كانت مجرَّد مظهر خارجي فقط، أما تَوَجُّهات قلوبهم فكانت بعيدة عنه تمامًا. وهذا هو ما وبَّخ عليه السيد المسيح القادة الدينيين في يومه: «يَقْتَرِبُ إِلَيَّ هَذَا الشَّعْبُ بِفَمِهِ وَيُكْرِمُنِي بِشَفَتَيْهِ وَأَمَّا قَلْبُهُ فَمُبْتَعِدٌ عَنِّي بَعِيدًا» (كتاب سيدنا عيسى بحسب ما دونه الحواري متى فصل 15 أيه 8)
هل تبذل مجهودًا كبيرًا لتعمل أعمالاً كثيرة تكسب بها رضَى الله؟ هل لك مِن التقوى صورتها فقط بينما حياتك تعكس أنك لا تعرف شيئًا عن قُوَّتها؟ احذر يا عزيزي، فهذا كثير لا خير فيه!
6- كثرة الصلوات الفارغة
الصلاة علاقة حميمة مع الله، هي صِلة وثيقة بمصدر الحياة وواهبها ومُخَلِّص نفوسنا وفاديها. الصلاة تعبير خالص عن الاتكال على أبينا السماوي بثقة الطفل الذي يرتمي بين ذراعي أبيه وهو مغمض العينين! أما أن تتحوَّل الصلاة إلى فَرض أو طقس، أو إلى عبارات جوفاء نردِّدها دون وعي أو إحساس، فهذا ما لا يليق. حذَّر السيد المسيح  اتباعه: «حِينَمَا تُصَلُّونَ لاَ تُكَرِّرُوا الْكَلاَمَ بَاطِلاً كَالأُمَمِ فَإِنَّهُمْ يَظُنُّونَ أَنَّهُ بِكَثْرَةِ كَلاَمِهِمْ يُسْتَجَابُ لَهُمْ» (كتاب سيدنا عيسى بحسب ما دونه الحواري متى فصل 6  أية 7). هذا ما فعله أنبياء البعل عندما تحدَّاهم إيليا: جعلوا يصرخون طوال النهار لكن «لَمْ يَكُنْ صَوْتٌ وَلاَ مُجِيبٌ وَلاَ مُصْغٍ» (كتب الأوليين كتاب ملوك الاول فصل 18 اية 29). أما نحن فأبونا الذي في السماء يعلم ما نحتاج إليه قبل (وليس دون) أن نسأله. لنُلقِ بأنفسنا عليه واثقين أنه يسمع حتى أَنَّات قلوبنا.

التالي
تابع التصفح
السابق